عاجل

الوحدة أونلاين: - إيفا الحكيم -

انتظمت – نظرياً على الأقل- العملية التعليمية في مدارسنا على اختلاف مستوياتها لكنّ القلق على حالة الاستقرار الكلي تساورنا كما تساور أولياء الأمور وانطلاقاً من ذلك خرجنا  نستطلع حال بعض المدارس كي نطمئن على حسن سير العملية التعليمية وتوفر مستلزماتها بدءاً من استقرار الكادر التعليمي  إلى تأمين الوسائل الداعمة وقد اخترنا أن تكون مدرسة يوسف فارس محطتنا في هذه الجولة لسببين الأول: السمعة الطيبة للمدرسة وكوادرها التعليمية

الثاني: الإدارة الناجحة التي يتحدث عنها أولياء الطلاب

مديرة المدرسة السيدة رانيا ناصر أجابتنا على أسئلتنا المتصلة بالبدايات حيث كنا وجهنا لها سؤالاً يقول: النتائج مرتبطة بمقدمتها دائماً فهل أنتم في مدرسة يوسف فارس مطمئنون إلى البدايات التي تفضي  بدورها  إلى انتظام العملية التعليمية، ورداً على قولنا قالت: تم الحضير للعام الدراسي الجديد منذ الصيف في الأيام الإدارية وفي الأسبوع الإداري تم توزيع المعلمات على الصفوف والشعب وطالما تم تنظيم العمل قبل بداية العام الدراسي فالعملية التعليمية بدأت منذ اليوم الأول للمدرسة فقد تم توزيع الكتب ومباشرة العمل التربوي في اليوم الثاني.

وفي إجابتها عن سؤالنا حول وجود نقص في بعض الكتب المدرسية  وتوزيع كتب تالفة على الطلاب قد لا تسعفهم لإكمال عامهم الدراسي قالت: لا يوجد نقص في الكتب المدرسية أبداً وجميعها متوفرة وتم توزيعها في اليوم الأول أما ما يخص الكتب التالفة فقالت : في الواقع لدينا كتب مدورة من العام الماضي ونحن ملزمون بتوزيعها على الطلاب أما عدم صلاحيتها فهذا كلام عار عن الصحة وأكدت السيدة ناصر توزيع حقائب مدرسية على تلاميذ الصفوف الأولى حتى الثالث ابتدائي.

كلمة لنا: بالطبع لم نزر المدرسة لنقدّم وعبر صحيفتنا كلمة ثناء لإدارة المدرسة ولكن وبعد الزيارة نجد لازماّ أن نطلق عبارات الثناء متمنين لكل القائمين على تعليم الجيل دوام العطاء وبكل تأكيد سيكون لنا جولات أخرى إذ ليس أهم من جيل نبنيه ونرى المستقبل جيلاً من خلال عيونه.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش