عاجل

الوحدة أونلاين:  تمام ضاهر 

 

سُألت إحدى السائحات ، اللواتي زُرن مدينتنا في غابر الأيام ، ما أكثر ما لفت نظرك في معالمها ؟ ، فأجابت السائحة دون تردد : قلّة النظافة !  .

عن حال نظافتنا اليوم ،  نشيرُ بلا حرج  ؟ ، ونتكلم أكثر ، وقد نرفع صوتنا في وجه المعنيين ، والقائمين على شؤونها ، لكن ،  مهلاً ،  فيوميات نظافتنا كما قد لا يعلم البعض ، تبدأ من الأسرة ، وتمرُ بثقافة الحيّ  ، وعنوانها الأصلي إن فقدت في الجوار ،  يُسأل عنه المواطن نفسه  ؟

وحتى لا نغرق في البحث في عناوين خاطئة دون فائدة  ، ويضيع هدفنا خارج الشباك ، دعونا نتعرف على أسباب تردي واقع النظافة في مدينتنا ، من وجهة نظر المعنيين ،  فتابعوها معنا ..

الوافدون وضغط النفقات والمكبّات ووو

يقول م فراس محمد مدير دائرة النظافة في مجلس مدينة اللاذقية ضمن مذكرة مرفوعة إلى رئيس البلدية حول أسباب تردي واقع النظافة في مدينة اللاذقية :

1- تزايد عدد الوافدين إلى المدينة وزيادة عدد السكان خلال السنة الماضية .

2- التوسع الإداري للمدينة وضم عدّة مناطق لها ( البصّة ، سنجوان ، سقوبين ، روضو ) حيث نحتاج إلى ما لا يقل عن 1000 عامل ويوجد فعلياً أقل من 400 عامل على أرض الواقع ، إضافة إلى ورشات الكنس الآلي ، والمكافحة التي تعاني من النقص أيضاً .

3- عدم تعاون المواطن وخاصة عدم تقيده بقانون النظافة وأهم بنوده هو التقيد بمواعيد رمي القمامة ، ووضع القمامة ضمن أكياس محكمة الإغلاق ، ووضع تلك الأكياس ضمن الحاويات المخصصة لها .

4- ارتفاع كمية القمّامة المُرحلّة من أحياء المدينة ،  بالإضافة إلى الأحياء الشعبية ومنطقة المدينة الرياضية ، والشاطىء  خلال الأشهر الماضية القليلة بسبب الظروف الراهنة ، من 400 طن يومياً إلى 850 طن وأكثر .

 

 

 

5 - نقص في عدد اليد العاملة حيث بلغ النقص أكثر من 100 عامل خلال الأشهر الماضية و150عاملاً خلال السنوات الأربعة الماضية ما بين ( متسرب ، احتياط  ،  إصابات عمل ،

وإعاقات ، عقود من المحافظة لم يتم تجديدها ) مع العلم ان العدد الذي كان موجوداً لم يكن كاف لتغطية كافة الأحياء قبل زيادة عدد السكان .

6- وجود شركات لتسويق خدمات النظافة باللاذقية غير مرخصة تقوم بتحويل القمامة من منازل المواطنين خلال الفترة الفاصلة بين عمل الورديتين النهارية والليلية ، خارج مواعيد رمي القمامة المقررة في أحياء المدينة ،  كما تقوم بالرمي في المكبات العشوائية .

7- انتهاء العمر الافتراضي للمكب وسوء حالته الفنية،  سواء ساحات التفريغ أو الطرقات المؤدية إليه ،  حيث ان هذا الوضع ادى إلى خروج عدد كبير من الآليات العاملة على ترحيل القمامة عن المدينة ، ( اعطال ، دوزان ، دواليب ، مقصّات ..الخ )

8- نقص الآليات وقدم بعضها ، وكثرة أعطال الآليات الموجودة  ، والتي تقوم بترحيل القمامة إلى مكب البصّة ، وهذه الأعطال ناجمة ، عن الحفر الكثيرة المتواجدة في طريق المكب صيفاً ، وعند حلول الشتاء وهطول الامطار تتحول هذه الحفر إلى مستنقعات وبرك من الماء ، ويتحول الطريق إلى حقول من طين .

9- عدم توفر القطع التبديلية للآليات في الفترة السابقة ، والتي تتعرض إلى أعطال ميكانيكية ، طبيعية ، نتيجة العمل أو الأعطال الناجمة عن سوء مكب البصّة .

10- تقنين تزويد الآليات في المديرية بمادة المازوت وفق خطة التقنين .

11- الزمن الذي تستغرقه الآليات للتفريغ في المكب والعودة ( مدخل المدينة ) .

12- زيادة عدد مراكز الإيواء في المدينة ( المدينة الرياضية ، الكورنيش الجنوبي ، الرمل الفلسطيني ) والتي تقوم مديرية النظافة بإرسال ورشات النظافة إليها بشكل دوري .

13 ضعف قانون النظافة من جهة تحصيل مخالفات النظافة وقلّة قيمة المخالفة وفق قانون النظافة رقم 49 لعام 2004 حيث يوجد أكثر من 20000 مخالفة دون تحصيل ، مما يستوجب تفعيله بشكل أفضل .

يختم م . فراس محمد مذكرته هذه بالقول :

على الرغم من كل الصعوبات ، فإن عناصر وآليات مديرية النظافة ، وكافة آليات مجلس المدينة ، تقوم على مدار الساعة ، وخلال الورديتين النهارية والليلية ، بترحيل القمامة من المدينة ، ويتم ترحيل قسم كبير منها من الأحياء ، وبالمحصلة فموضوع النظافة هو موضوع ثقافة ، ويتعلق بشكل أساسي بتعاون المواطن مع الجهة الإدارية ، كما نطلب من بعض شركات القطاع العام مؤازرتنا بإرسال قلّابات ، و(تريكسات) للمساعدة في ترحيل القمامة إضافة إلى إيجاد المكب البديل ..

 

 

عود على بدء

 

في تقييم عام لأعمال مديرية النظافة المنجزة خلال العام الماضي ، والتي زودتنا بها المديرية المذكورة ، فإننا لا نغفل الجهد المبذول من العاملين والقائمين ، لكننا في ذات الوقت لا  نتوجه ببطاقات شكر لاحد ، فمديرية النظافة وجدت لهذا الغرض ، وواقعها  باعترافها  لا يسر الناظرين ، لكننا نرفع صوتنا معها للمؤازرة فهل انتم سامعون   ..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش