عاجل

الوحدة أونلاين – تمام ضاهر-

جرت مؤخراً عودة مجموعة من أهالي القرى المحررة في ريف اللاذقية الشمالي  وسط دموع الفرح وإشارات النصر.

هذا و عاد أهالي قرى : الغنيمية و العوينات ووادي شيحان وخان الجوز إلى بيوتهم التي أخرجهم منها الإرهاب المصنوع في تركيا والمدعوم من إمارات النفط الأسود .

الأهالي عبروا للوحدة أونلاين عن فرحتهم بالعودة رغم حجم الدمار الذي أصاب البشر والحجر والشجر مؤكدين أن إرادة الحياة أقوى من صناعة الموت التي تجيدها أصابع الشر.

الخوري ماشتوفز  أرابالكيان راعي كنيسة الأرمن الأرثوذوكس قال:

نحن سعداء اليوم بعودتنا إلى الغنيمية ما يعطينا الرجاء والمحبة والإيمان، عودتنا كانت بفضل الجيش العربي السوري وتضحياته  مع دعم الحلفاء الروس.

يوماً بعد يوم نثبت أننا قادرون على الانتصار واسترجاع كافة الأراضي التي امتد إليها الإرهاب، وجودنا كشعب في هذه المنطقة وجود تاريخي، وخلال 40سنة قمنا ببناء 250منزلاً، وأنشأنا بساتين ومزارع فكانت هذه القرية الجميلة التي جاء الإرهاب ليخربها .

تاريخياً يصادف العام الماضي مرور الذكرى السنوية لإبادة الأرمن من طرف تركيا العثمانية، وتذكاراً للشهداء الذين تكرسوا قديسين والقديسون هم رمز لنا كشعب شاهد على هذه الأعمال الإرهابية الشريرة الموجودة سابقاً ولاحقاً.

مضيفاً: الشعب السوري آن له أن يتكلم ، وهو متأكد من أن هذه المجازر التي حصلت الآن هي استكمال للمجازر التي حصلت منذ مئة عام، والخطة العثمانية مستمرة، ومن هنا نقول : شكراً للتحرير واسترجاع الأرض بفضل هذا الشعب المقاوم.

د. حسن مرتضى قال: هذا الجيش البطل قدم تضحيات كبيرة في سبيل هؤلاء المتمسكين بأرضهم، نحن هنا لن نخرج إلا مع آخر نفس من أرواحنا.

مضيفاً : نحن أبناء هذه المنطقة لا الأتراك ولا السعودية لهما مكان، نحن تشكيلة من الأعراق المتعايشة طوال عمرها وهذه هي الغنيمية والعوينات ووادي شيحان وخان الجوز شاهدة وفيها من كل الطوائف والأديان ونحن متعايشون منذ مئات السنين، ولا نعلم غير أننا عائلة سورية واحدة.

بدوره أكد فيليب أستور بأن جميع الأهل في هذه المناطق المحررة هم فداء الوطن وقال مغالباً دموع عينيه:  استشهدت شقيقتي وديعة أستور مع صهري ذبحاً على أيدي الإرهابيين، لأنهما رفضا مغادرة القرية.

عفاف أبو خليل من وادي شيحان قالت: لولا الجيش العربي السوري لما أتينا اليوم رغم أن معظم بيوتنا قد خربت ، البيوت لا قيمة لها تجاه تضحيات الجيش ودماء الشهداء.

الجدير ذكره : إن محافظة اللاذقية قامت بتوزيع مساعدات غذائية على أهالي هذه القرى .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش