عاجل

 

الوحدة أونلاين :  تمام ضاهر

ضمن اجتماع مجلس محافظة اللاذقية ، الذي  جرى مؤخراً ، تمّ عرض نتائج أعمال اللجنة الموّثقة ، للجرائم الارهابية  ، التي ارتكبت في حق ريف صلنفة ، وقدر عدد المنازل المتضررة بـ723 منزلاً ، وتوزعت أضرارها ، بين التدمير الكامل ، والحرق ، والتدمير الجزئي ، في حين بقيت الأضرار النهائية بالمنازل غير معروفة ، بسبب تعذر الوصول إلى بعض النقاط ، وفيما يلي تقرير اللجنة التي وثّقت معاناة المنكوبين ، مع ما ارتكبته الأيادي الآثمة ..

جرائم يندى لها جبين الزمان

يقول حسن جريعة عضو مجلس المحافظة ،رئيس اللجنة :

بتاريخ 8-4 قامت المجموعات الارهابية المسلحة ، باقتحام مجموعة من القرى والمزارع الآمنة التابعة لناحية صلنفة ، وبلدية (كنسبا )والمتاخمة لبلدة سلمى وعاثت فيها فساداً وتخريباً وقتلاً للأطفال ، وخطفوا النساء والشيوخ ، وأحرقوا المنازل والمزارع ، ودور العبادة ، وقاموا وبشكل ممنهج بهدم الدارس ، وتخريب شبكات المياه ،والكهرباء ، والهاتف ، وأطلقوا النار على خزانات المياه العامة والخاصة ،  لخلق أزمة اقتصادية ، ولنشر الذعر بين سكان المنطقة .

التحرير جرى في زمن قياسي

يتابع التقرير بالقول : قام رجال الجيش والقوات المسلحة وبزمن قياسي بدك حصون الارهابيين وردتهم على أعقابهم ، وبذا تحررت كل القرى والمزارع التي دنستها العصابات المجرمة ، وفيما يلي أسماء تلك القرى التي وصل عددها لأربع وعشرين قرية ومزرعة : تلا ، بيت الشكوحين أبو مكة ، بلوطه ، حليب بلوطه ، الحمبوشيه ، أنباته ، باروده ، برمسه ، أوبين ، كروم عرامو ، الدخيرية ، عرامو  ، وطى عرامو ، القليعة ، الكنفه ، البلاطه ، استربه ، الخنزورية ، الخراطة ، باب عبد الله ، الهوي، كرافيش ، خربة باز .

المحافظ يوجّه بتقدير الأضرار

قامت لجنة تقدير الأضرار السكنية وبتوجيه من السيد محافظ اللاذقية وبموجب قرار التشكيل بتقدير الأضرار السكنية واعتباراً من 19- 8 بالتوجه وبشكل يومي إلى القرى المحررّة وانتهت أعمال اللجنة في 15-9 بتوثيق تدمير 42 منزلاً بشكل كلي ، وحرق 76 منزلاً ، وتدمير جزئي 241 ، و307 بشكل بسيط، و4 مدارس ، والمجموع الكلي 670 يضاف لها عدد من المنازل في بعض المناطق التي يصعب الوصول إليها وتم بالتعاون مع المختارين ورئيس البلدية والشرطة تقديرها بـ 723 منزلاً .

إعادة تأهيل وصرف مبالغ للمتضررين

تم إعادة البنى التحتية من ماء وكهرباء وصرف صحي ، ومدارس قيد التأهيل ، وتم ارسال وحدة صحية ، متنقلة للعمل بدلا من مركز صحي عرامو ريثما يتم تجهيزه ، وتقوم لجان مختصة من المحافظة ومجلسها بصرف مبالغ نقدية كسلفة نقدية للمتضررين سكنيا على الشكل التالي :

مئة وخمسون ألف ليرة للمنزل المدمر كليا.

خمسة وسبعون ألف للضرر المتوسط .

خمسة وعشرون ألفا للأضرار البسيطة .

على أن يتم خصم هذه المبالغ من القيمة النهائية التي ستصرف للمتضررين عند استكمال الأوراق الثبوتية .

متابعة دائمة

تم التوجيه من قبل السيد أحمد شيخ عبدالقادر محافظ اللاذقية ، ومتابعة د أوس عثمان رئيس مجلس المحافظة ، للإسراع  بتأهيل ما تبقى من بنية تحتيه ومدارس كما وجه رئيس المجلس بالإسراع في صرف السلف وتسهيل الإجراءات لقبض بقية المبالغ ، كما دعت المتضررين للتواصل مع اللجنة ، لتذليل أية عقبات يتعرضون لها ..

أخيراً

نأمل الاسراع في انهاء معاناة أهلنا المنكوبين ، وأن تتابع اللجنة ما ابتدأته ، حتى تتم إزالة آثار العدوان ..

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش