عاجل

الوحدة أونلاين - سهى درويش -

منذ سبعينيات القرن الماضي بدأ  الاهتمام بالبحث العلمي وفق سياسات عامة تهدف لدفع عجلة العلم زاخر  بالمعلومات للعديد من مناحي الحياة العلمية والاقتصادية والاجتماعية  والتي لاقت أولويات البحث في العناصر المكونة للمشكلات وآلية الحلول.

 واعتمد البحث العلمي على العقول العلمية القادرة على  تطبيق  النهج الاستراتيجي  المفصل العلمي الهام , وسورية غنية بهذا الجانب  وكثير هم المهتمون بهذا المجال سواء ضمن الحالات العامة بأساتذة الجامعات أو على مستوى الحالات الفردية التي استطاعت أن تضع هدفاً أمامها  للوصول إلى بحث علمي  هام وشامل للصحة العامة في سورية وكان للدكتور  ألكسي يوسف خريج كلية الطب في جامعة تشرين العام الماضي حالة في السبق  العلمي للبحث في كيفية  تطوير نظم الرعاية الصحية في البلدان  النامية) وقد لاقى هذا البحث  قبولاً وإعجاباً لدى أهم جامعات العالم والتي اعطته منحة تعليمية  لاستكمال بحثه في جامعة أوكسفورد وأمام هذه الحالة المميزة التقينا الدكتور  ألكسي  يوسف  بحوار حول تجربته العلمية وإلى أين وصلت فقال :

 أنا طبيب  تخرجت من جامعة تشرين عام 2017 كلية الطب البشري وكنت مهتماً خلال سنوات الدراسة بالبحث العلمي  في مجال الطب وأسست مع مجموعة من زملائي فريقاً بحثياً  لنبدأ طريقنا بهذا الاتجاه وكانت البداية بنشر أول  مقالة بمجلة تابعة لدار نشر جامعة أوكسفورد وقبلت المقالة مما شجعني  مراسلة الجامعة للحصول على القبول فيها .

 وتابعت نشر المقالات على الرغم أن طريق النشر متعب وشاق جداً خصوصاً للسوريين خلال الحرب.

 ولكن  الارادة والتصميم زادا من  إصراري للمتابعة والبحث وتعلم  اللغة لأكون قادراً على تجاوز كافة  الثغرات وكنت أول سوري استطاع الحصول  على منحة رودز الفخرية.

 وبسؤال عن المنحة  والتخصص والدراسة  أجاب  الدكتور يوسف : الدراسة  ستكون لمدة سنتين في جامعة أوكسفورد ببريطانيا السنة الأولى ماجستير  في نظام الرعاية الصحية بالبلدان النامية الذي يتألف من جزء  أول دراسة نظرية  حول بنية النظم  الصحية بتفاصيلها  والناحية الاقتصادية لنظم الرعاية الصحية والصعوبات التي تواجه هذه الحالة في البلدان النامية وكيفية تطوير   هذه النظم وتحسينها لتأمين  افضل رعاية صحية  لسكان البلد.

 أما الجزء الثاني فسيشمل الخبرة العملية لعدة أشهر  في مقر  منظمة  الصحة العالمية بجينيف .

 أما السنة الثانية فستخصص لدراسة الماستر لادارة  أعمل ( إم  بي إيه) وستتمحور حول مهارات الادارة والبزنس والتي ستساهم في تحقيق  أهدافي لتحسين الرعاية الصحية في المستقبل .

 وبسؤال عن سبب اختياره هذا الطريق  بعيداً عن مجال التخصص الطبي أجاب:

 لقد اخترت طريق الادارة والأعمال  لقناعتي بأنني سأستطيع تحقيق ماأهدف  إليه حول الرعاية الصحية وسيستفيد منه عدداً كبيراً من شرائح المجتمع.

 أما بالنسبة لي كطبيب سريري فسيكون مجال عملي محدد وضمن قدرتي على تحسين حياة أشخاص معدودين.

 ماذا عن فريق ( ميد) في سورية؟

 هذا الفريق يعمل بهدف رفع راية البحث العلمي في سورية  وسيشارك  بشكل فعال في بناء مستقبل الرعاية الصحية في البلد اضافة لتأسيسه لمنظمة غير حكومية تهتم  بالطب عن بعد بهدف ادخال  تقنيات الطب عن بعد لسورية .

 وأخيراً نقول:  لاخوف على سورية في المستقبل فهي غنية بالعقول العلمية النيرة القادرة  على تحقيق  افضل المخرجات العلمية طبياً واقتصادياً وبحثياً ومابين أيدينا نموذجاً فهذا الطالب ابن جامعة تشرين والده الدكتور يوسف  يوسف  رئيس قسم الاذنية في جامعة  تشرين أيضاً ترعرع في عائلة علمية واستطاع التميز بقدراته العلمية ليصل افضل جامعات العالم ويضع بصمة سورية ضمن برنامج سيستفيد منه ملايين البشر .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش