عاجل

الوحدة أونلابن - سهى درويش -

إشغالات الأرصفة لا حلول معها فالمشكلة قائمة منذ سنين وما زالت بين المنع تارة وغض الطرف تارة أخرى، فمن هو المستفيد ولماذا هذه المشكلة لم تعالج بشكل جذري نظراً لإساءتها للمنظر العام وخصوصاً أمام المديريات المزدحمة كمديريتي التربية والبريد، فكل مراجع لهما لا بد له من إلقاء بصره على انواع مختلفة من الألبسة الداخلية والخارجية بالإضافة إلى المنظفات والبلوريات والمواد الغذائية التي تباع دون رقابة.

فإذا كان مجلس المدينة يغض الطرف عن هذه المشاهد فهل مديرية التجارة الداخلية غير معنية بالرقابة عن هذه المواد سواء لجهة المصدرأم الصلاحية أضف لذلك من له مصلحة بإشغال هذه المساحة الضخمة.

أليست إشغالات لملكية عامة؟!.

هل من ضرائب على هذه البقعة، أما أنها متروكة عشوائياً، وإذا كان ذلك فمن المستفيد وهل من جدية في قمعها.

أسئلة برسم المعنيين؟

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش