عاجل

الوحدة أونلاين – سهى درويش

عاد قطار اللاذقية – طرطوس إلى العمل بعد توقفه  على مدى سنوات هذا دليل على الرؤية الطموحة لمؤسسة الخطوط الحديدية في توفير حركة نقل آمنة للأخوة المواطنين وطلاب الجامعة وبخاصة بعد إحداث محطة في مدينة جبلة بقيمة أربعة ملايين أنجزت بالتعاون بين بلدية جبلة والإنشاءات العسكرية وفق ما أشار إليه السيد عدنان بيطار مدير السكك الحديدية في اللاذقية. مضيفاً أنه جرى تشغيل القطار رغم الظروف الصعبة وحققت عملية التشغيل نتائج إيجابية على الصعيدين المعنوي والمادي للأخوة المواطنين وتحديداً طلاب الجامعة مشيراً إلى قيام المؤسسة بالتعاقد مع باصات النقل الداخلي لإيصال   الطلاب من المحطة إلى الجامعة. والعمل يتم  باستخدام قطارين واحد باثنتي عشرة عربة والثاني بخمس عربات. ويتم استيعاب حوالي الألفي راكب يومياً على فترتين بين اللاذقية – جبلة، واللاذقية - طرطوس.

وختم بالقول: إن المؤسسة تسعى لتنفيذ خطط لنقل البضائع بين مرفأ اللاذقية ومدينة حمص عبر شبكاتها السككية والطموحات مستمرة كلما أتاحت الفرصة لتنفيذ المشاريع ضمن هذا المرفق الحيوي والهام الذي كان له باع طويل في تحقيق نقلة نوعية اجتماعياً واقتصادياً وبيئياً.

لنا كلمة: إن هذه الخطوة السبّاقة في مجال النقل لها انعكاسات إيجابية وتحديداً ضمن الظروف التي عاشها الأخوة المواطنون العام الفائت في ظل نقص مادة المازوت واستغلال أصحاب وسائط النقل للأزمة ورفعهم الأجور وغير ذلك من المنعكسات الأخرى التي انتهت بوضع خدمة القطار الأقل تكلفة والأكثر أماناً وانتظاماً للأخوة المواطنين.

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش