عاجل

الوحدة أونلاين:

باءت محاولة كيان الاحتلال الإسرائيلي باستغلال المجال الرياضي لتكريس تهويده لمدينة القدس المحتلة بالفشل بعد إلغاء الأرجنتين مباراتها الودية مع منتخب كيان الاحتلال والتي كانت مقررة في المدينة العربية المحتلة.

ونقلت رويترز عن المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغوين قوله إن “الأرجنتين ألغت آخر مبارياتها الاستعدادية لكأس العالم لكرة القدم والتي كانت مقررة يوم السبت المقبل أمام منتخب “إسرائيل” في القدس”.

ووصف هيغوين هذه الخطوة بـ “الشيء الصحيح”.

من جهته أكد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب أن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم ألغى المباراة نتيجة “جهود الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بمساعدة اتحادات إقليمية ودولية”.

وأثنى الرجوب على قرار الاتحاد الأرجنتيني إلغاء المباراة مشيدا بدور جماهير ولاعبي الأرجنتين وكذلك برلمانيين وسياسيين أرجنتينيين أعربوا عن رفضهم إقامة المباراة.

وأضاف الرجوب أن “إلغاء المباراة شكل صفعة لحكومة الاحتلال التي أصرت على استقدام المنتخب الأرجنتيني بشكل رياضي ولكنه في الحقيقة هو مضمون سياسي وهو نقل رسالة للعالم بأن الأمور طبيعية بوجود ميسي كأيقونة خاصة أن المباراة تقام لمناسبة مرور 70 عاما على النكبة حيث يستخدم الاحتلال الرياضة للتغطية على جرائمه وتنكره لحقوق الإنسان والشرعية الدولية ولوائح الفيفا”.

وتابع الرجوب أن “إرادة القيم والأخلاق ورسالة الرياضة انتصرت اليوم”.

وكان من المقرر أن تكون المباراة الأخيرة للأرجنتين قبل انطلاق مشوارها في نهائيات كأس العالم حيث ستواجه ايسلندا في الـ 16 من حزيران الجاري.

المصدر: سانا

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش