عاجل

الوحدة أونلاين:

بشيء من التحدي أحب “علم الدين ديوب” الرياضة محققا الإنجازات بألعاب القوى وكرة القدم معا مستمدا القوة من والده الذي كان يلعب كرة القدم في نادي التضامن في ثمانينيات القرن الماضي انتقل بعدها ليصبح حكما دوليا .

واستطاع ديوب خلال عام من ممارسة ألعاب القوى إحراز لقب بطولة الجمهورية بالجري لكن حبه لكرة القدم اللعبة الأكثر شعبية في العالم كان بداخله ولاحظ ذلك والده وشجعه للانتساب لممارستها بشكل صحيح وبإشراف مدربين أكاديميين ليبدأ مشواره بنادي تشرين وحطين ويستقر أخيرا في نادي الجيش.

وقال ديوب لنشرة سانا الرياضية إنه من مواليد عام 2001 وأحب لعبة كرة القدم وبتشجيع من والده علم الدين ومتابعة مستمرة له انتسب إلى نادي تشرين الرياضي عام 2012 ولعب فيه حتى عام 2017 وتعلم خلاله أبجديات كرة القدم وطريقة وأسلوب اللعب ونقل وتمرير الكرة والتسديد والتكتيك والتكنيك والمبادئ الأساسية ومهارات وفنيات اللعبة بإشراف مجموعة من المدربين المختصين من أبناء النادي.

وأضاف ديوب إنه تدرج بفئات النادي وتأسس على يد المدرب حماده شريقي بفئة الأشبال بعدها أشرف على تدريبه سومر البدي بفئة الناشئين وعبد القادر باش بيوك بفئة الشباب وكانت فرحته كبيرة عندما اختير ضمن تشكيلة لاعبي منتخب اللاذقية بفئة الأشبال عام 2013 وشارك ببطولات أندية المحافظة بفئات الأشبال والناشئين حتى عام 2017 حيث انتقل إلى نادي حطين ومنه في عام 2018 إلى صفوف فريق شباب الجيش الذي يتدرب حاليا ضمن صفوفه ويتمنى أن يلعب لفريق الرجال ومنه الانضمام لصفوف المنتخب الوطني.

وبين ديوب أنه مارس رياضة ألعاب القوى في عام 2017 بإشراف مدرب منتخب المحافظة موريس عبيد وتميز في البطولات المدرسية التي شارك فيها واختير ضمن منتخب المحافظة وفي أول مشاركة له في بطولة الجمهورية لفئة الناشئين التي جرت في اللاذقية أثبت وجوده بقوة وأحرز المركز الأول والميدالية الذهبية في سباق 200 متر جري مسجلا زمنا قدره 80ر23 ثانية والمركز الثاني في سباق 400 متر وبرونزية سباق التتابع أربعة ضرب مئة.

وأوضح ديوب أن إحرازه ذهبية بطولة الجمهورية في مسابقة الجري سيكون حافزا له وبداية الطريق لتحقيق المزيد من الإنجازات المحلية لكن فرحته كانت كبيرة وتوجت عندما شارك في الاختبارات التي جرت بدمشق مؤخرا لانتقاء لاعبي المنتخب الوطني بألعاب القوى ونجح بتجارب الانتقاء بمسابقتي الجري 150 و300 متر ممثلا لنادي الجيش مشيرا إلى أن طموحه وحلمه بدأ يتحقق من بوابة الانضمام لصفوف المنتخب الوطني وتمثيله في البطولات الخارجية ورفع علم سورية في المحافل العربية والدولية.

المصدر: سانا

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش