عاجل

 الوحدة أونلاين- ناريمان حسنه -

  تعتبر ادارة واستخدام المخلفات الزراعية العضوية الناتجة عن كافة الأنشطة الزراعية بشقيها النباتي والحيواني من القواعد الأساسية لسلامة البيئة وحمايتها من التلوث والتدهور كما ويعتبر استغلالها من أهم مقومات التنمية الزراعية في سورية لمواجهة مشاكل البيئة الزراعية المختلفة  هذا ما ذكره المهندس  منذر  خير بك مدير زراعة اللاذقية   للوحدة أونلاين وقال :  تشكل هذه التقانات في حال تطبيقها حلاً للعديد من مشاكل الطاقة والصحة كما تعتبر احدى وسائل حماية البيئة فهي تقانات صديقة للبيئة وذات مردود اقتصادي اذا احسنا استغلالها بطرق جيدة  وسليمة كما تشكل تطويراً جيداً لظروف السكن والارياف.

واضاف : تقنية انتاج الغاز الحيوي من المخلفات العضوية تقنية بسيطة نسبيباً وملائمة لظروف الريف  وهي مجدية من الناحية الاقتصادية  والاجتماعية  وينتج الغاز الحيوي عن تحلل المخلفات العضوية الحيوانية والبشرية والبقايا النباتية وبعض المخلفات الصناعية ومخلفات المدن بتأثير أنواع متخصصة من الكائنات الحية الدقيقة وتعرف  بالبكتيريا اللاهوائية وذلك في أجهزة خاصة محكمة ومعزولة حرارية وتحت ظروف محددة ومجهزة بوسائل تحريك محتويات المخمر وينتج عنها الغاز الحيوي الذي يتكون من غاز الميتان  بنسبة 60-65% وغاز ثاني اكسيد الكربون بنسبة 30-35% وكبريت الهيدروجين وغازات اخرى بنسب ضئيلة كما ينتج عن التخمر مركبات عضوية بسيطة تمثل سماداً عضوياً عالي الجودة.

 وقال :انتاج غاز حيوي نظيف وانتاج مادة عضوية متخمرة عالية الجودة يمكن استخدامها كسماد عضوي جيد والقضاء على جميع البذور الموجودة في الروب والقضاء على معظم الكائنات الممرضة والطفيليات  من  أهم مزايا التخمير اللاهوئي للمخلفات العضوية.  

و أشار  م.خير بك   إلى  أهمية استخدام المخلفات الزراعية النباتية والحيوانية  من حيث الحصول على اسمدة عضوية متخمرة بشكل جيد وغنية بالعناصر والمساهمة في زيادة الانتاج الزراعي وخفض التكاليف وعدم تلويثها للتربة الزراعية لعدم احتوائها على العوامل المسببة للأمراض وبذور الاعشاب الضارة والمساهمة في حفظ رطوبة التربة أطول فترة ممكنة مما يرفع من  كفاءة انتاجها وتحسين مواصفات التربة الزراعية وتوفير مصادر بديلة للوقود للعائلات الريفية التي تمتلك حيازة محددة من الحيوانات .

وقال : تم انشاء بعض الوحدات التجريبية من قبل وزارة الزراعة والمركز العربي لدراسة المناطق الجافة والاراضي القاحلة (اكساد) وحالياً في الهيئة العامة للتقانة الحيوية والمركز الوطني لبحوث الطاقة

وبين م.خير بك  انه تم  انجاز تسعة مخمرات حيوية  على مستوى الوحدات الارشادية كي تكون دليلاً ارشادياً للأخوة الفلاحين في أربع مناطق  بالمحافظة اللاذقية –جبلة-القرداحة- الحفة  من اعتمادات وزارة الزراعة  -مشروع تطوير الارشاد الزراعي- بهدف تشجيع  الاخوة الفلاحين على استخدام ونشر هذه التقنية من خلال التجربة العملية التي  تتم من خلال البيانات من الوحدات الارشادية الداعمة   وقد تمت المباشرة بتنفيذ  مخمرة  في مبقرة فديو  بتاريخ 6-3-2014  بإشراف المهندس توفيق خويص خبير تقانات الغاز الحيوي لدى اكساد والمهندس حمزة رجوب من مديرية الزراعة باللاذقية ونفذ المخمر الحيوي حسب النموذج الهندي المعدل حيث خزان الغاز يقع فوق الهاضم مباشرة وبسعة 22م3 وسعة الحجرة التخزينية للسائل السمادي الناتج عن التخمير = 16م3 وسعة الغاز الحيوي = 8م3 وتم تنفيذ المخمر خلف مبنى ادارة المبقرة وتم توصيل انابيب الغاز الى بوفيه الادارة وغرف خدمة عمال الحظائر وتمديد انبوب تغذية المخمر بالمخلفات الحيوانية للمبقرة بطول 25م والمخمر الثاني في مدجنة الجريمقية .

 ونوه الى ان بعض الاخوة المزارعين   باشروا  الى اعتماد المخمرات الحيوية في مزا رعهم  نظراً لما توفره من انتاج للغاز  المنزلي وهناك مشروع بالتعاون مع وزارة الكهرباء لتحويل هذا الغاز لتوليد الطاقة الكهربائية .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش