عاجل

الوحدة أونلاين – سهى درويش-

أتحفنا رئيس مجلس مدينة اللاذقية بنقلة سياحية متميزة شملت الشارع الممتد من دوار الأزهري باتجاه طريق الشاطىء.

وباعتقاده أن هذا الشارع يعج برواد السياحة سواء من المشاة  أم راكبي السيارات الخاصة.

اللافت في هذا المظهر السياحي المتمثل بمقاعد اسمنتية شبه مطلية، ومتكسرة في معظمها، والمؤسف أن من يجلس عليها من سائقي السيارات سواء الخاصة أو العامة والعديد منهم يودون قضاء الحاجات أكثر من الجلوس وأمام حرمة المنازل الواقعة على هذا الشريط الذي يعتبر من أهم المواقع في مدينة اللاذقية من حيث التنظيم.

فلماذا يا مجلس مدينة اللاذقية اتخاذ هكذا إجراء وما هو الهدف؟

وكم بلغت الكتلة المالية المنفقة على هذه الخطوة التي لم تحقق إلا تشويهاً للمنظر العام وإساءة للقاطنين وتراكماً للقمامة وغيرها من المظاهر غير المستحبة.

فهل وصل مفهوم السياحة الشعبية من قبل إدارة المجلس إلى هذا المستوى من الأعمال؟

والصور أبلغ تعبيراً

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش