عاجل

 الوحدة أونلاين: - ازدهار علي -

بمناسبة اليوم العالمي للسل الذي يصادف24آذار من كل عام

و بتوجيه من مديرية صحة  اللاذقية و دائرة البرامج العامة شعبة الأمراض السارية  ، أقامت اليوم منطقة إشراف المدينة ندوة توعوية حول مرض السل مابين الوقاية والعلاج وذلك   في دار الأسد للثقافة بحضور عدد من رؤساء الدوائر و الشعب و البرامج ومعاون رئيس اتحاد العمال ورئيسة نقابة العمال وعدد من الجمعيات الأهلية ورؤساء المراكز الصحية.

الدكتورة سحر جبور رئيس شعبة الأمراض السارية بمديرية صحة اللاذقية أكدت في مشاركتها على ضرورة معالجة مرض السل و ذلك من خلال التقصي عنه والكشف عن المصابين به ، ذلك أن السل وباء خطير معدٍ في حال التماس المباشر مع المريض  .

و أشارت الدكتورة جبور إلى أن جرثومة السل ضعيفة تموت مجرد تعرضها للهواء و الشمس خلال نصف ساعة ، علماً أن هذه الجرثومة تنمو في الأجواء الرطبة القليلة التهوية و التي تشهد ازدحاماً في عدد الناس .

و ذكرت الدكتورة جبور أن الوقاية من الإصابة بالسل تتم من خلال النظافة و إتباع إجراءات بسيطة وسهلة مثل غسل اليدين بالماء و الصابون بشكل متكرر ووضع الكمامات على الأنف و الفم لدى التعامل مع المريض إضافةً إلى ضرورة حرق المناديل الورقية بعد استعمالها من قبل المريض .

الدكتورة سالبي ساعي رئيسة منطقة إشراف المدينة الصحية  قدمت لمحة عن الخدمات التي يقدمها مركز السل من تصوير شعاعي وتشخيص مخبري وعلاج لكافة المرضى بالمجان .

كما تناولت الدكتورة ساعي  أهداف برنامج السل ومنها الكشف عن الإصابات بالسل و خفض معدل انتشار الإصابات به بنسبة تزيد عن 70% من الحالات و معالجتها وصولاً إلى الشفاء التام من أجل خفض معدل الوفيات ، مشيرةً إلى أنه في العام الماضي سجل مركز السل - مديرية صحة اللاذقية 102 حالة سل خارج الرئتين و28 حالة سل رئوي ، توفي منهم 12 مصاباً بالسل  إضافةً إلى تسريب حالتين اثنتين من العلاج .

كما قدمت منسقة السل في منطقة المدينة ردينة أصلان

لمحة تاريخية عن مرض السل مشيرةً فيها إلى أن الوفيات الناجمة عن مرض السل تفوق مثيلاتها الناجمة عن أي عامل ممرض آخر حسب الإحصائيات و الدراسات العالمية ، و ثلث تعداد البشرية مصابون بالعدوى التي لا تظهر أعراضها أي أنها هاجعة إضافة إلى أن مرض السل يصيب الفئة العمرية المنتجة في المجتمع و التي تتراوح أعمارها من عاماً 15إلى 50 عاماً  .

تضمنت فعاليات الندوة تكريماً من قبل رئيس دائرة البرامج العامة د.دجانة محمد لمراقبات العلاج بمركز السل ومراكز المدينة وعددهن 16 مراقبة عاملة في  برنامج السل على مثابرتهن في التواصل مع مرضى السل و أدائهن المتميز و الناجح .

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش