عاجل

الوحدة أونلاين -  بتول حبيب -

تواجه الصحف الورقية تحديات كبيرة مع تطور وسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات و انتشار المواقع والصحف الالكترونية..ما سبب تراجعاً في  قراءة الصحف وقلة في أعدادها المطبوعة والسؤال : هل  أضحت الصحف الورقية بحالة  تكميلية ضمن المشهد  الاعلامي  أم لازالت قادرة على المنافسة .

 الوحدة أونلاين أجرت الاستطلاع التالي ومنه نستخلص الجواب على سؤالنا المطروح آنفاً :

السيدة دعاء قالت: قبل انتشار الانترنت ومواقع  التواصل كنت  من قراء الصحف  الورقية ولكن الآن بمجرد وجود الانترنت أستطيع أن أطلع على كل الأخبار التي أريدها .

 السيد أبو شادي قال: أنا مهتم بقراءة الجرائد ومهما انتشرت مواقع وصحف الكترونية فإن  قراءة الجرائد كل يوم لها طعم خاص كما أنها تنشط الذاكرة وتعطينا أخباراً  لالغط فيها إلا أن  الأخبار الموجودة على الانترنت قد تحتوي أخطاء وأخباراً مغلوطة.

وبيّن السيد حسام أن الانترنت هو لغة العصر و

الهاتف المحمول متاح في اليد في أي وقت بذلك يمكننا معرفة الأخبار في كل زمان ومكان .

 وأكد السيد شاهين أن الانترنت يفتح آفاقاً  جديدة ذلك  بالتواصل الاجتماعي والتفاعل  مع الخبر إضافة للتعبير عن الرأي إزاءأي خبر , فمن خلال  الانترنت يصبح  الإنسان متلقي للخبر ومتفاعل  معه  وعبّرت السيدة ابتهال أن قراءة الصحف الورقية تعطي شعوراً بالمتعة, ولهاطابع خاص أما الانترنت فهو توجيه للعقل حيث لايعطي الإنسان فرصة للتفكير بأي موضوع  أو ملاحقةأي خبر لأنه يقدمه جاهزاً, وهناك أشخاص يتقبلون المعلومة الالكترونية سواء كانت صحيحة أم خاطئة.

والتقت الوحدة أونلاين موزعي الصحف الورقية حيث أجمعوا  أن بيع الصحف قل كثيراً في الفترة الأخيرة فالطلب  عليها أصبح ضعيفاً جداً, حيث يطلبها بعض كبار السن الذين لايتمكنون من استخدام النت. أما الشبان فنسبة طلبهم لا يتجاوز ال 10%, وأضافوا أن الصحف الورقية قبل انتشار الانترنت  كانت مطلوبة بشكل كبير حتى أن العدد اليومي كان لايفي بالطلب عليها أما اليوم فكثير من المكاتب لم تعد تتعامل ببيع الصحف لأنها لاتجلب همها ...

 وأخيراً: هل قراءة الصحف ستستمر بالتراجع حتى  تختفي ويحتل الانترنت عقول المواطنين  ,أم أن الصحف أحق بالدعم من أي موقع الكتروني .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش