عاجل

الوحدة أونلاين - سهى درويش -

 حركة إقبال كبيرة هذا العام تشهدها محال بيع مصائد الحشرات ومبيداتها نظراً للانتشار الكثيف للبعوض والحشرات بأحجام زادت عن المألوف وأنواع جديدة تكاثرت نتيجة العوامل  المؤهبة لظهورها .

 هذه الحالة أكدها العديد من المواطنين في محال متعددة وفي أحياء مختلفة كالمشروع العاشر فأم محمد قالت :إنها لاتجرؤ على فتح أبواب الشرفة والشبابيك  نظراً لغزارة  الحشرات المتنوعة مؤكدة أن برنامج الرش لم يشهده الشارع هذا العام ولاحتى العام الماضي وكأن المنطقة خارج نطاق المدينة على الرغم من أن الأولويات لها نظراً لقربها من البحر ولوجود العديد من الأراضي الفارغة والأبنية غير الجاهزة, إضافة لحاويات القمامة التي تساهم في انتشارالحشرات والقوارض , فالمرور من جانبها  يشعر المواطن أن هناك بؤر كبيرة للبعوض والحشرات. ولم يختلف رأي هذه المواطنة عن رأي أحد أصحاب المحال التجارية في الرمل الشمالي الذي كان واقفاً أمام محله يحمل  (كشاشة) البعوض والذباب وعند سؤالنا قال : هذه لم نستخدمها منذ سنين  ولكن هذا العام نبحث عن كافة الوسائل التي تخفف من هجوم الحشرات ,وما أدلى به هذاالرجل جاء على لسان أهالي الدعتور والسكن الشبابي فالحالة متشابهة والشكوى واحدة.

فلماذا هذا الضجيج حول هذه الظاهرة هل هوفي التأخر بتنفيذ برنامج الرش ومن هم المشمولون بنصيب الرش حيث أحياء بكاملها لم تحظ بمرور سيارة الرش بشوارعها ومنذ سنين وفق ما أدلى به العديد  من المواطنين  فهذه الرائحة لم تعد مقربة من أنوف المواطنين .

 فهل هو عجز في  تنفيذ البرنامج أو نقص في توفير المواد أو جودتها أو فعاليتها أو آلية  التعامل معه.

ماذا يجري  في أروقة  الدوائر المعنية عن مكافحة الحشرات وخصوصاً هذا العام الذي اختلف تواجدها وحجمها وغزارتها عن الأعوام السابقة ربما لكثرة  انتشار البيوض والحفر المفتوحة والمستنقعات وأكوام القمامة التي تعتبر المرتع الرئيس لتكاثرها فهل سيستجيب مجلس المدينة  لنداء المواطنين في معالجة هذه الظاهرة  وخصوصاً على الأطفال الذين يتلقفون الملوثات والأمراض المتعددة والتي تؤثر صحياً عليهم وعلى كافة  الأخوة  المواطنين أم أن الحال  سيبقى على ماهو عليه دون معالجة مع الاكتفاء بردود غير مقنعة وبرامج غيرمنفذة ومواد فاعلة تذهب لأماكن محددة دون  أن تشمل المواطنين الذين قد يتعرضون لأمراض جديدة هذا العام والتي تتطلب رفع الجاهزية للحد من الانتشار .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش