عاجل

الوحدة أونلاين - سهى درويش -

تحت شعار "سورية عروس المجد" افتتح الدكتور سعيد خراساني معاون وزير التربية للتعليم المهني والفني معرض التعليم المهني 2018في مدرسة الشهيد يونس حبيب سعيد..

ضم المعرض أعمال طلاب التعليم المهني من كافة المدارس المهنية في المحافظة والتي تميزت بالحرفية  والإبداع وماتم الاستفادة منه نظرياً وعملياً وترجمته عملاً متقناً عكس الاهتمام الذي تتلقاه المدارس ,وبدا جليا خلال جولة معاون الوزير وصحبه في أقسام المعرض واستماعهم من الطلبة والمشرفين على الأعمال لشرح تفصيلي عن كافة المعروضات التي ضمت أعمالاً يدوية ومنتجات صناعية ولوحات فنية وحرفية وخراطة وتسوية ومنتجات خشبية وألمنيوم ونجارة  وألبسة ومطرزات وغيرها وكيفية تنفيذها ومدى الإمكانية لتوظيفها في السوق المحلي ومنافستها لباقي البضائع.

أكد الدكتور خراساني على أهمية المعرض في تسليط الضوء على التعليم المهني والتقني وجودة الإنتاج وتأمين سوق تصريف للمنتجات ما يساهم في تحقيق ريعية مالية لهذا القطاع التعليمي والطلبة ,فالهدف التزاوج مع سوق العمل والإنتاج بأسعار منافسة والاكتفاء الذاتي وهنا تتحول المؤسسة التعليمية إلى إنتاجية وربحية وتربط العمل بالتكنولوجيا، ونوه إلى مذكرات التفاهم مع غرف صناعة دمشق وريفها وحلب وحماه للتعليم المزدوج بين الصناعيين والطلبة والتي حققت الغاية المرادة منها في العديد من المنتجات, مشيراً إلى الدور الكبير لطلاب التعليم المهني والتقاني في إعادة إعمار سورية ومستلزمات المدارس بأيدهم .

ومن جهته تحدث السيد عمران أبو خليل مدير تربية اللاذقية عن هذه الفعالية التي ربطت ما بين المهارت النظرية والتطبيق العملي فالمعرض فرصة للتجار والصناعيين للاطلاع على المنتجات مما يفتح المجال واسعا أمام الطلبة لتأمين فرص عمل مباشرة لهم والالتحاق بها ومردود مالي بالإضافة إلى التدريب على القطع مباشرة وبيعها بدلا من رميها .وعن التعليم المزدوج قال أبو خليل إن هناك فكرة لإدراجه ضمن حرف معينة فكل المعنيين عن القطاع التربوي والتعليمي لايدخرون جهدا من أجل مستقبل أبنائنا الطلبة الذين يعول عليهم بناء سورية وماشهدناه خلال المعرض يؤكد بأنه لدينا مبدعين وماهرين قادرين على إعادة ما  دمرته الحرب الإرهابية بأياد وطنية .

ومن جهتها تحدثت السيدة نعيمة حمود المدير المساعد للتعليم الفني في اللاذقية عن المعرض الذي تميز هذا العام عن سابقه بكونه ضم جميع مدارس المحافظة وكافة المهن والحرف التي لمسنا فيها الجمالية والتقنية في العمل وهو رسالة بأن طلاب التعليم المهني على سوية عالية من العلم والمعرفة والقدرة على إبراز مواهبهم والإبداع والابتكار ،وأهم ماميز المعرض هذا العام الاستفادة القصوى من كافة المواد وحتى التالفة للحصول على منتج جيد وتدوير البيئة .

الطلاب المشاركون في المعرض عبروا عن سعادتهم بما قدموه وأكدوا على أن اختيارهم للتعليم المهني فتح المجال أمامهم واسعا في ممارسة هواياتهم وتعزيزها من خلال التعلم النظري لها والتطبيق العملي بالإضافة كونها تؤمن فرص عمل ومردود مالي لهم وتأمين مستقبلهم.

تخلل المعرض عرضاً ضوئياً تضمن شرحاً عن المدارس المهنية والفنية في المحافظة  .

وعلى هامش المعرض أقيم احتفال في ساحة المدرسة ألقيت فيه كلمات نثرية وعروضا غنائية وطنية وأعمالاً مسرحية لطلاب مدارس اللاذقية عبّرت عن الحس الوطني والتمسك بتراب سورية والثقة والولاء للجيش العربي السوري كما تضمن عرض أزياء لطالبات الثانوية الفنية النسوية من تصميم طالبات المدرسة واللواتي أبدعن في منتجاتهن .

حضر المعرض السادة الدكتورأمير اسماعيل نائب المحافظ وعماد مهنا وعناق زينة عضوا قيادة فرع الحزب والمعنيين عن القطاع التربوي في المحافظة .

هذا و يستمر المعرض لغاية السادس و العشرين من الشهر الجاري.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش