عاجل

  الوحدة أونلاين :-تمام ضاهر-

لعلها من المرات القليلة التي يرتفع فيها سقف الكلام تحت قبة مجلس مدينة اللاذقية دونت بحضور مدير التموين (التجارة الداخلية وحماية المستهلك) باللاذقية والذي لم تنفع معه الضبوط التموينية في ضبط مداخلات أعضاء المجلس الذين صبّوا سيل انتقاداتهم على أسواقنا المنفلتة من أي ضبط .إليكم التفاصيل:

سندويشة شاورما (عالريحة)

بدأ ماهر رمضان مداخلته بالسؤال حول بائعي الشاورما وآلية تسعيرهم لسندويشة الشاورما التي يصل سعرها إلى 300 ليرة ،علماً أنها لا تخضع لمواصفة ، من حيث كمية اللحمة ووزنها ، إذ يعتمد البائع ورؤوس أصابعه لوضع كمية لا تكاد تذكر ، ناهيك عن باقي المواد ، وكأن لسان الحال يقول : شم ولا تذوق .

تفاوت سعري

خالد نبع سأل عن التفاوت السعري بين منطقة واخرى وبين محل وآخر في أسعار الألبان والأجبان إذ يمكن أن نلاحظ أكثر من سعر لمادة الجبن ، ويتراوح بين 800 وحتى 1000 سورية فأين دور التموين في ضبط ذلك .

الموز مع الحمضيات

زهر الدين كحيلة استنكر تكرار قصة الموز مع الحمضيات في كل موسم فمع بداية موسم الحمضيات ينخفض سعر الموز ويلامس ال250ليرة رغم أن سعر الدولار في تلك الأثناء وصل إلى 300 ليرة ،

اليوم كيلو الموز وصل إلى أرقام غير مسبوقة ، رغم ان سعر صرف الدولار هو 250 فما السر في ذلك .

ايضاً انتقد كحيلة صاحبي معملي المياه الغازية في المحافظة ، الذين اقترضا من الدولة عشرات الملايين بحجة فتح خطوط عصائر علماً أنهما لم يستجرا أية كمية تذكر من الحمضيات فهل هذا معقول ؟

لحوم مكشوفة

سامر مروة بدوره سأل عن دور التموين في ضبط المأكولات المكشوفة في ظل انقطاعات التيار الكهربائي وثمة فوضى في مراقبة آليات الذبح إذ تتم في الشوارع كمنطقة الشاطئ الأزرق على سبيل المثال ، أيضاً نسأل حول أسعار الملابس ، فسعر أي بنطال يصل إلى 4000 ليرة سورية مع البائع يمكن أن يخفض سقفه قليلاً فماذا يكون الحال مع عائلة مكونة من 5 أفراد تريد شراء بنطال لكل فرد ، وما مسوغ تحرير الأسعار في ظل الظروف الراهنة ، وما هي آلية الضبط ؟

اطردوا موظف التموين

مؤيد حمدان اكد بانه لا يجوز التعاطف مع موظفي التموين ، خاصة أولئك الذين يبتزون أصحاب المحلات بحجة أنهم في مهمة تموينية ، علماً ان المهمة هذه تكون مؤلفة من 3 أشخاص وانا شخصياً طردت موظف التموين من محلي والذي قال بأنه من التموين ، عندما طلبنا منه الحساب ، وينبغي على هؤلاء أن يدخلوا بأدب ويظهروا المهمة الرسمية ، والبطاقات الشخصية ، وهم بشر وليسوا منزهين ، لكن معظم أصحاب المحلات يسكتون عن حقهم ، خوفا من غضب هؤلاء الموظفين واستهدافهم لهم لاحقاً.

دواعش

علاء غانم من جهته فضح قصة مستودع المواد الغذائية التالفة والتي فاض عليها مجرور البناء حيث جرى تحريركتاب حول الواقعة وأضاف غانم تم إعلام محافظ اللاذقية بالموضوع لنتفاجأ بأن الكمية التالفة والبالغة 450 علة سيتم إعادة تغليفها وإرسالها إلى شركة طرابلسية ، قمنا بدورنا بإعلام المحافظ بالتطورات ، حيث سارع بإرسال دوريات إلى شركة الشحن وتم إحالة بعض المتورطين إلى الرقابة ،

وختم غانم مداخلته بالقول : هذا الموضوع خطير وهو أمن غذائي وهؤلاء المتورطون هم دواعش حقيقيون .

ردود لا تسمن من جوع

بدوره أجاب مدير التموين عن بعض تساؤلات الأعضاء وجاء في معرض ردوده مايلي :

ما طرح معظمه منطقي ونحاول معالجته والإصلاح لا يتم بكبسة زر ، والأزمة أفرزت سلبيات وماذا تتوقعون بعد خمس سنوات من الحرب ، نريد مساعدتكم كأعضاء مجلس مدينة ، وصلاحياتنا كتموين تنتهي بعد تحرير الضبوط ، وعدد الضبوط هو معيار نجاحنا ،أكبر ضبط تمويني لا يعاقب بأكثر من عشرة آلاف ليرة ، بالنسبة لا ستجرار الحمضيات فهذا شأن اتحاد الفلاحين ، لوكنت مسؤولاً كبيراً لمنعت استيراد الموز في موسم الحمضيات .

كلمة أخيرة

أحد الأعضاء مقاطعاً مدير التموين : دعونا نلاحق التاجر وليس البائع ، وهنا يكمن عمل التموين ، نريد فاتورة استيراد نظامية ، لا نريد ضبوطكم ، نريد ملاحقة التجار المحتكرين ، التاجر وفقط التاجر نقطة انتهى السطر .

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش