عاجل

الوحدة أونلاين:

يواصل الرباع الذهبي عهد جغيلي تدريباته استعداداً للمشاركة في دورة ألعاب المتوسط التي تنطلق في مدينة تاراغونا الاسبانية ابتداء من الـ20 من الشهر الجاري.

ويخضع جغيلي حالياً لمعسكر تدريبي مغلق في صالة الفيحاء التخصصية بدمشق تحت إشراف المدرب الأوكراني بيتر آلايف برفقة زملائه في المنتخب وهم مجد حسن وعلي الهزاع واللاعبة ناهيل دياب.

وفي تصريح لمراسل سانا الرياضي قال جغيلي “إنه يخضع يومياً لتدريبات مكثفة مع زملائه في المنتخب الوطني للوصول إلى جاهزية فنية وبدنية عالية خاصة مع اقتراب موعد البطولة” مشيراً إلى أن التدريبات تسير بشكل جيد ووفق الخطة الموضوعة من قبل المدرب الأجنبي التي تتضمن رفع اللياقة البدنية وتجريب الأوزان الثقيلة لمحاولة تحطيم الأرقام الشخصية.

وأعرب جغيلي عن تفاؤله بتحقيق مركز متقدم لسورية في دورة المتوسط على الرغم من صعوبة المهمة لأن البطولة تشهد غالباً مشاركة واسعة لرباعين من دول كثيرة ومتقدمة بلعبة رفع الأثقال ولا سيما في وزن 105 كغ مبيناً أن لديه إصراراً وعزيمة قوية في سبيل تحقيق هدفه المنشود برفع علم الوطن في هذه الدورة المهمة علما أنه حقق عدة ميداليات متنوعة في الدورات السابقة.

وعن الصعوبات التي تواجهه مع زملائه في المنتخب بين الرباع جغيلي أنه لم يتبق سوى أيام قليلة على الدورة وقد نسينا جميع الصعوبات والمعوقات لأن همنا ينحصر حالياً في التحضير الجيد لضمان مشاركة إيجابية متمنياً من الجهات المعنية زيادة الدعم المادي المقدم لهذه اللعبة وتكريم اللاعبين المتميزين لأنها حققت الكثير من الألقاب والبطولات القارية والعالمية خلال السنوات الماضية.

وأشار جغيلي إلى أنه يعشق لعبة رفع الأثقال ولا يمكنه العيش بدونها لذلك لم ينقطع عن التدريبات نهائياً على الرغم من تقدمه في العمر مبيناً أن حلمه الكبير الذي لم يتحقق حتى الآن هو إحراز إحدى الميداليات في الألعاب الأولمبية لأنها حلم كل رياضي خاصة أنه وصل إلى منصات التتويج في بطولات العرب وآسيا والمتوسط والعالم للشباب.

من جهته أوضح المدرب الوطني برفع الأثقال محمد رشا أن الرباع جغيلي يعد من أفضل اللاعبين في سورية في هذه اللعبة الشاقة وله سجل حافل بالألقاب في مختلف البطولات المحلية والخارجية فهو لاعب عالمي يمتلك إرادة قوية على المنافسة في أي بطولة يشارك فيها على الرغم من أنه لا يخضع لأي معسكرات خارجية أسوة بالرباعين الذين يلعبون في وزنه مبيناً أن وجود هذا الرباع في أي بطولة خارجية يشكل حافزاً معنوياً كبيراً لزملائه في المنتخب بتقديم أداء جيد.

وبدأت مسيرة الرباع عهد جغيلي بلعبة رفع الأثقال عام 2000 في نادي سلحب الرياضي وأحرز بطولة الجمهورية لمختلف الفئات العمرية لعدة سنوات متتالية كما أحرز بطولة آسيا خمس مرات ونال ميداليتين ذهبيتين في دورة ألعاب المتوسط في ايطاليا عام 2009 بالإضافة إلى ميداليتين فضية وبرونزية في دورة المتوسط عام 2005 في ألميريا الإسبانية وميداليتين فضيتين في دورة المتوسط الأخيرة بمرسين 2013 وهو بطل العرب منذ عام 2002 كما أحرز فضيتين في بطولة العالم للشباب عام 2005 وهو صاحب الرقم القياسي في وزن 105 كغ على مستوى سورية والوطن العربي.

المصدر: سانا

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش