عاجل

الوحدة أونلاين:  – ازدهار علي  –

إذا ما قرر الطبيب أن بإمكان مريض السكر الصيام  تبعاً لوضعه الصحي ، هنا يأتي دور المريض بضرورة التزامه بنصائح الطبيب  سواء بكمية أو نوعية الغذاء الذي وصف له.

و التساؤل المطروح هنا : من هم مرضى السكري الذين باستطاعتهم الصيام ؟

جواباً عن هذا التساؤل أوضحت  د. رغداء قدار طبيبة الأسرة – عضو المجلس العلمي لطب الأسرة الآتي :

بإمكان مرضى السكري من النمط الثاني الصيام والذين يعالجون بنوع واحد أو أثنين أو ثلاثة من الأقراص الدوائية الفموية مع أو بدون جرعة أنسولين واحدة في اليوم ، شرط  وجود استقرار في مستويات سكر الدم لديهم وأيضاً عدم تعرضهم للمضاعفات السكرية المزمنة أو أي مرض عارض .

و يمكن تعديل النظام الدوائي العلاجي لمرضى السكري عند المرضى الذين يجوز لهم الصيام ، وفق الآتي :

     آ – إذا كان مريض السكري  يتناول الأقراص الدوائية مرة واحدة صباحاً .. ينبغي عليه تناولها في رمضان مع وجبة الإفطار

    ب – إذا كان يتناول الأقراص مرتين يومياً .. ينبغي عليه تناولها مع وجبتي الإفطار و السحور ، ولكن إذا ما شعر بأعراض انخفاض سكر الدم أثناء فترة الصيام النهارية فعليه الإفطار فوراً .

 ويستطيع تخفيض جرعة الدواء خلال فترة السحور تفادياً  من هذا الطارئ ( بأن يأخذ نصف حبة قبل السحور بدلاً من حبة  كاملة ) أو حسب إرشادات الطبيب المعالج .

    ج – إذا كان يتناول مريض السكري الأقراص الدوائية ثلاث مرات في اليوم ، فبإمكانه تناول الجرعة الأولى من الحبوب عند الإفطار والثانية في الساعة الحادية عشرة ليلاً مع وجبة طعام خفيفة ،والثالثة مع وجبة السحور والتي يجب أن  تكون أقرب ما تكون إلى وقت آذان الإمساك .. ومن المهم جداً أن تنقص جرعة الساعة  الحادية عشرة وجرعة السحور إذا كانت كمية  الطعام في هذه الأوقات أقل من مقابلاتها ، أي وجبتي  الغداء  و العشاء التي اعتاد على تناولهما .

و بيّنت د.قدار أن نسبة السكر النهارية المقبولة أثناء يوم الصيام ينبغي أن تزيد عن 100ملغ / دل و أن تقل عن 200ملغ/ د.

كما ينبغي على مرضى السكري في شهر رمضان مراعاة الأمور التالية :

 - ضرورة فحص سكر الدم يومياً طيلة شهر الصيام أربع مرات في اليوم  بهدف مراقبة تبدلات قيم سكر الدم ، وعليه أن لا يعتمد على مجرد إحساسه بحالته العامة.

- تأخير فترة السحور إلى ما قبل آذان الإمساك بنصف ساعة.

-  تناول الماء والسوائل غير السكرية بكثرة في فترة السحور قبل آذان الفجر.

- عدم الاستمرار بالصيام في حال حدوث هبوط أو ارتفاع في سكر الدم خلال فترة الصيام النهارية ، حتى لو بقي على آذان المغرب دقائق معدودات.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش