عاجل

الوحدة أونلاين - تمام ضاهر –

أن تصل متأخراً، خير من ألا تصل أبداً.

مثال ينطبق على الجلسة الأخيرة ، لمجلس مدينة اللاذقية الذي نجح في استضافة ثلاثة مدراء دفعة واحدة وذلك للمرة الأولى منذ أعوام.

هذا المجلس الذي قيل عنه الكثير في السر والعلن، والذي ينسب إليه ظلماً أو إنصافاً ما آل إليه واقع مدينة اللاذقية الخدمي.

وحتى لا نتهم بالانحياز ضد المجلس أو معه في ما استجد من أموره، ندعوكم مع تفاصيل هذه الجلسة الساخنة التي نأمل ألا تكون الأخيرة.

التربية ليست بخير

بدايةً، انتقدت غيداء سلمان واقع التربية في المحافظة، وفي القطر بشكل عام، وقالت: البلد بخير عندما تكون التربية بخير، وللأسف البلد والتربية ليسا كذلك!. هل يعقل أن يكون مدير المركز الوطني لتطوير المناهج طبيباً بيطرياً؟! فهل طلابنا صيصان؟! ومن يقوم بوضع المناهج؟ أيضاً سألت سلمان عن الاستيعاب المدرسي الذي فاق قدرة المدارس على الاستيعاب ووصل إلى أرقام غير مسبوقة، ففي الشعب النموذجية تجاوز رقم الطلاب 57 طالباً، وهذا الرقم مرشح للازدياد..

واختتمت مداخلتها بالقول: يجب وضع حد للعنف في مدارسنا، وهناك حالات حمل سلاح وسكاكين حتى ضمن الفئات العمرية الصغيرة.

أحمد زيدان بدوره سأل عن موضوع صيانة المدارس وترميمها، كمشكلة مدرسة العفاف ، بالإضافة لموضوع حمامات المدارس ودورات المياه المزرية.

وللمالية نصيبها من النقد

منصف زركلي بدوره انتقد تأخر معاملات المواطنين في المالية، وطالب بتفعيل النافذة الواحدة، فبعض المعاملات العادية والروتينية كضريبة دخل، أو تلك التي تحتاج إلى توقيع واحد، تستلزم شهر على أقل تقدير.

أيضاً طالب بعض الأعضاء بتغيير موقع مديرية المالية كونه يقع في منطقة معروفة بازدحامها المروري.

بدوره أحمد منون تساءل عن دور معقبي المعاملات، الذين ينجحون في اقتناص تواقيع المالية وتسليمها لأصحاب الشأن في وقت قياسي، وطالب بمعالجة هذا الموضوع، الذي يفسح المجال لدخول عامل الرشوة والدفع والابتزاز.

واقعنا المروري المبكي

ماهر رمضان توجه لقائد شرطة مرور اللاذقية وسأله حول الواقع المروري لمدينة زاد عدد سياراتها بسبب الوافدين لأكثر من الضعف مع بقاء الشوارع على حالها.

وقال رمضان: نلاحظ في الوسط التجاري ظاهرة الرتل الثاني خاصة أمام غرفة التجارة، سوق الصفن، المالكي، 8 آذار.

عند زيارة المسؤولين للمحافظة نلاحظ كثافة في الحضور المروري على المفارق، والدوارات، في حين يغيب هذا الحضور في مناطق لا يمر منها كوكب المسؤول.

وهناك مناطق تحتاج إلى إعادة توزيع عناصر المرور لمعالجة الاختناقات الحاصلة.

وختم رمضان مداخلته بالقول: شرطي المرور هو الحلقة الأضعف، والكل يريد أن يتجاوز القانون، ولا حول ولا قوة.

دحام عجيب طالب بتشغيل عدادات السيارات، ومعالجة الاختناق المروري عند مشفى الندى.

ردود المديرين

بدورهم أجاب مديرا التربية والمالية عن مداخلات الأعضاء في شرح قائد شرطة المرور العقيد رضوان الحجي واقع المحافظة المروري قائلاً:

الرتل الثاني موجود ونحن نتأذى من ذلك.

السيارات الوافدة ضعف السيارات الموجودة حوالي 40 ألفاً.

هناك نقص في أعداد شرطة المرور في المحافظة، نحتاج إلى حوالي 50 عنصراً لتغطية كافة مناطق المدينة.

العدادات: شاغل المدينة، السيارات الوافدة العامة خلقت مشكلة حوالي 300 سيارة بلا عداد.

حالياً تم تركيب 5100 عداد، وفي حال عدم تركيب العداد أو تشغيله يتم توقيف السائق.

رد مدير التربية

مدير التربية م.محمد قزق قال:

إن الأزمة وظروفها انعكست سلباً على الواقع التربوي.

الوافدون من الطلاب أثروا سلباً على أداء وجودة التعليم.

80 – 100 طالب في الشعبة الواحدة ، هنا ترفع القبعة للمعلمات وبقية الزملاء.

الواقع التربوي يبين أن الإدارة دراسة وتكليف، وتقييم.

بالنسبة لموضوع الصيانة، نحن كتربية لا نبخل بشيء، بالنسبة لزيادة عدد المقاعد نحن في نهاية عام مالي.

المالية ترد

أخيراً أجاب مدير المالية كريم حاتم قائلاً: المالية تقوم بدورها، والرواتب لم تتأخر مرة واحدة .

بالنسبة للرقابة على محصلي الضرائب والجباية و التصنيف نحتاج إلى تعاون المواطن، النافذة الواحدة مشروع قديم، مستلزمات هذا العمل ضعيفة.   

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش