عاجل

الوحدة أونلاين: - ياسمين شعبان-

عبّر ساكنو المشروع العاشر عن استيائهم نتيجة الغياب شبه الكامل للرقابة التموينية، الأمر الذي انتهزه التجار للبيع بسعر مضاعف.

 صحيفة الوحدة أونلاين تلقت شكاوى عديدة من الأهالي بهذا الشأن وللاطلاع على الواقع عن قرب قمنا بجولة ميدانية لحي المشروع العاشر ومن خلال جولتنا سجلنا اللقاءات التالية:

أم علاء قالت من غير حرج: أنا اتجنب الاقتراب من أي سوبر ماركت بالمشروع العاشر واشتري من محل سمانة بسيط رغم أنه لا يلبي جميع الطلبات.

أما أبو أحمد فقال: غياب الرقابة التموينية عن المشروع العاشر سمح للتجار أن يسرحوا ويمرحوا دون سلطة تردعهم وأضاف: إن تجاوب بعض الأهالي مع هذا الارتفاع المجنون واقبالهم على الشراء زاد من طمع التجار وشجعهم كما أدلت أم فادي بدلوها قائلة : أصبح الأمر لا يطاق فكل السلع المباعة بالمشروع العاشر تكون قيمتها مضاعفة عن نفس السلعة بحي أخر مما يجبرنا على الشراء من خارج حيّنا تجنباً للابتزاز الممارس علينا من قبل التجار.

ياسر أسعد أحد الذين وصلتنا شكواهم من غلاء الأسعار في الحي وغياب الرقيب كما قال مضيفاً: جميع التجار يشاركوننا دخولنا ويحاصصوننا، وهذا ما يضاعف نفقاتنا الشهرية على قضايانا المعيشية.

كلمة: لا ندري لماذا تنأى الرقابة بنفسها عن أحياءٍ بعينها فاسحة في المجال لأسماك القرش أن تستبيح الساحة متناسية أن أسماك القرش لا تغيّر طبعها.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش