عاجل

الوحدة أونلاين:  – تمام ضاهر -

قال محافظ اللاذقية أحمد شيخ عبد القادر في مداخلة له ضمن منتدى البعث الحواري في جامعة تشرين: إنه وجّهَ رئيسي بلديتي اللاذقية وجبلة بإيجاد مكان خاص لإنشاء سوقٍ شعبي يستثمره ذوو الشهداء، وذلك بهدف تأمين مورد عيشٍ كريمٍ لهم، يؤمن كل احتياجاتهم ومتطلباتهم.

وأضاف السيد المحافظ بأن الحكومة السورية لا تدخر جهداً لإيلاء شؤون الشهداء كل العناية والرعاية المطلوبتين، حيث قمنا في اللاذقية و ضمن هذا الإطار بتوظيف 900 من ذوي الشهداء في وظائف دائمة، بالإضافة إلى 1400 عقد ثلاثة أشهر، و 400 لوحة عامة، وتدرس المحافظة حالياً 900 طلب لإنشاء أكشاك في مدينتي اللاذقية وجبلة.

وبيّن محافظ اللاذقية بأن مشروع إنشاء سوق شعبي لذوي الشهداء، في حال أبصر النور، سيؤمن فرص عمل دائمة، لأعداد كبيرة من العائلات، عدا عن دوره بالمنافسة في أسعار السوق.

وختم محافظ اللاذقية حديثه بالقول: الشهداء وسامٌ على صدورنا جميعاً، ولولا تضحياتهم لما اجتمعنا اليوم، وأن العناية بشؤون أسر الشهداء هو منهج عمل للحكومة، حيث جرى إحداث مكتب خاص بالشهداء وعمله ينحصرُ في معالجة همومهم،  ومتابعة شؤونهم، وأن محافظة اللاذقية خصصت يوماً في الأسبوع لاستقبالهم، وأبواب المحافظة مفتوحة لهم على مدار الأسبوع، وأن هناك جهوداً حثيثة لإحداث هيئة عامة لذوي الشهداء، وسعياً لإقامة  مدرسة لأبناء الشهداء في اللاذقية، وأن الحكومة لن تبخل بما بين يديها، ويشكل موضوع الشهداء تحدياً وطنياً مطروحاً أمامنا جميعاً، ويحتاج إلى معالجة ذات طابع استراتيجي.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش