عاجل

 الوحدة أونلاين :- ازدهار علي -

 إصابة المرأة الحامل بجدري الماء في فترات محددة من الحمل يعرض الجنين إلى خطر إصابته بتشوهات خلقية عديدة ...

و تفادياً لذلك ينبغي اتخاذ جملة من  الإجراءات عند إصابة السيدات الحوامل بجدري الماء و أفضلها تأمين طرق سليمة لوقايتها و مولودها من العدوى...

حول هذا الموضوع حدثتنا الدكتورة رندة نعمان الاختصاصية بأمراض الأطفال و حديثي الولادة و الخدج  موضحةً أن مرض الجدري ينتقل خلال الحياة الجنينية عبر المشيمة ، أما بعد الولادة فينتقل الجدري إلى المولود من خلال الطرق الهوائية الحاملة رذاذَ لعاب مريض الجدري أو بالتماس المباشر مع حويصلات الجدري .‏

و عموماً لم يسجل ارتفاعاً بحدوث الإجهاض عند إصابة الأم الحامل بالجدري .‏

هل يتسبب جدري الماء عند الحامل بتشوهات جنينية ؟

 إن تناذر إصابة المرأة الحامل بجدري يشمل عدة تشوهات للجنين  الآتية :‏

- نقص تصنيع الأطراف.‏

- آفات متندبة على جلد الأطراف المصابة أو أن تكون الآفات معممة.‏

التشوهات الأخرى : إصابة عينية ( صغر عين ، ساد ..... )‏

تأخر عقلي , ضمور قشري دماغي ..‏

وحسب الدراسات العالمية فقد سُجِّلت 18 حالة تشوه بعد إصابة الأم الحامل بالجدري خلال الأشهر الستة الأولى من الحمل.

 أما الخطورة الكبرى عند الإصابة به فتحدث في الفترة الواقعة ما بين 8 و15 أسبوعاً من الحمل .‏

و عند إصابة الأم الحامل بالجدري خلال الفترة المذكورة ينبغي إجراء ايكو لها لمراقبة دماغ و أطراف الجنين ، ففي حال إثبات التشوهات يقترح على الأم إنهاء حملها .    ‏

 ماذا عن الأعراض السريرية لجدري الماء عند الحامل ؟

الأعراض السريرية واسمة بظهور الاندفاع الجلدي الاعتيادي المسيطر على الوجه و فروة الرأس والجذع.‏

وخطورة هذه الإصابة تكمن في حدوث الاختلاطات التالية :‏

 - إنتان ثانوي بالجراثيم العنقودية مكان الإصابة .‏

- ذات الرئة بالعنقوديات هي المسؤولة عن ارتفاع نسبة الوفيات .‏

كما أن خطورة المرض تتعلق بفترة ظهور الاندفاع الجلدي عند المولود وفق التالي :

-  كل الحالات المميتة شوهدت بالبدء المتأخر لأن الظهور المبكر بعد الولادة شاهد على أن الإصابة حدثت عند الأم في وقت كافٍ لتشكيل الأضداد قبل الولادة ذلك أن الأضداد تعبر إلى الوليد و تؤمن حمايةً غير مهمة له .‏

-  داء المنطقة عند الحامل (زنار النار ): لا يشكل خطراً على الجنين وليس هناك أي إجراء عملي مقترح.‏

-  في حال اختلاط الأم الحامل غير الممنّعة مع مريض جدري الماء أو مريض داء المنطقة ، يفترض حمايتها من العدوى من خلال إعطائها جرعة من غلوبولين لجدري الماء بأسرع وقت ممكن خلال 72 ساعة تركيزها 2 % ملغ / كغ .‏

عند الولادة ينبغي النظر في الحالات الآتية :

-  البحث عن التشوهات على حديثي الولادة لأمهات أصبن بجدري الماء في بداية الحمل، و ذلك بإجراء فحوصات متممة (ايكو) للدماغ عبر اليافوخ و كذلك فحص العين و إجراء تصوير شعاعي للأطراف .

 -   حديث ولادة سليم لكن لديه خطراً عالياً للإصابة بجدري ماء خلقية ( جدري أو تماس للأم) خلال الأيام الخمسة عشر السابقة للولادة أو للأيام التالية للولادة في هذه الحالة ينبغي عزل الطفل عن أمه أو عن الأولاد الآخرين المعدييّن أو الذين ما زالوا في طور الحضانة‏.

و ينبغي إعطاؤه  0.6 ملغ / كغ بالعضل غاما غلوبولين نوعياً.

مع ملاحظة أن الخطر يزداد في حال حدوث الإصابة قبل خمسة أيام من الولادة أو بعد يومين منها .‏

أما في حال غياب ظهور الأعراض السريرية لا ينصح بإتباع أي علاج نوعي مضاد للفيروس .

-  أم تعرضت للعدوى خلال 20 يوماً ما قبل الولادة :‏

يفضل تخريج الأم مباشر ة من المشفى مع وليدها منعاً لنقل العدوى إلى الأولاد الآخرين و إعطائه غاما غلوبولين نوعياً للوليد مباشرة بعد الولادة .

-  في حال حدوث العدوى بعد الولادة من الأخوة أو الأشخاص الذين يعتنون بالطفل لأم غير ممنّعة يفضل الوقاية من خلال إعطاء غاما غلوبولين رغم الإنذار الجيد، و عزل الطفل عن الأخوة المصابين حتى اختفاء أخر توسّفات .

و في حال كانت الأم ممنّعة سابقاً فإن المولود حديثاً يكون محمياً لكن خطر إصابته بالمرض يظل قائماً لذلك يفضل عزل الطفل عن أخوته المصابين حتى الشفاء.‏

-  أما الطفل حديث الولادة المصاب بجدري ماء خلقية أو بعد الولادة يؤكد التشخيص بعزل الفيروس إعطاء علاج ( اسيكلوفير) بجرعة 10 ملغ لكل كغ يومياً ، و في حال الشكل الشديد للمرض يجرى تسريب وريدي بطيء لمدة 10 أيام .‏

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش