عاجل

 الوحدة أونلاين: يمامة ابراهيم

 نعودُ إلى عبارة (الهمة على قدر المهمة)وتلك العبارةُ اعتدنا على إطلاقها على كلِّ عملٍ يستنهضُ الهمم ويرسِمُ منجزاته أرقاماً لا يرقى إليها الشك.

فرع مطاحن اللاذقية هو أحد الفروع الإنتاجية التي استنهضت هممَ عامليها بخاصةٍ وأنَّ المادة المنتجة هي الدقيق الذي يُصنَّعُ منه خبزَ العيش وبدونه لاتستقيم الحياة.

ربّما لعبت الظروف الاستثنائية دورها في تنفيذ عملٍ استثنائي أنجزه العاملون  بالفرع حيث لم يعد الانتاج يعرف طريقهُ إلى مستودعات التخزين وإنَّما إلى بيوتِ النار فوراً لتسدَّ به أفواه جائعة وفي محافظات أخرى عانت الإرهاب بفعل تواجد المجموعات الإرهابية المسلحة على الأرض.

/136%نسبة التنفيذ خلال ستة أشهر/

من جدول الإنتاج المخطط والمنفذ وقفنا على الرقم الإنتاجي وعلى نسب التنفيذ فقد بلغت الخطة الإنتاجية لفرع المطاحن في ستة أشهر مامقداره/95175/ ألف طن  بينما بلغت الكميات المنفذة129673 ألف طن بنسبة بلغت 136% .

 الكمية المنفذة المشار إليها أنجزتها مطاحن ثلاث اختلفت نسبُ إنجازها  فمطحنة الساحل مثلاً أنجزت43589 ألف طن ومطحنة اللاذقية13858 ألف طن فيما أنتجت مطحنة جبلة72226ألف طن .

/مهام إضافية/

جهود فرع المطاحن لم تقتصر على استنهاض همم العاملين وزيادة الكميات المطحونة بل في تأمين نقل الدقيق المستورد من(اُوكرانيا وإيران) إلى المحافظات الأخرى رغم ما في ذلك من مصاعب فرضتها الظروف الأمنية وفي مقدمة  ذلك وسائط النقل وأيضاً ماتتطلّبه السرعة في تفريغ السفن.

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش