عاجل

 الوحدة أونلاين:- ازدهار علي-

 البدانة وباء العصر، إذ إن خطورتها على الحياة تزيد على خطورة التدخين وفق ما صنفته إحدى الدراسات العالمية .

 و لأن أساليب مكافحة البدانة المتبعة لا تجدي نفعاً في بعض حالات البدانة المتقدمة ، فقد ابتكرت أساليب جراحية حديثة للتخلص منها ومن مخاطرها على صحة الجسم ز التي حدثنا عنها د.مازن ناصر الدين الاختصاصي بالجراحة العامة و جراحة البدانة :

بداية عرّف د.ناصر الدين البدانة بأنها تراكم غير طبيعي للدهون في مخزون الأنسجة الدهنية في كل أجزاء الجسم.

و البدانة مشكلة العصر الحديث و هاجس مخيف لاسيما عند النساء ، و من هنا كان البحث عن الحلول و الأفكار المبتكرة للتخلص من هذه المشكلة و تقليل أخطارها .

و تابع د.ناصر الدين : في الواقع البدانة هي علامة لمجموعة من اضطرابات طبية قد تكون وراثية أو بيئية . و  عادةً الأشخاص البدينون معرضون للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة (ارتفاع ضغط الدم ، قصور القلب ، الجلطة القلبية ، تصلب الشرايين ، نوب توقف التنفس أثناء النوم ، ضيق تنفس ، داء السكري ، تصلب الشرايين ، نوب توقف التنفس أثناء النوم ، التهاب مفاصل تنكسي ، العقم ..)

 أما أسباب البدانة فيمكن تقسيمها إلى عدة أسباب :

1- أسباب فيزيولوجية (الشهية الزائدة للطعام و التقدم بالسن ..).

 2- أسباب جسمية (قصور الغدة الدرقية ، أمراض الجهاز العصبي و الهيكلي و المناعي ، قلة النشاط و الحركة ).

 3- أسباب اجتماعية ( بعض العادات و التقاليد و الثقافات ).

 4- أسباب نفسية .

5- عوامل وراثية .

الوزن وحده لا يمكن الاعتماد عليه لتعريف البدانة المرضية ، فالناس تختلف أحوالهم لذا تم الاعتماد على ما يسمى بنسبة معدل كتلة الجسم كعامل أساسي لقياس شدة البدانة . BMI معدل كتلة الجسم = الوزن بالكيلوغرام الطول بالمتر الطول بالمتر يعد معدل كتلة الجسم 35% فما فوق بأن المريض (بدين ) ، و يمكن إجراء الجراحات التنظيرية الخاصة بالبدانة و خصوصاً في وجود عوامل مرضية مصاحبة .

العلاج الجراحي

أوضح د. ناصر الدين أنه عادةً نلجأ للحل الجراحي بعد فشل الحلول الأخرى المحافظة مثل ممارسة التمارين الرياضية و إتباع الحميات الغذائية المختلفة و تناول الأدوية الكابحة للشهية و المذيبة للدهون .

وهناك عدة تداخلات جراحية تنظيرية لعلاج البدانة أهمها :

1-          الحلقة المعدية . 2- استئصال معدة طولاني . 3- عملية التحويل . بالنسبة لجراحة البدانة و استطبابها فالجراح هو الوحيد و القادر على تحديد نوع الجراحة المناسبة للشخص البدين .

و تعد عملية استئصال المعدة الطولاني (sleeve) هي الأكثر شيوعاً عالمياً و محلياً لأنها تملك أفضل النتائج و أقل المضاعفات بعد الجراحة ، و يتراوح انخفاض وزن المريض البدين بعد الجراحة من 40 كغ إلى 60 كغ خلال عامين من الجراحة ، و ذلك حسب التزام المريض بالتوصيات و الحمية بعد الجراحة .

مضاعفات

بيّن  د.عبد الناصر أن جراحة البدانة مثلها مثل أي عمل جراحي  آخر يحتمل حدوث فيها بعض المضاعفات أهمها و أقلها بالنسبة لجراحة البدانة (نسبة حدوثها لا تتجاوز 1% ) هو فك إحدى الخراطيش التي تدبس بها المعدة و حدوث تسريب داخل البطن و يمكن تلافي حدوث هذه المضاعفات عن طريق إجراء صورة ظليلية للمعدة بعد مرور 48 ساعة على العمل الجراحي .

في الختام : ينبغي أن نضع في الحسبان أن خطر استمرار البدانة على الحياة أكبر بكثير من خطر العلاج الجراحي للبدانة . و يحضرنا هنا قول الرسول الكريم محمد ص : ( نحن قوم لا نأكل حتى نجوع و إذا أكلنا لا نشبع ).

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش