عاجل

 الوحدة أونلاين – بتول حبيب -

يشكل وضع الصرافات الموزعة في مدينة اللاذقية مشكلة حقيقية فبدل أن تسهل عملية القبض تكلف المواطن عناء انتظار التيار الكهربائي أو البحث عن صراف ليس خارج الخدمة حالة الصرافات أيقظت في نفوس المواطنين لواعج الحنين لأيام المحاسبين في المؤسسات, الصرافات مالها وما عليها كانت محور الحديث مع القائمين على إدارة المصارف.

وحيد كحله مدير المصرف التجاري فرع (2) قال: لدينا 47 صرافاً موزعة: 8 في جبلة و 39 في اللاذقية وهناك خمس صرافات معطلة نتيجة العبث وهذه الصرافات موزعة في كافة المحافظة منها صراف في مدينة القرداحة وصراف واحد في بيت ياشوط وأضاف السيد كحله: إن وضع الصرافات مقبول نسبياً والمشكلة الأساسية هي انقطاع التيار الكهربائي عن المناطق الموزعة فيها الصرافات وهذه الصرافات لا تفي حاجة المواطن وخاصة بسبب التقنين الجديد ووضع شبكة النت وصعوبة تأمين قطع تبديل وانسحاب شركات الصيانة عن العمل هذا كله يسبب مشكلة نعاني منها حالياً.

أما الصرافات القريبة من مبنى فرع المصرف فهي مزودة بالكهرباء عبر مولدة كهربائية وقد عملنا على  معالجة التقنين وذلك بوصل الصرافات على المؤسسات التي لا تنقطع فيها الكهرباء, أما عن موضوع خروج الصرافات خارج الخدمة فذلك بسبب ضغط الشبكات مما يسبب تعطل الصراف فترة مؤقتة.

أما عن الحلول المطروحة فقال السيد كحله: الحل الأمثل لحل مشكلة الضغط على الصرافات هو توزيع أيام قبض الرواتب على مدار الشهر بحيث يقبض المتقاعدون العسكريون في 15 الشهر والمدنيون في 20 الشهر والموظفون في أول الشهر.. أما أن يخلو الصراف من المال فهذا من النوادر في الصرافات التجارية.

 فهناك متابعة للصراف وورشات صيانة تعطي تقريراً عن حجم الأموال التي تحويها وعن حاجتها.. وختم أنه من أكبر المشاكل في المحافظة التزايد السكاني  الضخم ما يشكل ضغطاً على الصرافات لذلك من الضروري زيادة أعداد الصرافات في المحافظة.

كما والتقت الوحدة أونلاين مع السيد أكرم درويش مدير البنك العقاري في اللاذقية فقال: هناك 19 صرافاً في اللاذقية موزعة على كافة أنحاء المحافظة ومن أهم المشاكل التي تواجهها الصرافات هي انقطاع التيار الكهربائي أو انتهاء المال في الصرافات خارج وقت دوام البنك فلا يمكن تزويدها بالمال إلا في صباح اليوم الثاني أما الأعطال فقسم من الصرافات يحتاج إلى إعادة إقلاع حتى يعمل.. إضافة إلى بطء في شبكة النت أو انقطاعها كما وأشار السيد درويش أن البنك يعمل على وضع حلول لمعالجة هذه المشكلة منها أن الإدارة العامة تعمل على تطوير نظام الصرافات لتصبح أسرع وأسلس إضافة إلى إمكانية زيادة عدد الصرافات في المحافظة خاصة بعد الضغط الحاصل عليها بفعل الأزمة,  كماعمل البنك على وصل الصرافات إلى المؤسسات المزودة بمولدات لضمان عملها المتواصل, واقترح البنك توزيع الرواتب على مدار الشهر كما ترك البنك حرية لبعض المؤسسات أن تقبض موظفيها من خلال المحاسبين في المؤسسة أو من خلال الصراف.. وعدّل البنك سقف السحب اليومي من 25 ألف إلى 35 ألف شريطة أن يراجع صاحب العلاقة البنك لتقديم طلب التعديل.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش