عاجل

 

 

 

الوحدة أونلاين: تمام ضاهر

أجاب م. رفيق نوفل مدير عام الصرف الصحي باللاذقية ، على أسئلة أعضاء مجلس المدينة المتعلقة بأداء المؤسسة ، وذلك  في ختام الدورة العادية الخامسة لأعمال المجلس ، فهل أقنع نوفل في ردوده هذه ، تابعوا معنا التفاصيل..

مشاريع عامة تسّلم للقطاع خاص

بداية سأل العضو شادي العجي حول مشاريع الصرف الصحي ، التي تعهد للشكرة العامة للصرف الصحي ،والتي تتعهد بها بدورها لشركة ريما ، وهذه الأخيرة من جهتها تعطيها للقطاع الخاص فلماذا ؟

مطرات خفيفة ومصارف قاصرة

بعض الأعضاء تساءلوا حول الأمطار الأخيرة وانسداد بعض فوهات التصريف المطري ، وإجراءات الشركة حيال الموضوع .

برك في المشروع العاشر

بدورها سألت سماح ساعي حول بعض الأماكن في المشروع العاشر والتي تتجمع فيها مياه الأمطار ،ولماذا تأخرت الشركة في الحفر ، علماً أن الأماكن التي تتجمع فيها المياه هي ذاتها في كل مرة ، وما هي المعالجات الدائمة .

دمسرخو  ..صرف لا ينتهي

فادي  ميّا بدوره سأل عن الصرف الصحي في منطقة الشاطئ الأزرق ، وان الكثير من فوهات التصريف لا تعمل ، وأن الأمطار الأخيرة ، تجمعت في بعض المناطق لارتفاع نصف متر ،وسأل ميّا عن مشروع الصرف الممتد من المريديان وصولاً إلى نادي الشاطئ العسكري ولماذا تأخر العمل به  ، بدوره رد نوفل  بأن المنطقة المذكورة لا يوجد  لها خرائط للصرف الصحي، وأن العمل جرى بها بطريقة فنية ، وهذا الخط يحتاج إلى معالجات من نقطة الصفر ، وهو مغلق بالكامل ،بطول 6 كم .

صرف متعثر في مناطق

بعض الأعضاء سألوا حول مناطق يتعذر فيها الصرف كصباح غانم الذي سأل عن منطقة وادي الأحمر ، وشكى من مصب مياه وروائح كريهة ، وأن الأمر يحتاج إلى قناة صندوقية مع أغطية ،بدوره سأل قربان دالي عن مفرق الدعتور وأوتوستراد  دمسرخو ،وأن هناك  بقايا حفر سابق ، قامت به الشركة فرد نوفل بالقول : يوجد خط مطري يحتاج إلى قساطل 400 متر جرى تأمين 100 متر نولا يوجد موارد لتغطية الباقي .

يحفرون ويتركون

وائل شعبوا سأل عن بعض المشاريع أو الأعمال التي تحفر فيها الشركة ولا تقوم بالردم كما حصل بالقرب من مدرسة أبي تمام وأن لا أحد يعترف بالمسؤولية ، بدوره رد نوفل بالقول :  نحن تابعون ماليا وإدارياً لمؤسسة المياه ،وهي المعنية .

التصريف جيد والمتهم : المطر !

نفس العضو سأل عن مناطق التوسع ،وأن طريق الشاطئ بالقرب من مدينة الملاهي يتعذر به التصريف المطري ، فرد نوفل بالقول : إن هناك نقص 100 متر ، وأن القناة المذكورة أعلى من مستوى البحر،  وأثناء العواصف قد لا تصرف منظومة الصرف الصحي بشكل كامل ، وأن العاصفة الأخيرة هي الأقوى منذ ثلاث سنوات ، وأضاف نوفل سنقوم بتعزيل لكامل المنطقة ،كما سنعزّل منطقة الديار القطرية .

فوّهات في وسط الشارع

بدورها سألت غيداء سلمان عن مركز الصرف المطري الجديد ، ولماذا بعض الفوهات المطرية توضع في وسط الشوارع ما يعيق السيارات بسبب ارتفاعها عن مستوى الزفت ، وسألت عن حالة في حارة الدن ، وأن المياه تدخل بيوت الجوار ، بدوره وعد نوفل بالمعالجة .

صرف روضو يحتاج لإكمال

دحام عجيب سأل عن الصرف الصحي في روضو والعاشر ، وأن الموضوع يحتاج إلى إكمال ،أو إعادة نظر، كما طالب مؤيد حمدان بإلزام المتعهدين بإغلاق ما حفروه وإعادة الوضع لما كان عليه  وهونفس مطلب وجيهة أسطى  .

محطات المعالجة تنتظر المعالجة

أحمد منون سأل عن محطات المعالجة ماذا عنها ،ولماذا أهمل هذا الموضوع ، وتساءل هل من المعقول منطقة كالشاطئ الأزرق سياحية ولديها مشكلة جسيمة بالصرف الصحي ، واقترح انجاز مشروع ضخم للمنطقة ، ليرد رئيس المجلس م صديق مطره جي بالقول:إن محطة معالجة مركزية تحل الموضوع ،وهناك عقد مع شركة إيرانية منذ 94 لم ينفذ .

مخلفات السيارات وثقافة النظافة

غسان قرحيلي سأل : عن المشاريع التي لم تنفذ لسنوات عديدة ، ولماذا الانتظار ليوم المطر للتدخل ،والتفتيش عن العيوب ، واللاذقية مدينة ماطرة ، فلماذا لا نعالج الفوهات المغلقة قبل موعد الأمطار ، وأضاف لبان هناك 13 ألف سيارة عمومية في اللاذقية لوقام كل سائق رمي كوب القهوة البلاستيكي في الشارع فهذا كفيل بإغلاق معظم الفوهات ، وسأل عن موضوع تجمع مياه بالقرب من مدرسة الحسين ، وأن المياه تتجمع هناك بشكل مأساوي ، وأن أطفال المدرسة يعانون .

شكاوى بالجملة

أيضا ابراهيم مسقا سأل عن سوق الخضار ووجود فوهات مسدودة ، ومنصف زركلي سأل عن التصريف قرب حلويات غندور ، وعلاء غانم سأل عن ضاحية بسنادا صرف مطري معطل،وقبو بسنادا غير مخدّمة  ،كما طالب سمير شعّار بالالتفات لمنطقة الغراف والرمل الجنوبي ،وأنه يجري التزفيت فوق الفوهات وأشار إلى وجود فوهات بالقرب من خزان الكهرباء في شارع الغراف .

مياه مالحة تؤثر على الأساسات

بدوره راسم المصري سأل عن المشروع العاشر وأن مستوى المياه المالحة مرتفع جداً ما يؤثر على البنية التحتية للأساسات بالأبنية ،بدورها وهيبة خوري سألت عن فوهات بالقرب من مطعم (الجغنون) وأن لا حل إلا بانتهاء منظمة المعالجة ؟؟

ردود مديرعام الصرف الصحي

شرح نوفل واقع الصرف الصحي بالقول  : بداية لإعداد كتاب كامل متكامل عن كل الشكاوى لمعالجتها ، وأن المصب الحتمي للاذقية بما فيها القرى والأطراف هو البحر ، ولا بد من الأخذ بعين الاعتبار : المقاطع ، الشاليهات ودمسرخو وبعض المناطق ، التي يكون فيها مستوى الميول أخفض من البحر ،بحوالي نصف متر ، وكل ما هو أخفض من مستوى البحر غير قادر على التصريف ، في اللاذقية 20 ألف فوهة مطرية منتشرة يضاف لها 200 في كل عام بسبب الحاجة ، وميكانيك التربة ، وأن هناك ورشات تعمل على مدار العام ، ومجهزة بكافة الاحتياجات ، وفي بداية الشهر 9نكثف العمل ، وأن الشركة كانت في الميدان بعد ساعة من العاصفة الأخيرة ، وان معظم الانسدادات هي بسبب غياب ثقافة النظافة ، ويتم التواصل مع البلدية من أجل المعالجة ، وأن بعض الانسدادات تحدث في معظم دول العالم ،وأن معظم حالات الانسداد تختفي مع توقف الأمطار  ، وأن المركز المطري قام بتعزيل عدة مناطق .

وأضاف نوفل: سنتابع موضوع تركيب المطريات بالتنسيق مع الأعضاء  ،أماعن مشكلة الشاطئ الأزرق فقال نوفل  : إن العمل جار على خط ابن هانئ ، وأن مراكز الإيواء والنزوح في الشاليهات هي من ولد الضغط حيث يتواجد  من30 - 40 ألف نسمة إضافية ، وأن المنظومة مصممة فقط لاستيعاب 3000أو 4000 نسمة في الموسم ، والأمر فرض فتح مصب لحين البحث عن آخر ، وأنه جرى بالتعاون مع المحافظ ، والقوى البحرية السماح بالعبور بتمديدات الصرف عير الثكنة العسكرية بالمنطقة ، وأن الموضوع في طريقه للحل بعد موافقة وزارة الدفاع ، وتأمين قساطل بولي ايتيلين ، وأن التكلفة هي 40 مليون ، وأن الوزارة ستقوم بالتمويل ، وأن الموضوع باهتمام وزير الموارد المائية شخصياً ، وسنطلب التمويل والتحويل للإنشاءات بعد رأس السنة ...

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش