عاجل

الوحدة أونلاين – نرجس وطفة -

لم تمنع قسوة الظروف مئات  المواطنين من ممارسة عشقهم الأبدي لشاطئ اللاذقية والاستحمام في مياهه .

عائلات بأكملها  اعتادت أن تمارس طقوس الحب فافترشت رمال الشاطئ وتركت خيالها يجول في مياه ممتدة بطول الأفق  إنه صيف اللاذقية ,مرح ,وصخب محبب , ولمة طيبة نقول : الحياة  تسير , ولن يحد من زخمها من حاول سرقة الحياة واغتيال الفرح من ربوع وطننا.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش