عاجل

 الوحدة أونلاين: - تمام ضاهر-

قالت م . لينا بدور مديرة فرع سادكوب باللاذقية ،  خلال حضورها وقائع اليوم الأخير لمجلس محافظة اللاذقية  : إن أزمة المازوت الحالية ستنحسر تدريجياً ، وذلك مع نهاية الشهر الحالي ، بنتيجة الإفراج عن ناقلة محملة بالمازوت ، كانت متوقفة في قناة السويس ، ومن المتوقع وصولها إلى مرافئنا خلال أيام .

وضع اللاذقية أفضل من سواها

حول واقع المحروقات في المحافظة أضافت م بدور : اللاذقية قياساً بباقي المحافظات ، تعيش في رفاهية ،  خاصة ما يتعلق بمادة المازوت ، وأن أزمة المازوت تقف خلفها مجموعة من العوامل كضغط المهجرين ، والمعامل والورشات  غير المرخصة ، ناهيك عن خروج حقول نفط من الخدمة ، كالرميلان ودير الزور .

أولويات العمل 

تضيف م بدور فتقول : اولوياتنا تتمثل بالتصدي لتجار الأزمات ، الذين يتلاعبون بالمادة ، وهناك سوق سوداء نسعى لضبطها ، وأن الشكاوى التي تصلنا من الإخوة المواطنين نتابعها ، لكننا نحتاج إلى ترشيد الاستهلاك بدايةً .
بالنسبة لتوزيع المحروقات ، هناك لجنة مؤلفة من تسعة أشخاص ، مهمتها دراسة احتياجات المحافظة ، والتوزيع وفق الأولويات ، كالبولمانات ، والسرافيس على سبيل المثال .
 حالياً نفكر بوضع بطاقة خاصة لكل سرفيس ، بهدف منع تعبئة المادة من قبل البعض ،  أكثر من مرة في اليوم ، فعدد السرافيس العاملة في المدينة يبلغ 3000 سرفيس ، دون الأرياف .

الكاز الطائر

حول عدم توفر مادة الكاز في المحطات تقول م . بدور : منذ عدة أشهر ، لم نستجر مادة الكاز ، ولا تصلنا طلبات من المحطات بخصوص هذه المادة ، وإجمالاً هذه المادة سريعة التبخر ،  لذلك نجدها غير مرغوبة من قبل أصحاب المحطات .

:ختمت مديرة فرع سادكوب مداخلتها بالقول 

إن وزارة النفط تقدم أرواحاً ، وأموالاً ، و سعر مادة المازوت أقل من الدول المجاورة ، ونحن نعيش حرباً غير مسبوقة  اقتصادية  ، وعسكرية .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش