عاجل

الوحدة أونلاين : - بتول حبيب -

بحضور معاوني وزير التعليم العالي الدكتور عبد المنير نجم و الدكتور حسن القابقجي و رئيس جامعة تشرين الدكتور هاني شعبان و مدير مشفى تشرين الجامعي الدكتور منير عثمان  عقد اجتماع في مشفى تشرين الجامعي تناول مشاكل المشفى و سبل حل هذه المشاكل و قد تحدث د. هاني شعبان مرحباً بالحضور و مؤكداً على الاهتمام الواضح من قبل الوزارة بالمشفى ليقلع رغم الظروف الراهنة التي يمر بها البلد , تخلل الاجتماع عرض للإنجازات التي حققت في المشفى و المشاكل التي يعانيها و تم عرض تقرير عن واقع الأعمال المتبقية في المشفى و بين الأعمال المنجزة و الصعوبات التي يعانيها المشفى و في مقدمتها تشغيل البنى التحتية من ضمنها التدفئة و التكييف و المطبخ و غيرها .. و كانت مؤسسة الإسكان قد تكلفت بهذه الأمور و بين مندوبها أنها شغلت التدفئة في الشتاء الفائت مبيناً أنه كان يوجد مشكلة في نظام التحكم  تمت معالجتها بنسبة تقارب 80% و هناك أربعة شوديرات تعمل من أصل عشرة و عقب مدير المشفى على هذا القول : إن التدفئة لم تعمل كل الشتاء في غرفة العمليات و قد رفعت المشفى كتاباً يفيد أن هناك عشر شوديرات تحتاج لصيانة إضافة إلى أن هنالك تجهيزات تحتاج لقطع تبديل وهي متوقفة عن العمل و تقدر قيمتها بالملايين و قطع التبديل غير موجودة في السوق فإذا لم تتواجد ورشات صيانة لهذا الغرض لن تحل المشكلة و يجب أن تكون قطع التبديل موجودة في المستودعات  و أكد المجتمعون على توقيع عقد صيانة مع أية جهة كانت لخدمة هذا الموضوع .

إضافة إلى ضرورة و جود ups في المستشفى لأن التيار ضعيف جداً و يؤثر على عمل الأجهزة و جاهزيتها و بالنسبة للمطبخ أكدت مؤسسة الإسكان أنه أصبح جاهزاً للخدمة و لكن مدير المشفى قدم تقريراً خلال الاجتماع يتضمن النواقص و بالنسبة للمغسل نوهت المؤسسة أنه قد سلم نهائياً منذ ثلاث سنوات و لكنه يعمل جزئياً فردت إدارة المشفى بأنه من أصل عشرة غسالات تعمل غسالة واحدة سعة خمسين كيلوغرام و قد تعهدت جهة الإسكان بأن جميع الغسالات ستعمل تباعاً قبل 15/8/2015 و انتقل المجتمعون لمناقشة حالة جهاز الإنذار عن الحريق و استدعاء الممرضات و بينوا أنه لم يتوافق مع نظام المشفى.

أما المقسم فقد اشتغل ثلاثة أشهر و هناك مشكلة في تشغيله أما قسم العناية المشددة فهو يحتاج للوحة كهربائية فيها محولة عزل تعمل على ups و قسم العمليات الاسعافية يحتاج ups و الآن جاهز للعمل على مجموعات التوليد الكهربائي و لكن الـ ups لا يغذيها .

و في الاستعراض التفصيلي لأقسام المشفى بينت إدارة المشفى أن قسم الأشعة جاهز و ليس هنالك مشكلة فيه أما التكييف في قسم الأشعة فهو جاهز بين 70-80% و هناك أجهزة ينقصها قطع بسيطة ولكن هذه القطع تؤثر على جاهزيتها و نظام التحكم الموجود قديم جداً يحتاج لتحديث .. و أكدت إداة المشفى أن 207 ملايين ليرة سورية تم اعتمادها كتسويات نفذ منها 175 مليوناً و هناك أعمال منفذة للبنك الإسلامي و لكن ليس هناك طريقة لصرفها .

و أن عقد الصيانة ( أرصفة , بنى تحتية , و غيرها ) ليس كافياً و ختم الاجتماع بتأكيد الحضور على ضرورة استثمار كامل أقسام المشفى على أن تقوم إدارة المشفى بإجراء الصيانة حسب الأعطال كما و يجب التعاون بين جميع الأطراف لجعل المشفى يلبي احتياجات المواطنين .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش