عاجل

الوحدة أونلاين - سهى درويش -

الاستحقاق الدستوري لانتخابات مجلس الشعب حالة وطنية خالصة يأتي في مرحلة مهمة ومفصلة في الحياة الدستورية والسياسية تزامناً مع الانتصارات التي تتحقق في وجه حرب شرسة أحبطها تلاحم السوريين قيادة وجيشاً وشعباً، والتي شكلّت منعطفاً كبيراً لجانب الاقبال على الترشيح كدليل ثقة مطلقة بالشارع السوري ورسالة للعالم الذي يدعي الديمقراطية بأن سورية وبعد خمس سنوات من الحرب قادرة على خوض التجربة الديمقراطية بجدارة والاستحقاق وعلى اختيار الأنسب والأفضل الذي يمثل الشعب السوري تحت قبة البرلمان.

فما هي آراء وتطلعات المنتخبين لمرشحيهم ؟ هذا ما توقفنا عنده بلقاء  ضم العديد من المعنيين في اتحاد عمال المحافظة كونه يمثل الشريحة الأوسع من فئات المجتمع.

والبداية مع السيد منعم عثمان رئيس اتحاد عمال المحافظة الذي قال:

إن هذه الانتخابات دليل قاطع على تعافي سورية وثبات مواقفها الوطنية ووحدة قراراتها، وممارسة الجميع للانتخاب هو ممارسة للدور الوطني ونقطة تحول تؤسس لمستقبل أفضل من خلال اختيار الكفوئين الذين سيسهمون في إعمار الوطن ويلبون مطالب المواطنين وطموحاتهم، فالمشاركة في العرس الديمقراطي هو حق وواجب، ورسالة للعالم بأن سورية لا تعرف الانكسار بل النصر الدائم.

السيد محمود أيوب نائب رئيس الاتحاد قال:

إن هذا الاستحقاق هو وطني بامتياز وما نتمناه من الأعضاء الذين سينتخبون بأن تكون المطالب العمالية في أولوياتهم وبالأخص فيما يتعلق بتعديل قانون العاملين كون هذا مشروع فيه الكثير من القضايا التي تخدم العمال وتطور العمل.

وأن تكون هناك مؤسسات فاعلة لرعاية ذوي الشهداء والجرحى الذين قدموا الكثير لهذا الوطن ويستحقون كل الاحترام والاهتمام.

السيدة ليلى اسبر عضو مكتب تنفيذي قالت:

إن هذه الانتخابات هي انتصار سياسي ودليل قوة الشعب السوري على مواجهة التحديات وتجسيد التجربة الديمقراطية.

وكل صوت في الصندوق الانتخابي هو طلقة في وجه الإرهاب لهذا نتمنى من المواطنين الاعتماد على اختيار مرشحين تتمثل فيهم القدرة على تلمس معاناتهم والعمل على استصدار التشريعات المتطابقة مع تطلعات الجماهير، ولديهم الكفاءة في إعادة تصحيح بعض التشريعات والقوانين التي تجسد تطلعات المواطنين وتطور حياتهم المعيشية والخدمية.

السيد أكرم شعبو رئيس نقابة عمال الكهرباء قال:

الإصرار على انجاز هذا الاستحقاق يعبر عن ممارسة المواطن لحقه الانتخابي بكل شفافية واستمراراً وتعميقاً ودليلاً على الصمود في وجه المؤامرة الكبرى على وطننا الغالي.

وما شهدناه من إقبال كبير على الترشح حالة تؤكد الإرادة القوية لإنجاز الاستحقاق، تؤكد أيضاً بأن هناك فرصة واسعة أمام الناخبين لاختيار الأكفاء والأجدر والقادر على تحقيق قضايا المواطن والوطن.

وقال السيد إبراهيم إبراهيم رئيس نقابة عمال السياحة:

إن الانتخابات تجري في مرحلة مفصلية وهامة وتؤكد على الترابط الوثيق بين أبناء الوطن لتحقيق المزيد من الانتصارات.

وما شهدناه على الساحة من إقبال على الترشح ليس إلا تعبيراً عن قوة سورية ووحدة قرارها وشعبها.

وما نتطلع إليه من الأعضاء الجدد الالتزام بقضايا المواطنين والبحث عن كل ما يخدم الوطن ومستقبلية سورية.

كثيرة من الآراء التي أكدت على أهمية هذا الاستحقاق من عمال ومواطنين وصغار كسبة وعلى ضرورة أن يكون المجلس القادم قادراً على تلبية طموحات كافة الأخوة المواطنين من خلال سن القوانين والتشريعات والأشراف على أداء الحكومة ومؤسساتها.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش