عاجل
روسيا والولايات المتحدة قادرتان على احلال السلام والاستقرار في سورية
وزير السياحة يعفي مدير سياحة اللاذقية رامز بربهان ومعاونته رغداء بركات

الوحدة أونلاين - ازدهار علي -

بمناسبة يوم البيئة العالمي ألقى الكاتب في مجال البيئة  نصر حسن حيدر - مؤلف كتاب قضايا البيئة المعاصرة  محاضرة في المركز الثقافي العربي في جبلة بعنوان "التلوث في البحر الأبيض المتوسط ".

تناول الكاتب حيدر الحديث عن تعرض البحر الأبيض  المتوسط إلى التلوث الشديد بعد حدوث الثورة الصناعية 1860في أوروبا  إذ  ترمي  الدول التي تقع شمال البحر الأبيض المتوسط و منها   فرنسا و إيطاليا و اسبانيا  ملوثاتها الصناعية  و المدنية في عرض مياه البحر المتوسط ..

 و أشار إلى أن سورية و تونس من أكثر البلدان  المتضررة من ذلك التلوث  في الحوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ، إذ  إن الملوثات  البيئية  للبلدان  الأوربية الصناعية  المذكورة  تنتقل إلى المياه البحرية للبلدين سورية و تونس  عبر التيارات البحرية  من مضيق جبل طارق و تعبر غرب المتوسط تجاه المياه البحرية للبلدين  ،.

 و نوّه الكاتب حيدر بأن البحر الأبيض المتوسط كان له دور مهم في نشوء حضارات متنوعة و متعاقبة منها  الرومانية و الإغريقية و المصرية و الفينيقية  التي رفدت البشرية بكافة المعارف و العلوم ، و واصفاً إياه بأول بحر تاجر في التاريخ  فقد علّم  البحر الأبيض المتوسط الإنسان القديم  فنون الملاحّة الذي  كان ينقل على السفن الفينيقية الأرجوان و الزيوت و الجرّار الفخارية لتعبْر البحر الأبيض  إلى  دول المتوسط .

و أضاف الكاتب حيدر  أن البحر الأبيض المتوسط هو  بحر قاري  محاط بثلاث قارات آسيا و أوروبا و أفريقيا  و يتصل بالمحيط الأطلسي عبر مضيق جبل طارق .

و بالعودة إلى موضوع التلوث فقد بيّن الكاتب حيدر أن تلوث البحر الأبيض المتوسط أفقد ه مزاياه الطبيعية الجمالية  و أثرَّ سلباً على غنى الثروة الإحيائية و لاسيما  الأسماك و بالتالي تراجعت عملية الصيد  .

 مبيّناً إن الأسماك تتغذى على الملوثات  و تُلحق الضرر الصحي بشكل تراكمي  على صحة الإنسان  لتظهر الأمراض بعد فترة زمنية  .

و أكد الكاتب حيدر على أهمية تنظيف الشواطئ  و  تنقية مياه البحر و مراقبة السفن ومنعها  رمي نفاياتها في الميناء و إقامة جدار نباتي غابوي  يحمي البحر من بعض الملوثات البيئية .

و رأى أنه ينبغي على المجتمع السوري  الالتزام بنظافة شاطئ البحر و عدم رمي رواد البحر  النفايات ولاسيما البلاستيكية  التي تؤذي السلاحف البحرية وإقامة حملات لتنظيف الشاطئ من القمامة  و  الأهم من ذلك كله هو تربية الإنسان على احترام البيئة و أنظمتها الطبيعية الحيوية .

و بيّن   الكاتب حيدر أن هناك 12 محطة  في سورية لرصد  التلوث في مياه البحر المتوسط ، مشيراً إلى أن  مياه بحر البسيط  من أنظف الشواطئ  السورية نظراً لعدم وجود ميناء بحري  وبالتالي عدم رمي السفن ملوثاتها  في مياه الشاطئ و قلة أو انعدام مياه الصرف الصحي الذي تصب في مياه الشاطئ .

و فيما بتعلق بالإجراءات الدولية  للحدّ من التلوث فقد أوضح الكاتب حيدر بأنها  إجراءات قاصرة غير كافية و ليست على قدرٍ من المسؤولية  ، داعياً إلى عقد الدول المتشاطئة  على البحر الأبيض  المتوسط  المؤتمرات لمكافحة تلوث  بحر الأبيض المتوسط و عددها  تلك الدول 19 دولة تقع في القارات الثلاث الأوروبية و الأفريقية و الآسيوية   شرط  أن تتوافر النوايا الحسنة لإنقاذ البحر الأبيض المتوسط من الخطر الحقيقي الذي يحدق به .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش