عاجل

 

 

 

الوحدة أونلاين: متابعة : -تمام ضاهر-

 تابع مجلس محافظة اللاذقية ، أعمال دورته العادية الخامسة ،  لليوم الثاني على التوالي ،  بحضور رئيس المجلس د .أوس عثمان ، وعدد من مديري المحافظة ، كالمياه والاتصالات ، والصرف الصحي ، والخدمات الفنية والطرق المركزية ، وبحضور أعضاء المجلس ، وكان المجلس قد شهد في يومه الأول ،  مشاجرة و اتهامات بين عضوين في أعضائه ، حول أداء بعض المؤسسات ، رفعت الجلسة على أثر المشاجرة  ، فيما تضمن اليوم الثاني نقاشات ، وأسئلة طرحها أعضاء المجلس ، على المديرين المعنيين ، وفيما يلي أبرز ما قيل خلال هذه الجلسة  ..

القرى المنكوبة وضرورة تشكيل خليّة أزمة

طرح فاطر ميّا عضو المجلس ضرورة تشكيل خلية أزمة في المحافظة عقب الأحداث الأخيرة في قرى صلنفة المنكوبة ، والتي عاث فيها الارهابيون فساداً وطالب بمعاينة واقع الحال ،ومعالجته خاصة في قرى بارودة وبلوطة وبيت الشكوحي ، وتساءل عن دور المجلس في هذه الحال .

أسئلة لمدير الخدمات الفنية

طالب العضوان غسان جليلة وعلي حسن بمناقشة تقرير المكتب التنفيذي لموافات أعضاء المجلس بالمشاريع الخاسرة والمتأخرة ما قبل عام 2012 ، كما طالب آخرون بتابعة الطرق التي تشهد انهيارات كطريق عين التينة ، وردمدير الخدمات بأنه جرى سحب أعمال من 30 متعهداً ، واعتذر عن تلبية بعض طلبات التزفيت وإصلاح طرق بسبب تعميم مجلس الوزراء  ، وسأل حسن زرقة عن خطة العام الحالي ، وما تم تنفيذه منها ، ونسب التنفيذ ، ورد أمون بالقول : إن توصيات المجلس الأعلى للتخطيط تنص على عدم تنفيذ أي مشروع جديد بالموازنتين ، وعدم متابعة مشاريع نسبة إنجازها تقل عن 60 بالمئة .

مجلس لتراشق المجاملات وتكريس التقصير

بدوره العضو أكرم شعبو قدم مداخلة قال فيها : إننا لم ننجز سوى تكريس التقصير ، ونتراشق المجاملات ، ونخاصم ظلنا ، والتبرير يعقبه تبرير ، وما يحدث هو ضجيج لا نفع له ، وكل ذلك لنثبت أننا على قيدالحضور ، دعونا نتفلت من تندر الناس والمدراء علينا ، دعونا لا نتصيد  هفوات بعضنا ، كما سأل شعبو عن مستوى الأبنية التي تنفذها الخدمات الفنية ، وهل من المعقول أن تصمد أبنية شيدتها فرنسا ،  منذ عشرات السنين ولا يصمد بناء حديث شيدته الخدمات ، يتعرض للرشح ،  وتسرب المياه بعد فترة وجيزة من تسليمه .

طابق اضافي وطرق بحاجة لتخطيط  وأخرى تتعرض لانهيارات

العضو نبيل علي طالب بمعالجة الانهيارات ناحية المزيرعة، وهي تشمل كل الاطرق ، ورد مدير الخدمات بأنه سيكلف ورشة في الشهر العاشر بالدوام لمدة أسبوعين لإجراء الاصلاحات في تلك المنطقة ، بدوره طالب العضو مصطفى قصعة ببناء طابق اضافي في بلدية عين الوادي للحاجة إليه وطالب بعرضه على اللجنة الإقليمية ، وطالب محمد الجهني بتخطيط طريق عين شقاق كونه يشهد حوادث بسبب غياب التخطيط .

أين الرقابة على أعمال المكتب التنفيذي ؟

بدوره تساءل  العضو فاطر ميا عن قرارات المكتب التنفيذي ، خلال شهرين ، والتي ناهزت الخمسة والستين قراراً ،  وبيّن بأنها متواضعة من ناحية الرقم ، وتدل على نشاط محدود ، وسأل عن الترخيص لروضة في المشروع العاشر رغم أن الترخيص جاء وفق رقم ضئيل من خمسة أرقام ، وأبدى العضو دهشته من هزالة الرقم ، وطالب بالتدقيق في الاضبارة ، وأكد بأن المجلس ينتظر منذ عام 86 السماح لجهات عامة كالاتحاد النسائي على سبيل المثال إنشاء روضة نموذجية ، دون جدوى ، في حين تمت الموافقة لروضة الخاصة ( بياض الثلج ) ، وما السر في ذلك ، وهو ما وضعه العضو ورئيس المجلس برسم عضو المكتب التنفيذي المختص لينهي رئيس المجلس النقاش حول هذا الموضوع باقتراح ارسال كتاب من مجلس المحافظة لمجلس المدينة للموافقة على إنشاء روضة تابعة للاتحاد النسائي ، في موقعين تابعين للبلدية ، وهو مشروع ومربح  ذو ريع جيد  .

هل المشروع العاشر سكن شعبي حقاً ؟

كما تساءل ميّا عن المشروع العاشر وهل يعقل أن يصنف سكنا شعبياً قياساً بأسعار المتر الحالية فيه وأسعاره يوم تمت الموافقة على سعر المتر فيه ب46 ليرة ، وتساء ل العضو هل هو حقا سكن شعبي ولماذا لم يتم نقل المقاسم إلى السجل العقاري الدائم .

دليل أسعار موحّد لكل البلديات

جرى السؤال أيضاً عن ضرورة الإحاطة الكاملة بتسعير المتر في كل البلديات ( الدرجة الثانية والثالثة )  فهناك مناطق تزيد فيها أسعر المتر بشكل دائم وأخرى ثابتة .

النظافة ومكب البصّة واستئجار سيارات خاصة للقمامة

كما جرى السؤال حول مسوغات استئجار سيارات خاصة لترحيل القمامة ، وضرورة إيجاد مكبات مؤقتة في المنطقة الجنوبية ( جبلة )بدلاً من صرف الأموال جراء نقل القمامة  إلى المكب الحالي المؤقت ( البصّة ) في ظل تاخر استثمار موقع قاسية .

ما مصير المخطط الإقليمي (العظيم)  

كما جرى السؤال حول ضرورة تنشيط المخططات التنظيمية في ريف المحافظة طالما أن نصف سكان المحافظة يقطنون في مدينة اللاذقية ، وسأل العضو ميّا عن المخطط الاقليمي ، ومتى سيكون نهائياً ، لرسم معالم المحافظة ونموّها المستقبلي .

قصر المحافظ متى يتم تسليمه؟

أيضا سأل أحد الأعضاء عن أسباب تأخير تسليم قصر المحافظة ، رغم مرور سنوات على إنشائه ، وتمت الإجابة من قبل مدير الخدمات الفنية بأنه تأخر بسبب عقود متأخرة مع الاسكان العسكري ، وشركة البناء والتعمير ، وطالب أحد الأعضاء بسحب المشروع من الجهتين ليرد مدير الخدمات بان الاسكان نفذت أعمال بقيمة 500 مليون ، ويجب مراعاة أنه لم يبق من الأعمال إلا ما قيمته 20 مليوناً ، فهل نسحب والتساؤل هنا  من مدير الخدمات نفسه نسحب أعمالاً بهذه القيمة ، من أجل تأخير أعمال بقيمة عشرين مليون ، فيما سيتم جرد 300 مادة من الأعمدة وهلّم جرا .

مخططات يعطل تصديقها توقيع

بدوره أكد امون أن تأخير التصديق على المخطط التنظيمي لبلدية بيت ياشوط  ،  لا يتم إلا بمشاركة ممثل مديرية الزراعة ، وحالياً له توقيع على المخطط الطبوغرافي لتوضيح الزراعي والحراجي ضمن هذا المخطط ، حينها يمكن لحظ مناطق صناعية بدلاً من تلك الصالحة للبناء ، والتي يطالب أعضاء من المنطقة بشطب تصنيفها صناعية ،  نظرا لكون الأراضي عقارية بامتياز .

إعادة تأهيل مدارس المناطق المتضررة

كقرى صلنفة التي تسببت العصابات الارهابية المسلحة في إعطاب بعض المدارس في أبو مكة ، أوبين ، وبيت الشكوحي ،حيث طالب العضو موفق غزال بالاسراع في إصلاح تلك المدارس ونحن في  بداية العام الدارسي .

الموافقة على تزفيت طريق القليعة

بدوره أكدّ أمّون بأنه جرت الموافقة على تزفيت طريق مقلع القليعة في بيت ياشوط ، وإنهاءمعاناة أهالي المنطقة من السيول شتاءّ .

الصرف الصحي يحدث مركزاً للصرف المطري

بدورهم سأل بعض الأعضاء عن ضرورة التخطيط لفصل الشتاء ، والاختناقات المطرية ، وسبل معالجتها قبل وقتها ، كما تساءل أحد الأعضاء عن محطات المعالجة المجمّدة ، وذلك وسط  مجموعة تساؤلات وجهت لمدير عام الصرف الصحي .

بدوره رد رفيق نوفل مدير الصرف الصحي بأنه وفي إطار التحضيرات لاستقبال موسم الشتاء ، تم إحداث مركز الصرف المطري ، وتم تزويده بآليات على مدار العام ن وذلك ضمن الحدود الإدارية لمدينة اللاذقية ، وكل مناطق الاختناقات المطرية كالكورنيش الجنوبي ، وقنينص ،ودوّار عدن ، وشارع الحسيني وغيره ، ويتضمن عمل المركز تعزيل فوهات التصريف والشوّايات ، وصيانتها بشكل دوري .

كشط الزفت وتساؤلات برسم الطرق المركزية

جرى السؤال من قبل العضو نبيل حسون ، عن كشط الزفت في مواقع سليمة ،  على أوتستراد جبلة اللاذقية ، في مواقع النبع ، وشهد العسل ، وكازية الجامع ، وتساءل العضو عن آلية دراسة هذه المواقع غير الصحيحة ، وطالب بتطبيق الأولويات في التنفيذ ، لا أن تصرف المبالغ المرصودة بطرق عشوائية ، وطالب بتشكيل لجنة لمعاينة المواقع المراد كشطها .

رد مدير الطرق م محمد علي بأن هذه الاجراءات تتم وفق خطة ودراسة مسبقة ، لكن العضو أصر على رأيه ، فقرر رئيس المجلس التأكد  من هذه المواقع .

تأخير في تنفيذ مشروع للاتصالات في البسيط

بدوره تساءل العضو غسان خضر عن عقد للاتصالتات جرى توقيعه في 2009 ولم يكتمل حتى تاريخه ، وهو بتكلفة 25 مليوناً ، وأن الأشرطة والأكبال اهترأت في المنطقة وتساءل عن الأسباب ،كما سأل العضو جميل شاهين عن تشابك خطوط في البهلولية ، وسأل منهل صقور عن دفع فواتير دون وجودخطوط في منطقة القرداحة .

بدوره رد مدير الاتصالات (تكليفا) المهندس عادل جبيلي بأن عقد البسيط صحيح وبسبب الظروف الحالية والتأخير في التنفيذ قمنا بسحب العقد وحاليا المتعهد يعمل ولك ببطء نتيجة الظروف الراهنة .

سؤال عن عدالة توزيع مياه وإجابة تستنجد بالكهرباء  

بدورهم سأل بعض الأعضاء عن عدالة توزيع المياه في مناطق رأس العين وعين الشرقية وبيت ياشوط وطالب العضو محمد ضاهر بالموافقة على استخدام بئرين موجودين في منطقة الضهر وعن ضرورة تحسين طرق الجباية في بيت ياشوط ، كما سأل أحد الأعضاء عن مسوغات قطع المياه لمدة أسبوع في برابشبو وعن معنى وصل المياه في الثالثة أو الرابعة صباحا .

ورد د سامر أحمد بأن المشكلة سببها تقنين  التيار الكهربائي وأنه جرى بالتنسيق مع مديرية الكهرباء حل هذه المشكلة لتاخذ المياه طريقها إلى منازل المشتركين ، وأنه سيتم السماح باستغلال مياه بئر في الضهر فيما يؤكد بأن البئر الثاني غير صالح للشرب .

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش