عاجل

  الوحدة أونلاين: – ازدهار علي-

ضمن فعاليات ورشة العمل التي أقيمت بجامعة تشرين بمناسبة اليوم الوطني للبيئة في سورية تحت عنوان "مساهمات ورؤى نادي الباحثين الشباب البيئي في جامعة تشرين " ، افتتح معرض جمعية الروابي الخضراء لحماية البيئة الساحلية بمشاركة نادي الباحثين الشباب بحضور أ. د.هاني شعبان رئيس الجامعة وعدد من السادة الدكاترة و الأساتذة في الجامعة و رئاستها و قيادة الفرع و عدد من طلاب الجامعة و المهتمين بالشأن البيئي .

"الوحدة أونلاين " و اكبت فعاليات الورشة و جالت في أرجاء المعرض و أجرت  اللقاءات الآتية مع عدد من المشاركين :

- د.م. إبراهيم عزيز صقر - رئيس مجلس إدارة جمعية الروابي الخضراء قال :

إن مشاركة جمعية الروابي الخضراء بمناسبة اليوم الوطني للبيئة في سورية تأتي ضمن مجموعة أنشطة تقيمها جمعيتنا و للتذكير هي جمعية أهلية للبيئة و الحياة الاجتماعية غير ربحية تأسست عام 2011 ، و يشمل مجال عملها محافظتي اللاذقية و طرطوس ، و أيضاً لها عدة مشاركات مع جامعة تشرين و لاسيما مع المعهدين العاليين للبحوث البيئية و البحرية إضافةً إلى فعاليات أخرى تقيمها رئاسة الجامعة و قيادة الفرع و كليات الجامعة ..

و تابع د.صقر : نحن أحوج ما نكون إلى أيام عمل وطنية حول كثير من القضايا البيئية الهامة .. لأن الوطن هو الأغلى و الأولى في اهتماماتنا..

و بيّن د.صقر أن المعرض يهدف إلى نشر التوعية البيئية و الإشارة إلى المسائل البيئية المتنوعة و أخطار التلوث و يقسم جناح الجمعية إلى عدة أقسام :

-   قسم نواة المكتبة الورقية و الالكترونية للبيئة و التنمية المستدامة و تعد جمعيتنا "و الحديث للدكتور صقر " سبّاقة في هذا المضمار من خلال إحداثها أولى المكتبات الورقية و الالكترونية للبيئة و التنمية المستدامة وذلك بهدف السعي إلى توفير ما أمكن من الكتب و المراجع التي تعنى بشؤون البيئة و التنمية المستدامة و تدوير المخلفات و الطاقات المتجددة و مواضيع التلوث و انعكاساتها على البيئة و الصحة العامة و بالتالي إغناء الجمعية بمراجع لرسائل الماجستير و الدكتوراه و حلقات البحث و مشاريع التخرج و الأبحاث العلمية ....

 كما ضم المعرض قسماَ  للوحات الرسم منها لرسوم الأطفال  المعبّرة تحت عنوان " البيئة في عيون أشبال الروابي الخضراء " ، و منها لوحات زيتية لأطفال الأمس و شباب اليوم الذين تخرج البعض منهم من الجامعة و بعضهم لا يزال في السنوات الأخيرة و هي لوحات من ذكريات الطفولة الجميلة .. و قسماً للتصوير الضوئي و قسماً للمواد و المنتجات الطبيعية باعتبارها آمنة و خالية من متبيقات المواد الكيماوية و المبيدات و الأسمدة ، و قسماً خاصاً بالأعمال اليدوية و لاسيما التي تعتمد على تدوير المواد و المنتجات الطبيعية لاستخدامها في الرسوم و الحرق على الخشب و هناك أعمال للخيزران إضافةً إلى مساهمات لطلاب السنوات في عدد من الكليات  بعض اللوحات و الصور التي تشير إلى العادات المغلوطة في الممارسات اليومية و في التعامل مع البيئة و الإشارة إلى الأوجه  الصحيحة للتعامل السليم مع البيئة .

إضافةً إلى عرض بانورامي لمقتطفات من نشاطات الجمعية خاصةً و ورشات البيئة و التراث التي أقامتها الجمعية في دار الأسد للثقافة في اللاذقية و كذلك الجولات البيئية التي نفذتها أيضاً الجمعية في أرياف اللاذقية و جبلة و القرداحة و التي شارك بها المئات من الأساتذة والمهندسين والعاملين و المجتمع الأهلي .

وضم المعرض أيضاً قسماً للوحات البانورامية وتشير إلى عدد من المواقع الجمالية في بيئتنا الساحلية مثل نهر زغرين و عدد من مواقع الغابات و كلها تعد من تراث الساحل السوري الجميل .. إضافةً إلى مشاركات عديدة و متنوعة و غنية للأستاذ جهاد عساف ضمت عشرات الصور الضوئية التي فيها إبداع فني و الرسم بأنواعه : الزيتي و الرصاص و الألوان ...

كما وزعت في أرجاء المعرض  منحوتات من الصخور فيها لمسات فنية رائعة..  إضافةً إلى الأقراص المدمجة التي تحتوي على معلومات حول الأنواع الحيوانية و النباتية و المواضيع العلمية و كلها متاحة للجميع في المكتبة الورقية و الالكترونية و التنمية المستدامة .

و أشار د.صقر إلى أن جمعية الروابي الخضراء تسعى لإعادة تأهيل البيئة الساحلية المتضررة و تعمل من أجل حمايتها عبر استثمار طاقات و مواهب و مهارات الأفراد ضمن إطار عمل جماعي و إنساني و من خلال التفاعل مع عطاءات الطبيعة لإظهار الجمال و تحقيق الإبداع ، مستندةً في ذلك على هدفها الأساسي المتمثل بنشر و تعميق الاهتمام الشعبي بالبيئة الطبيعية للمناطق الساحلية بهدف حمايتها و تطويرها و تأمين التنمية المستدامة لمواردها ..

 و بيّن د.صقر أن أعضاء الجمعية و أصدقائها في سعي دؤوب لنشر الوعي و الثقافة البيئية و إلى المشاركة بالحملات الوطنية والعمل التشاركي و كذلك إفساح المجال لكل من لديه إبداع فني أو منتج طبيعي أو أي شيء مفيد للبيئة يضفي لمسة وبعداً جمالياً للبيئة  سواءً للمشاركة في هذه المعارض التي تقيمها الجمعية أو في الأنشطة التي تشارك بها الجمعية ..

-   رندة سليمان طالبة دكتوراه – كلية الزراعة قالت:

شاركت في المعرض ببوستر علمي أوضحت فيه  فعالية المكافحة الحيوية و الكيميائية  للأيبروس الأحمر ذي الرقعتين "ضمن دراسة أجريناها " و هو آفة ضارة بالبندورة التي تزرع ضمن البيوت المحمية ، حيث استخدمنا مستخلصات نباتية من الطبيعة بالتكامل و التوافق مع إطلاق  مفترسات مع ترشيد استخدام المبيدات بهدف الحصول على زراعة نظيفة و خالية من متبقيات المبيدات و بالتالي بيئة أكثر نظافة و أماناُ و أقل تلويثاً و النتيجة النهائية الحصول على غذاء صحي للمستهلك.

- لونا مياسة – شركة "لونا يارا للمصنوعات اليدوية " قالت :

مشاركتنا في معرض اليوم الوطني للبيئة عبارة عن مجموعة مصنوعات هي :

 ديكورات من الشموع الزيتية المصنعّة من النباتات الطبيعية  مثل الزعتر و البابونج و القرفة لما لها من تأثيرات إيجابية على جسم الإنسان .

  أكسسوارت للفتيات و الشبان مصنعّة من المواد الطبيعية  .

   أكياس الخيش ذات أحجام صغيرة و كبيرة مزخرفة بالأكسسوارت و ملبية لجميع الاحتياجات وهي بديلة عن أكياس النايلون المضرة للبيئة .

   دفاتر الملاحظات باستخدام أوراق و مخلفات من الطبيعة .

  مصنوعات يدوية مختلفة و متنوعة بالاعتماد على الألوان الأزرق للتخفيف من التوتر و الأرق باستخدام النباتات الطبيعة مثل نبتة الخزامى التي تساعد على الاسترخاء و التخلص من الطاقة السلبية ...

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش