عاجل

 الوحدة أونلاين :- ازدهار علي -   

   الصيام عن الطعام أمر مفيد للجسم إذ  يمنح الجهاز الهضمي قسطاً من الراحة ويخلصه من السموم والترسبات التي تراكمت فيه لمدة عام .

حول هذا الموضوع  بيّنت د. رغداء قدار طبيبة الأسرة – عضو المجلس العلمي لطب الأسرة الآتي :

يُعاني عادةً واحد من بين أربعة أشخاص من مشاكل في الهضم وفي عمل أجزاء الجهاز الهضمي ، مما يسبب إزعاجاً متفاوت الدرجة لدى الكثيرين.   .

من المعروف أن الصيام السليم يمثل راحة للجهاز الهضمي (راحة 12 إلى 16 ساعة من تناول الطعام). وهو ما يترتب عليه الفوائد التالية :

- تنظيف الأمعاء والتخلص من النفايات والترسبات، ما يقلل فرصة الإصابة بالالتهابات وأعراض مرضية مستقبلية.

- إتاحة الوقت والطاقة لإعادة البناء وترميم الأنسجة و الأضرار  التي حدثت في جدار الأمعاء.

- يحتاج الهضم إلى توفير كمية كبيرة من الدماء والطاقة. وفي وقت الصيام تتوافر هذه الطاقة والتروية الدموية لأجهزة الجسم الأخرى، مما يعمل على زيادة معدل البناء والترميم عموماً.

- مع الوقت، يسهم تخلص الجسم من السموم والنفايات في زيادة كفاءة عمل الجهاز الهضمي والأجهزة الأخرى.

- تعويد المدخن على التحكم والامتناع عن التدخين طوال نهار رمضان، مما يخفف من أضرار التدخين .

- التخلص من الوزن الزائد أو على الأقل تدريب المفرطين في الطعام، على السيطرة على شهيتهم.

 لكن الممارسات الغذائية الخاطئة في شهر رمضان الفضيل (و الحديث للدكتورة قدار )­ مثل  تحضير الأطباق الدسمة والسكرية والفقيرة بالقيمة الغذائية، خصوصا الألياف، يفسد من فوائد الصيام المذكورة .

 ورأت د.قدار أنه ينبغي إلغاء ثقافة « تناول أكثر ما يمكن » من الأطباق الرمضانية تجنباً لإتخام وانشغال الجهاز الهضمي على مدار اليوم وتراكم دهون جديدة، ما يحرمه من فائدة الراحة والتخلص من السموم وترميم الأنسجة.

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش