عاجل

 الوحدة أونلاين :- بتول حبيب -

عندما تكون إرادة الشعب هي السلاح بوجه كل المؤامرات وعنما تعجز كل المحاولات الغربية والعربية عن إضعاف الشعب السوري وإضعاف تمسكه بالحياة يقف كل العالم صامتاً منحنياً أمام بسالة هذا الشعب الذي حارب بكرامته وعلمه وسلاحه وكلمته كل المؤامرات الخارجية وها هو الآن برغم الظروف الراهنة يتحدى العالم بإظهار حقه الديمقراطي بالانتخاب وبإيصال صوته لكل النفوس الضعيفة التي ظنت في يوم ما أن الشعب السوري لا يستطيع الاستمرار .

الآن وقد قارب موعد الانتخابات قامت الوحدة أونلاين بجولة لاستطلاع الرأي حول الانتخابات وكانت البداية مع د. جورج اسبر رئيس مكتب الاعداد والثقافة والاعلام في جامعة تشرين حيث قال :نتمنى من أعضاء مجلس الشعب أن يحققوا مطالب المواطنين بالنسبة لتطوير الانظمة والقوانين بما يلائم التطور الداخلي وهذه الانتخابات هي رسالة للعالم كله فإن سورية في طريقها للنصر والانتخابات التشريعية تؤكد استقرار الحياة الدستورية وانتظام عمل المؤسسات في سوريا رغم كل التحديات التي تواجهها .

ويجب على المرشحين ألا ينسوا بمجرد نجاحهم وعودهم وبرامجهم الانتخابية وأن يضعوا مصلحة المواطن فوق كل شيء وبالنسبة للانتخابات فهي تعبير حقيقي عن الديمقراطية التي تؤثر على سيادة القرار الوطني في بلدنا ومشاركة الشعب بكل شرائحه في صنع القرار وأضاف د .اسبر أن عدد المرشحين الكبير يدل على وعي المواطن في هذه المرحلة حيث كان لحزب البعث دور كبير في تهيئة المناخ حتى يكون عدد المرشحين في هذا المستوى غير المسبوق من قبل

وختم أنه يجب انتخاب المرشح الأفضل بناءً على أسس واضحة حتى تكون النتيجة لمصلحة الشعب والوطن وختم بالقول الحزب سيقوم بملتقى حواري حول موضوع الانتخابات وأهميتها خاصة في هذه الظروف الراهنة.

كما التقينا د . زيد بدر دكتور في هندسة الطاقة الكهربائية حيث قال :

إذا لم يتغير الأفق العام لأعضاء مجلس الشعب لن يحققوا شيء حيث يجب أن يكون لهم دور كبير الغرفة السياسية ويجب على المرشح أن يكون من الشعب يعرف مشاكله وهمومه وأكد على أهمية وجود شفافية باختيار المرشح الأفضل من قبل الأحزاب وبالنسبة للجامعة فيهمنا أن يشعر المرشح بمدى صلاحية القوانين اللازمة لرفع فعالية الجامعة من ناحية التعامل مع الطلبة والوضع العام للجامعة ففي  كليات الهندسة هناك فشل للجهاز الإداري في تنظيم الكليات ويجب الالتفات للبنى التحتية للجامعة ونوه د. بدر أنه لا يجب أن يبقى عضو مجلس الشعب في مكتبه  بل يجب التنقل الميداني في الجامعة والمؤسسات.

كما التقينا بعض طلاب الهندسة فكانت البداية مع:

- جان طيار: موضوع الاعتراضات في الكلية يجب أن يحل .... ولفت إلى موضوع السكن الجامعي وغلاء الإيجارات خارج الجامعة إضافة للغلاء في ندوات الجامعة وأكد أنه سينتخب لأن الانتخاب واجب وطني يعبر عن قوة سوريا وتماسكها بعد كل ما مرت به..

- أحمد يوسف: أشار إلى ضرورة محاربة الفساد وأن يأخذ مطالب الشعب بالحسبان وأن يكون قانون التكميلية ثابتاً وأكد أنه سينتخب ليثبت أن سوريا مازالت بخير..

- آلاء صقور: أن يسمع عضو مجلس الشعب لمطالب الشعب ويرى احتياجاتهم ونوهت إلى غلاء الأسعار خاصة المتعلقة بالادارات  الهندسية وضرورة تكييف المدرجات ومعالجة تسرب مياه الأمطار على المدرجات وتوفير وسائل نقل إضافية لتغطية الازدحام الحاصل أمام باب الجامعة.

- أحمد تفوح: يريد من عضو مجلس الشعب أن يدرس البنى التحتية للجامعة فالنظافة والحمامات في الجامعة بحاجة لترميم والأسعار في ارتفاع والأجهزة بعضها معطل في الكلية تحتاج لصيانة وأنه سينتخب لأن الانتخابات حق كل مواطن لنصل إلى سورية المتجددة المنتصرة.

- آية عيسى: أكدت على أهمية الاهتمام بالجامعة وبالطالب بشكل خاص وأن هذه الأزمة هي أزمة التجار في احتكار المواد وبيعها بأغلى الأسعار وأنها ستنتخب لتثبت للعالم كله أن سورية متجددة وأن المواطن السوري يمارس حق من حقوقه بالانتخاب.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش