عاجل

الوحدة أونلاين : - يمامة ابراهيم - 

تنوعت الدراسات البيئية التي تصدت لها مديرية البيئة في طرطوس منها ما أنجزت ومنها ما يسير سريعاً إلى نهاياته السعيدة.

آخر تلك الدراسات هي العلاقة بين الصناعات التقليدية ومكونات التنوع الحيوي وإذا ما توقفنا عند دوافع الدراسة وأهميتها نقول:

أن طرطوس كغيرها من المحافظات شهدت تراجعاً في صناعاتها التقليدية اليدوية التي غالباً ما تعتمد على مكونات البيئة الطبيعية.

وتقدم نتاجاً صديقاً للبيئة لا يحتاج ناراً ولا دخاناً ولا يستهلك وقوداً ونظراً للتحلل الكبير الذي أفقد البيئة توازنها نتيجة أفعال الإنسان المعاصر بدأ البحث عن عودة إلى صناعات تقليدية في مناطق ريفية فقيرة تؤدي من جملة ما تؤديه إلى رفع مستوى الدخل في تلك المناطق والمساهمة في تنمية مستدامة تتطلع إليها.

الدراسة بدأت من: حصر الصناعات اليدوية التقليدية كتراث شعبي وتحديد أماكن تواجدها في توصيف تلك الصناعات وتوثيقها وتسجيل الأشخاص والعائلات التي تعمل بها مع دراسة الظروف البيئية وبيان دورها في تنمية أو تدهور التراث الشعبي.

فاتنا أن نذكر أن الدراسة تصدت لها وزارة البيئة- مديرية بيئة طرطوس متعاونة مع دائرة الآثار والمتاحف ومديرية الزراعة والسياحة واتحاد الحرفيين.

أما مراحل الدراسة فقد قسمت لأربع مراحل:

بدأت بالتنسيق بين الجهات المشاركة ومن ثم تشكيل اللجان وبعدها توصيف التراث الشعبي وتحديد مواقعه بواسطة نظام المعلومات الجغرافي وفي المرحلة الأخيرة يجري تحليل النتائج ووضع التقرير النهائي.

أما ما أنجز من الدراسة حتى نهاية شهر آب الماضي فيمكن حصره بالتالي:

أ‌-       إعداد استمارة خاصة عن الصناعات التقليدية تضمنت معلومات عن الحرف وتوزعها والمواد الأولية المستخدمة إضافة إلى تأثير الحرفة على البيئة والوسط المحيط.

ب‌- التعاون مع الوحدات الإرشادية الزراعية والمجتمع الأهلي في حصر أسماء الحرفيين وحرفهم وقد شمل الحصر حوالي 219 حرفة، وبعدها جرى إعداد إحصائية شملت الحرف التي هي على اتصال مباشر بمكونات التنوع الحيوي نظراً لأهمية ذلك.

ت‌- القيام بجولات وزيارات ميدانية لتوثيق الصناعات التقليدية المتأصلة في المحافظة مثل: صناعة الحرير- الخيزران- القش- الصدف- صناعة السفن.

ث‌- توثيق هذه الصناعات بالصور وإعداد دليل يشمل هذه الحرف.

الدور الأساسي من هذا النشاط إعادة إحياء بعض الصناعات التي تعاني خطر الاندثار وفي هذا السياق يتم الإعداد لمعرض شامل يضم هذه الصناعات وتشجيع الحرفيين على الاستمرار بمزاولة حرفهم.

في نهاية الدراسة سيتم الوقوف على حالة كل حرفة وتقييمها ومدى اعتمادها على مواد طبيعية نظيفة بيئياً لحمايتها ودعمها وتشجيعها بما يساهم في رفع مستوى الدخل الفردي لمزاولي هذه المهن بما يسهم في التنمية المستدامة.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش