عاجل

https://s2.reutersmedia.net/resources/r/?m=02&d=20180630&t=2&i=1278209753&r=LYNXMPEE5T0UE&w=1200الوحدة أونلاين:

لعب أديسون كافاني دورا حاسما في عبور منتخب الأوروغواي إلى ربع نهائي كأس العالم بكرة القدم عندما هز شباك مرمى البرتغال بقيادة كريستيانو رونالدو مرتين خلال اللقاء الذي جمع الفريقين أمس في دور ال16 من البطولة العالمية الأولى.
ووضع كافاني أوروجواي في المقدمة بعد سبع دقائق من البداية عندما حول اللعب إلى الناحية اليسرى بتمريرة طويلة إلى زميله لويس سواريز وواصل ركضه نحو منطقة جزاء البرتغال ليتلقى تمريرة عرضية من سواريز وحولها بضربة رأس قوية في المرمى.
وجعل المدافع بيبي أوروجواي تدفع ثمن التراجع للدفاع عندما قفز وحده دون رقابة ووضع الكرة من ضربة رأس قوية في الشباك في الدقيقة 55 إثر تمريرة عرضية من رفائيل جيريرو.
وهذا أول هدف يسكن مرمى بطلة العالم مرتين في البطولة الحالية في روسيا لكن كافاني احتاج سبع دقائق فقط ليعيد فريقه للمقدمة على ملعب فيشت في سوتشي على ساحل البحر الأسود.
وأرسل مهاجم باريس سان جيرمان تسديدة مباشرة بقدمة اليمنى من عند حافة منطقة الجزاء إثر تمريرة من زميله رودريجو بنتانكور ليضع الكرة في شباك روي باتريسيو حارس البرتغال.
وقال كافاني ”سعيد لما حدث اليوم. أتمنى مواصلة التقدم في البطولة. أمر مثير حقا. لا توجد كلمات مناسبة لوصف ذلك. أنا سعيد حقا. أنظر إلى جماهيرنا! أريد مواصلة الحلم“.
وضربت أوروجواي موعدا مع فرنسا  في ربع نهائي البطولة في حين ودع كريستيانو رونالدو البطولة بحزن شديد على لقب لم يعد بمقدوره إحرازه بعدما وصل إلى سن ال33 عاما.
فرنسا / الأرجنتين:
دفع المنتخب الأرجنتيني فاتورة اعتماده المطلق على نجمه ليونيل ميسي وودع مونديال روسيا إثر خسارته أمام منتخب فرنسا بثلاثة أهداف لأربعة.
ويدين المنتخب الفرنسي بالفضل لنجمه الشاب لاعب باريس سان جيرمان كيليان مبابي بعدما ظهر الأخير بأفضل  حالاته ، فتسبب بركلة جزاء وسجل هدفين لمنتخب بلاده إضافة إلى مجهود بدني كبير ساهم بشكل لافت في إخراج ميسي ورفاقه من العرس العالمي وعبور الديوك إلى ربع النهائي.
https://s4.reutersmedia.net/resources/r/?m=02&d=20180701&t=2&i=1278274773&r=LYNXMPEE5T0M9&w=1200وتعين على فرنسا الانتظار لبضع دقائق لتفتتح التسجيل حينما قاد مبابي انطلاقة سريعة قبل أن يعرقله ماركوس روخو وحصل على ركلة جزاء نفذها جريزمان بنجاح.
وبدا أن فرنسا في طريقها لمضاعفة التقدم ولكن دي ماريا تسلم كرة من جهة اليسار وسدد قذيفة من مسافة 40 مترا ليتعادل قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول.
وبعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني سدد ميسي كرة نحو المرمى اصطدمت بالظهير الأيمن ميركادو وغيرت اتجاهها إلى داخل مرمى هوجو لوريس لتشتعل مدرجات الأرجنتين احتفالا.
لكن فرحة التقدم لم تدم طويلا واستعادت فرنسا هيبتها من الدقيقة 57 بعد تسديدة مبهرة من بافارد من 20 مترا أدرك بها التعادل.
وبعد سبع دقائق جاء هدف مبابي الأول بعدما سيطر على كرة ضالة وسدد بيسراه في شباك الحارس فرانكو أرماني.
وأكمل مبابي هجمة فرنسية رائعة عندما تسلم تمريرة أوليفييه جيرو وسدد كرة منخفضة في الشباك بقدمه اليمنى هذه المرة.
ولم تستفق الأرجنتين في آخر 20 دقيقة حتى قلص أجويرو الفارق من ضربة رأس لكن بعد فوات الأوان، لتنتهي المباراة بوداع حزين لمنتخب التانغو عموما ولنجمه ليونيل ميسي خصوصا بعدما فشل مرة جديدة في الوصول إلى منصة التتويج بالكأس الذهبية.
وستتواجه فرنسا مع الأوروغواي في الدور ربع النهائي يوم الجمعة القادم، ويترتب على منتخب ديدي ديشامب دراسة معمقة للمنافس القادم بعدما أظهر حالة انضباطية فريدة في مواجهة البرتغال ناهيك عن قدرة مهاجميه على استغلال أنصاف الفرص لهز شباك.

المصدر: وكالات

 

 

 

 

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش