عاجل

الوحدة أونلاين – بتول حبيب -

في تصريح للمهندس أحمد فضة مدير النظافة في مدينة اللاذقية تحدث فيه عن عملية رش المبيدات الحشرية ووضع النظافة وحاويات القمامة في المحافظة حيث قال: بدأت عمليات الرش من شهر أيار نظراً لأن عملية الرش لا تكون إلا في الأيام المشمسة والمخصصات لا تكفي لرش مدينة اللاذقية كاملةً فهي لا تتجاوز 3000 لتر في الشهر..

وخاصةً بعد التوسع الإداري للاذقية وسنجوان ومقارنةً مع السنوات السابقة هناك انخفاض ملحوظ للمخصصات في 2010 وصلت المخصصات إلى 67 ألف لتر وحالياً هي 28 ألف لتر في السنة الواحدة فموضوع مكافحة الحشرات غير قابل للتوفير لذلك عملت المديرية على وضع برنامج دوري  لتغطية كافة أنحاء المدينة وهناك خطة لزيادة معدل المخصصات إلى 400 لتر في اليوم الواحد.. وأكد السيد فضة أن ترحيل القمامة له علاقة بالحشرات فمديرية الآليات تحتاج لـ 20 آلية للترحيل ولكن بعض الأحيان قد تعطل إحداهن هذا يسبب تأخير في ترحيل القمامة ليوم..

كما تحدث السيد فضة  عن المشاكل التي تواجه عملية رش المبيدات وترحيل القمامة فعن الكادر العمالي لكل 100 نسمة تحتاج عاملين لذلك فإن عدد سكان اللاذقية يحتاج 1500 عامل يوجد حالياً 350 عامل فقط لذا تم التعاون مع UNDP  الذين قدموا عمال بعقود سنوية ولكنها ليست دائمة لذلك هذه الحالة لا تعد حلاً جذرياً للمشكلة...

وعن 350 عامل الموجودين في المديرية هناك 150 عامل أعمارهم فوق 55 سنة وبمقارنة مع عام 2010 كان لدى الدائرة 800 عامل وعدد سكان اللاذقية 450 ألف نسمة وعن الحاويات الموجودة فهناك 1200 حاوية حالياً وتم توقيع عقد مع شركة الإنشاء السريع لتأمين 50 حاوية علماً أن المدينة يلزمها 1700 حاوية.. كما تحدث السيد فضة عن وضع الآليات فليس هناك أي زيادة في عدد الآليات فكل آلية تخرج عن الخدمة فإن منطقتها تتعرض لتراكم القمامة حتى يتم إعادتها للخدمة.

لذلك استعانت المديرية بـ UNDP لتصليح الآليات كعقد أول بقيمة 42 مليون أما إذا تأخرت عملية التصليح تضطر المديرية بترحيلها بالقلابات والتركسات....

وعن الحلول التي يجب تنفيذها فهي زيادة عدد العمال وأن يكونوا عمال فعليين وليسوا عقود اسعافيين.. فإذا لم يكن هناك حلول بديلة جذرية الوضع سيسوء عند انتهاء عقد الـ UNDP لذلك رفعت كتاب لتأمين عقود سنوية وليست شهرية فبسنادا فيها عامل واحد وجب حسن لا تحوي ولا عامل وهناك مناطق عديدة لا تحوي عمال لذلك يتم توزيع العمال بالتناوب على الأحياء وهذا لا يحل مشكلة... إضافةً إلى نقص في العمال في دائرة مكافحة الحشرات.

وختم السيد فضة أنه يتوجب نقل المديرية من الشكل التقليدي لشكل حضاري تتم بأسس علمية ومطمر نظامي وعمال صحيحي البنية ووفر بالآليات.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش