عاجل

الوحدة أونلاين - سهى درويش -

تحسين واقع اللجان وتفعيل نشاطها والبحث في أسلوب جديد لتطوير العمل النقابي في ظل تواضع أداء بعض النقابين وتقصيرهم في إيجاد حلول لبعض القضايا العمالية التي تؤثر على أداء العاملين في دوائرهم ومؤسساتهم أبرز ما تم تداوله خلال مؤتمر نقابة عمال الدولة والبلديات السنوي المنعقد في مبنى اتحاد العمال.

السيد منعم عثمان رئيس اتحاد محافظة اللاذقية أكد على ضرورة التسلح بالثقافة النقابية لكي يأخذ كل عامل حقة وفق القانون مشيراً إلى أن الاتحاد يقيم دورات نقابية لتعريف العاملين بحقوقهم وواجباتهم.

كما نوه بالدور الأبرز للاجتماعات الدورية النقابية لتلبية المطالب مباشرةً, لتهيئة  الجو المناسب والمريح للعامل.

و استعرض السيد فواز الكنج رئيس نقابة عمال الدولة والبلديات التقرير السنوي عن النقابة وما تم انجازه والموازنات والمقترحات والتوصيات وقد طرح النقابيون في مداخلاتهم العديد من القضايا الملحة التي تصب في مصلحة العامل والمحافظة ومنها إلغاء منصب مدير عام واستبداله برئيس إدارة وضرورة الإشارة إلى الفساد في أية جهة حكومية ومكافحته وإحداث لجنة نقابية لوحدة مياه صلنفة أسوة بالوحدات الأخرى لسهولة التواصل مع العمال كونه يوجد /150/ عاملاً.

كما طالب عمال وحدة جبلة بطبيعة العمل أسوة بالعمال في الجهات الحكومية الأخرى, وتأمين وسائط نقل للمواطنين ضمن الحدود الإدارية

للمحافظة, وزيادة الوجبة الغذائية.

كما طالب عمال الشركة السورية للاتصالات بتخصيصهم بجمعية تعاونية استهلاكية وصراف آلي وتغذية المراكز الهاتفية بالتيار الكهربائي بشكل مستمر.. وإقامة ضواحٍ عمالية.

كما طالب عمال بلدية جبلة في مداخلتهم بالضمان الصحي وموضوع الطبابة المجانية ووضع باصات نقل داخلي ما بين جبلة واللاذقية والقرداحة واللاذقية. وتشكيل لجان رقابية شديدة لمراقبة الأسعار ورفع كتاب لتلقيح عمال النظافة والصرف الصحي بلقاح الكبد الوبائي.

وكانت مطالبة عمال الخدمات الفنية مماثلة لمطالبات الأخوة العمال في القطاعات الأخرى مع تناول موضوع اللباس العمالي وعدم تأمينه للجميع أو كحد أدنى للفئة التي تستحق أو صرف بدل نقدي للباس, مع إيلاء موضوع الطبابة أهمية أكثر وعدم تبديل البطاقة الطبية للعمال إلا المهترئة.

وكانت أبرز ما تم تداوله خلال المداخلات هو ضرورة الإسراع في انجاز المخطط التنظيمي للمحافظة مع ما يعانيه مجلس مدينة اللاذقية من فوضى البناء وانتشار العشوائيات والسكن المخالف وانتشار المخالفات بشكل كبير في مناطق واسعة من المدينة حتى باتت في الشوارع والحدائق.

من جهته أجاب المهندس جمال أمون عن الجانب المتعلق بعمال مديرية الخدمات الفنية, حيث أشار إلى أن الطبابة المجانية تشتمل /1500/ عامل مع عوائلهم وهناك /4500/ عامل غير مستفيدين من الطبابة.

وهناك خلاقات في نقابة الأطباء جعلت التعاقد مع الأطباء في مستوصف الخدمات الفنية يشوبه الكثير من المشاكل.

وفي ظل ارتفاع قيمة الأدوية فقد طالبنا بزيادة الاعتماد المرصد كي نخفف من أعباء الأخوة العمال.

أما موضوع اللباس العمالي, فلا يحق لنا إعطاء بدل نقدي كوننا ملزمين بقرار وزاري وهناك جوالي الألفي عامل يستحقون هذا اللباس ولم يتم تأمينه إلا لحوالي /390/ عاملاً.

منوهاً إلى أن مجلس الإدارة لا يوجد لديه واعتراض لتشكيل لجنة إدارية لمتابعة أعمال المديرية ومناقشة قضايا العمال.

ومن جانبه أجاب السيد مدير الاتصالات على مداخلات العمال مشيراً إلى أن نقل العاملين بوسائط النقل خارج المخطط التنظيمي للمدن قد تم إيقافه ببلاغ وزاري, وبالنسبة للصراف الآلي فقد تم معالجة الموضوع مع المصرف التجاري وسيتم وضعه بالخدمة.

أما موضوع التغذية الكهربائية الدائمة للمراكز, فقد تم معالجة مركز /8/ آذار وتم تغذيته بالكهرباء وخلال فترة أيام سيغذى مركز تشرين, وبعدها أفاميا والكورنيش الجنوبي.

ومن جابب آخر فقد كانت مطالبة السيد اسماعيل غانم بتأمين مبنيين مستقلين لكن من مديرية الشؤون الاجتماعية ومديرية العمل كون المبنى الحالي المشترك مهدد بالانهيار ويشكل خطراً كبيراً على حياة الأخوة العمال والمراجعين كانت المطالبة الأبرز كونها مقلقة بالسلامة العامة.

حضر المؤتمر: السادة : الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي وغادة الأسد عضو قيادة فرع اللاذقية وابراهيم عبيدو نائب رئيس اتحاد العمال عدد من مديري الدوائر المعنية.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش