عاجل

الوحدة أونلاين – ياسمين إبراهيم شعبان

اختتمت فعالية أسبوع الموضة في فندق لاميرا اللاذقية والذي أقيم بالتعاون مع مجلس الشباب السوري وبرعاية وزارة السياحة، وذلك بهدف تطوير صناعة وتصميم الأزياء السورية. حيث اجتمع كبار مصممي الأزياء في اللاذقية على منصة واحدة لعرض جديد إبداعاتهم. فتميزت التصميمات بالأناقة والرقي والتنوع والأنوثة، كما تنوعت الألوان والقصات والنقوش.

الوحدة أونلاين حضرت العرض والتقت بعض المصممين والحضور. وبداية كان لقاؤنا مع مدير السياحة د. وائل منصور الذي حدثنا قائلاً : أظهر هذا المهرجان إرادة السوريين وحبهم للحياة ومن ناحية أخرى هو فرصة لعرض المواهب الخلاقة لدى الإنسان السوري بالإضافة إلى تحريك وتنشيط الجذب السياحي في مدينة اللاذقية.

وبدورها نهلة حيدر (منظمة في مجلس الشباب السوري) بينت لنا الهدف من هذا المهرجان فقالت: إن البضائع السورية تضاهي  البضائع الأجنبية والمصممون السوريون أثبتوا أنهم  مبدعون بتصاميمهم الراقية والمبتكرة.

وأضافت: نحن نطمح إلى الاعتماد على منتجاتنا وصناعاتنا السورية ودعمها وخاصة في الظروف التي تمر بها بلدنا.

انتقلنا بعدها للقاء عدد من المصممين:

المصمم فريد أبو دراع قال: أعمل في مجال تصميم الأزياء منذ 23 عاماً ولدي مشاركات عديدة في مهرجانات مهمة بالإضافة لإقامة عروض خاصة.. وأضاف: قدمت في  أسبوع الموضة عرضاً حمل عنوان (لن نسمح لروح الياسمين أن تدفن تحت غبار الحرب) وهذه هي رسالتي التي أوجهها من خلال مشاركتي في هذا العرض، وتابع قدمنا أقمشة من صنعنا واخترنا ألواناً غامقة لكنها تضج بالحيوية والفرح وهذا ما ميز عرضنا.

أما الشيء الملفت والحزين الذي حدث في بداية عرض المصممة رنا هو تجسيد شخصية زنوبيا مرتدية فستاناً رومانياً ومكبلة بالأغلال وعن هذه الفكرة حدثتنا  رنا العص قائلة: أردت الإشارة إلى مدينة تدمر بعراقتها واعتمدت إظهار شخصية زنوبيا بزيها الروماني وتاجها وأردت من خلال تقييدها أن أظهر وحشية الإرهاب ولكن في نهاية العرض تفك زنوبيا قيودها وهذه إشارة إلى أن مدينة تدمر عصية على الإرهاب والتخريب.

وأضافت أردت من خلال مشاركتي في هذا المهرجان أن أثبت أن سورية لا تزال بلد السلام.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش