عاجل

 نتيجة بحث الصور عن شوارع اللاذقية في الأمطارالوحدةأونلاين- بتول حبيب -

 مع بداية فصل الشتاءالمتأخرهذا العام جادت السماء بخيراتها لتشبع الأرض العطشى  وتعوض نقص الأمطار في الأيام الفائتة ماأدى لزيادة الحفر وارتفاع منسوب المياه في بعض الشوارع.. الوحدة أونلاين التقت المهندس نوار عثمان رئيس دائرة الطرق والصيانة  في اللاذقية للإطلاع على واقع الشوارع بعد الهطل المطري فقال: تعاني محافظةاللاذقية سنوياً في الشهرين الأول والثاني من الحفريات بسبب توقف  المجهود  الزفتي  في موسم الأمطار .

فالحفريات  المنتشرة حالياً أغلبها  ناتح عن نشاط مؤسسات خدمية "(شارع  الكويت-المشروع التاسع –جانب المركز الثقافي )وهناك حفريات في وسط المدينة منها صيانة طارئة ولايمكن ايقافها ..  لكن هذه المؤسسات ملتزمة بإعادة الوضع كما كان عليه خلال موسم التزفيت وأضاف السيد عثمان أن الحفريات هذا العام أقل من الأعوام الماضية فالوضع أفضل ب 50%فمجلس  المدينة قام بتنفيذ خطةالصيانة بشكل تام في 2017 واستدرك كل الأعمال المطلوبة تقريباً..

 أما عن الحفر التي ظهرت مؤخراً فهي نتيجة مياه الأمطار فقد تم تنفيذ صيانة طرق في طوق المدينة في 2017 (جب حسن- سقوبين- دعتور)وتم التمويل من رئيس الحكومة لتنفيذ هذه الخطة..كما وتم  تنفيذ صيانة إكساء في مدخل المدينة والمنطقة الصناعية ونزلة الجمارك إضافة لمناطقه داخل طوق  المدينة وقام مجلس المدينة بشق طرق جديدة كحي الشرفاء والطريق الواصل من مخفر المدينة إلى شارع 8آذار .نتيجة بحث الصور عن شوارع اللاذقية في الأمطار

أما شارع الروابي الموازي لسور الجامعة  سيتم استكماله في2018 فيما يتعلق بالتصريف المطري صرّح السيد عثمان :أن مدينة اللاذقية  لم تعان من تصريف المياه  في الشوارع إلا في ذروة الشدة  المطرية فمن خلال تضافر جهود الشركة العامة للصرف الصحي ومجلس المدينة تم التقليل من تراكم مياه الأمطار في الشوارع..أما الحالات التي لوحظت في بعض الشوارع كشارع الجمهورية وإشارة قنينص فهي مناطق منخفضة وتعد نقطةإلتقاء كثيرمن الشوارع الفرعية مما يسبب تراكم المياه فيها بشكل كبيرعلماً أنه قد تم وضع منشأة بيتونية كبيرة في استراد الجمهورية لكنها لاتستطيع تصريف المياه بشكل  سريع .. أما عن المتحلق الشمالي  فقد غمرت المياه حوالي 50متراً فهذا الشارع يتقاطع مع مناطق تجمع الأمطار وليس من الممكن تنفيذ مشروع تصريف المياه في هذه المنطقة ففي المستقبل سينغمر مع جسم المتحلق الشمالي .. لذلك تم وضع حل مؤقت يعالج المشكلة ريثما يتم استكمال المشروع .. وعن طريق المدينة الرياضية  فالمجلس يواجه ذات المشكلة  في كل سنةلأن أوراق الأشجار المتساقطة  تسد مجرى التصريف لذلك فهو  بحاجة لمتابعة دائمة.

وختم السيد عثمان أن دائرة  الصيانة والخدمات بالتعاون مع مجلس المدينة تعمل دائماً لمتابعة وضع الشوارع وصيانتها.أقلأ.نتيجة بحث الصور عن شوارع اللاذقية في الأمطار

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش