عاجل

الوحدة أونلاين - بتول حبيب -

 بدأت المحلات التجارية بالإعلان عن تخفيضات وحسومات وعروض متنوعة الكثيرون ينتظرون هذه التخفيضات لاقتناء  حاجيات أساسية لم يستطيعوا الحصول عليها في بداية الموسم ولكن هذه الأسعار تختلف من محل إلى آخر فهل استوعبت هذه العروض والحسومات احتياجات كافة شرائح المجتمع أم أنها بقيت بعيدة المنال عن أصحاب الدخول  المنخفضة هذا ما رصدته صحيفة الوحدة أونلاين في لقائها مع المواطنين في الأسواق :

السيدة خلود ياسين : لم يختلف شيء فهذه الحسومات وهمية فالأسعار مرتفعة جداً على أصحاب الدخل المحدود وأضافت : هناك بضائع رخيصة ولكن جودتها سيئة .

السيدة سهام عباس : عبّرت عن غضبها من ارتفاع الأسعار وغياب الرقابة التموينية فالتجار يجلدون المواطن بأسعارهم ولا يأبهون بضعف حاله.

 السيد أبو منهل:  لدي خمسة أولاد متوزعين في المدارس والجامعة فأنا أنتظر التنزيلات  لألبي بعض متطلباتهم ولكن نتفاجأ بأن الأسعار  ماتزال مرتفعة بالنسبة للراتب الزهيد فأين مؤسسات التدخل الإيجابي علماً أن الألبسة  المنخفضة الثمن جودتها جداً منخفضة .

السيدة نازك جابر : راتبي كله لا يكفي لشراء بنطلون  وبلوزة وجاكيت وحذاء لشخص واحد فكيف وأنا لدي أربعة أولاد فكيف أستطيع ان ألبي احتياجاتهم وفي منزلي ليس هناك إلا راتبي .

 وبعد ان أخذنا هذا الاستطلاع التفتنا إلى وضع البالات وارتياد الناس لها ولكن هل تختلف الأسعار بين الباله والمحال التجارية الأخرى ؟!! وهل هي ملائمة للإرتداء وهل عليها رقابة . 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش