عاجل

 الوحدة أونلاين : - ازدهار علي-

بدعوة من  المكتب الفرع لاتحاد الصحفيين باللاذقية و طرطوس قدم طبيب الثقافة البدنية و التغذية حسن حبيب محاضرة في الطب البديل حول " الغذاء و الجمال " ضمن ندوة حوارية مفتوحة مع عدد من الزميلات الصحفيات ، وذلك في مقر الفرع باللاذقية.

أدار محاور الندوة الزميل داؤد عباس رئيس فرع الاتحاد الذي تحدث عن مبادرة الفرع لإطلاق لجنة المرأة الصحفية العاملة  إذ سيتم الالتقاء بالزميلات الصحفيات  ضمن اجتماع شهري يعقد يوم الاثنين الذي يصادف مروره  بداية كل شهر من أجل التباحث في أعمال اللجنة و تفعيل مهامها على الصعيدين  الثقافي و الاجتماعي .

ثم ألقى طبيب التغذية حسن حبيب محاضرته  التي تناول فيها ثلاثة مواضيع هي :

-   موضوع البدانة من وجهة نظر غذائية .

- موضوع الخلل و الاضطراب الهرموني عند النساء بدءاً منذ فترة البلوغ و حتى فترة انقطاع الطمث .

-  موضوع البشرة و الأغذية المفيدة لها .

استهل د.حبيب محاضرته بتعريف البدانة على أنها زيادة الوزن جراء تراكم الدهون في أماكن مختلفة من الجسم مؤديةً إلى تشوهات في هندسة الجسد و جماله ، و مرد ذلك حدوث خلل في التوازن الطبيعي للجسم البشري القائم على التوازن الداخلي في مكونات الجسد البنيوية من ناحية و أيضاً في شروط البيئة المحيطة من ناحية أخرى .

هذا التوازن هو سر الحياة و ديناميكية استمرارها وباختلاله تزداد الحموضة في الدم و سوائل الجسم ما يشكل بيئةً حمضيةً لظهور الأمراض و كذلك زيادة الشوارد الحرة في هذه الأوساط الداخلية .

و بيّن د.حبيب أن  أسباب زيادة حموضة الدم و سوائل الجسم مردها عوامل عديدة تأتي في مقدمتها قائمة من الأغذية الضارة بالصحة و تشمل تلك القائمة : اللحوم الحمراء ، الدهون ، لحم الفروج ،الألبان ، الاجبان ، السكاكر المصنّعة ،المشروبات الغازية و لاسيما منها الكولا ، و المقالي .

و إضافةً إلى  العامل الغذائي ذكر د.حبيب عوامل كثيرة مثل : الزمر الدموية ، الوراثة ، الأمراض الغدية كالغدة الدرقية ، كمية الطاقة التي تدخل إلى الجسم ، الخمول و الكسل و قلة الحركة و عدم ممارسة الرياضة ، تناول أدوية الكورتيزون ....

و أوضح د.حبيب أن السمنة تتسبب بالكثير من الظواهر المرضية كاعتلال لأوردة و التهاب المفاصل و اضطرابات الدورة الشهرية و سرطانات الرحم و الثدي و السكري و القلب و الضغط و الحصى و اعتلال الكبد و الالتهابات الجلدية و رائحة الجسم الكريهة ناهيك عن المظهر غير المحبب في الشكل .

و أكثر أعضاء الجسم تأثراً بخطورة البدانة هو الكبد إذ يصبح غير قادر على تخليص الجسم من السموم و الفضلات و يلي الكبد في التأثر من خطر البدانة  البنكرياس و بشكل خاص خلايا "T  " المفرزة للأنسولين  و يلي البنكرياس في التأثر من خطورة البدانة  القلب إذ تحدث مشكلات متعددة مثل ارتفاع الضغط و زيادة نسبة الشحوم و الكوليسترول و كذلك تصلب الشرايين و ضعف الدورة الدموية و بالتالي برودة الأطراف إضافةً إلى الدوخة و الصداع في كثير من الأحيان .

و لعلاج السمنة أقترح د.حبيب  بإتباع الخطوات التالية :

-  إعادة تنشيط الكبد و استعادة عمله الطبيعي و ذلك من خلال  شرب ثلاثة كؤوس من المياه المغلية  في الفترة الصباحية قبل الفطور " على الريق "  حيث يُشرب كأساً من  الماء المغلي فقط  دون إضافة أي شي و الكأس الثاني يُشرب بعد إضافة عصير ليمونة حامضة إلى الماء المغلي أما   الكأس الثالث يُشرب بعد إضافة ملعقة من خل التفاح و ملعقة عسل كبيرة .

-   تناول فطور بسيط مؤلف من ملعقة عسل مع قطعة خبز صغيرة يرش عليها نصف ملعقة من القرفة المطحونة و حبتي جزر و ورقة ملفوف .

-  وجبة غذاء مكونة من كيلو غرام لبن دون قشدة مضافاً إليه خمس حبات ثوم مهروسة و صحن سلطة مكون من جزر و فجل و ملفوف و بقدونس و نعناع و خيار و بندورة و بصل و ليمون حامض و ملح بحري و رشة زنجبيل مطحون .

-  وجبة عشاء مكونة من صحن حمص مسلوق و خمس حبات لوز و حبة جوز و خمس حبات تمر ..

-   يمكن إتباع هذا  البرنامج الغذائي لمدة خمسة عشر يوماً و بعده يتم إتباع برنامج آخر ..

ثم انتقل د.حبيب إلى موضوع الاضطراب  الهرموني لدى الفتيات صغيرات السن " 15- 25 " عاماً موضحاً أن سببه خلل في نسبة هرمونات الأنوثة  و الذكورة إذ ينبغي أن تكون نسبة هرمون الاستروجين 70 % و نسبة هرمون التسترون  30 % .و يحدث الخلل في هذه النسب "حسبما كر د.حبيب" لدى اعتماد المرأة على الأغذية ذات المصدر الحيواني التي تزيد هرمون الذكورة و بالتالي الإصابة بالأكياس على المبيضين و ما يسببه من أعراض مزعجة من تساقط الشعر بكثافة و حب الشباب و اضطراب الدورة الشهرية و زيادة الشعرانية في الوجه و الصدر و البطن  و صداع  و قلق ....

و يمكن الاعتماد على العلاج الطبيعي التالي للتخلص من الأكياس على المبيضين :

تناول خلطة و لمدة شهر في الفترتين  الصباحية و المسائية قبل النوم  بمقدار ملعقة من المواد التالية :

" حبة بركة مطحونة ، غبار طلع النحل ، غبار طلع النخيل ، غذاء ملكات النحل ، عسل "

أما الاضطراب  الهرموني لدى النساء اللواتي بعد بلوغهن سن الأربعين  فيحدث نتيجة انخفاض نسبة هرمون الاستروجين الأنثوي و هذا النقص يتسبب في إصابة المرأة بأعراض مزعجة مثل  النرفزة و تعرق اليدين و الصداع و ارتفاع ضغط الدم و الأرق و الانفعال و ضعف الذاكرة ...

و للخروج من هذه المرحلة بأمان و هدوء يمكن تناول كأس من منقوع أكليل الجبل و القريّص يومياً لما لهما من مفعول في تهدئة الأعصاب و تناول قطعة من الخس و صحن صغير من فول الصويا المسلوق إضافةً إلى تناول ملعقة من بذور السمسم مطحونة تحت الأضراس  المفيد في علاج هشاشة العظام .

ثم تناول د.حبيب موضوع البشرة  وأسباب تشكل التجاعيد مع التقدم بالعمر جراء انخفاض نسبة الكولاجين في الجسم ....

ومن أجل الوقاية من ظهور التجاعيد و تأخير شيخوخة بشرة الوجه نصح د.حبيب بتحفيز الكولاجين طبيعياً من خلال استخدام عصير الليمون الحامض المفيد في شد البشرة و فتح مساماتها و منع ترهلها و كذلك استخدام شرائح الخيار أو عصيره في علاج الهالات السوداء حول العينين.و الورد الجوري الذي يزيل تشققات البشرة و ينظف مساماتها إضافةً إلى مسح الوجه يومياً بعصيرالرمان للحصول على بشرة نضرة و مشرقة .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش