عاجل

الوحدة أونلاين: -  يارا السكري -

شهدت الندوة  العلمية السادسة لكلّية الصيدلة في جامعة تشرين مشاركة لنخبة من الباحثين والأساتذة في كل من الجامعات السورية الحكومية والخاصة والشركات الدوائية.

وتنوعت محاور الورشة لتشمل: الجديد في الصياغة الصيدلانية وإيصال الدواء,التقانات التحليلية والمراقبة الدوائية والغذائية, إضافة إلى المستجدات في العلوم الدوائية والعقاقير النباتية, والتطبيقات الحديثة في التشخيص المخبريّ.

عميد كلية الصيدلة في الجامعة د. مفيد ياسين بيّن أهمية الندوة على اعتبار مواضيعها العلمية ذات أهمية للمشاركين من أكاديميين واختصاصيين وطلاب, يضاف إليها معرضي البوسترات لطلاب الدراسات العليا في الكّلية والجهات الداعمة.

كما تطرق د. ياسين إلى معرض الجهات الداعمة الذي يتضمن عرضاً لمنتجات طبيّة ومستحضرات تجميلية وذلك بمشاركة شركات آسيا وألفا وميرسيفارما والليلك والشركة الطّبية الحديثة ومختبرات ميديكو, إضافة إلى مشاركة كليتيّ الصيدلة في جامعتيّ الأندلس والشام الخاصّتين.

من جانبه أوضح نقيب الصيادلة في اللاذقية د. فراس بسما أن هذه الندوات  تشّكل محطات بحث علمية وبحثية لوضع رؤى مستقبلية للاحتياجات المهنية والصحّية والدوائية, ودراسة الواقع الصحيّ بشكل عام, سيما في هذه المرحلة, مضيفاً أن النقابة وعبر مشاركتها تسعى إلى استثمار المهارات العلمية والمعرفية, وتحفيز الكفاءات الشبابية بغية خلق فرص عمل ودعم البنى التحتية للمنشآت الدوائية وصولاً لواقع صحيّ شامل ومجتمع آمن دوائياً.

 وأشار نقيب الصيادلة إلى أن تأمين متطلبات السوق المحلّية الحالية من أولويات النقابة, مشدداً على ضرورة مضاعفة الجهود بغية تسريع عملية الإنتاج والتصنيع الدوائيّ, حيث  بدأت بعض معامل الأدوية بدعم وتبنّي البحوث العلمية لتعود بالفائدة على الصناعة الدوائية ورفع مستوى الخدمات الصحيّة, لافتاً إلى قرب افتتاح مستودع مركزي للأدوية  والذي سيشكّل رديفاً للصيدلية المركزية التي سبق وافتتحت العام المنصرم, ما ييّسر تقديم الخدمات الصّحّية وتوفير الأدوية اللازمة للمرضى.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش