عاجل

الوحدة أونلاين - ازدهار علي:

هناك الكثير من الوثائق و العقود المثبتة بالتاريخ والتي يتم الرجوع إليها و لإنجاز و إتمام  أعمال و قضايا و صفقات على كافة الأصعدة التجارية و الصناعية و المعمارية و الأثرية و القضائية وغيرها  .

و رغم توفر أجهزة التقانات الحديثة إلا أنها لا تخدم المستخدم إلا لفترة زمنية محددة لا تزيد غالباً عن قرن واحد لا أكثر .

و لذلك فإن توفر خدمة حساب التوقيت و الزمن دون تعب و بكل يسر و سهولة هو إنجاز هام يجنب هدر الوقت و تضييعه من أجل التأكد من صحة التاريخ و مصداقية الوثيقة تجنباً للوقوع في أخطاء مصيرية يُصعب الرجوع عنها  .

و من هنا جاءت فكرة  الاختراع الذي بين يدينا "التقويم العجيب " الذي  يوفر على المستخدم خدمة حساب التوقيت و التاريخ  الدقيقين للوثائق و المستندات بكل يسر و سهولة دون مضيعة الوقت و هدره .

في لقاء مع مخترع  " التقويم العجيب " الدكتور منير الجردي– نائب رئيس جمعية المخترعين السوريين حدثنا عن اختراعه الحائزعلى براءة اختراع رقم / 4478/   بقوله :

تستند فكرة هذا الاختراع على علم الرياضيات  الذي أثبت أن السنوات الميلادية تتطابق تطابقاً تاماً كل 28 سنة ، و بالتالي هناك 28 شكلاً للسنوات الميلادية التي تتميز بمزيتين أساسيتين هما : اسم اليوم الذي تبدأ به السنة وعدد أيام السنة ( فإما365 يوماً   أو 366 يوماً في حالة السنة الكبيسة ) .

 و يتيح هذا لمستخدم الاختراع التحقق من صحة التاريخ  بكل سهولة ، فإذا وجدت وثيقة كُتب عليها تاريخ قديم على سبيل المثال :  السبت 15 أيار 1410 ميلادي و أردنا التحقق من صحة الوثيقة حسابياً و أنها غير مزورة فإن  التأكد من ذلك يلزمه وقت طويل ، ولكن بفضل التقويم العجيب القائم على فكرة تطابق السنوات كل 28 عاماً  يمكن للمستخدم القيام بعميلة حسابية بسيطة و تقسيم عام  1410 على  الرقم 28 وباقي القسمة نضيفه إلى عام 1988(  في مثالنا الباقي  10فيكون 1988+10=1998وهذا العام موجود في التقويم ويتطابق تطابقاً تاماً مع عام   1410 م ) و من ثم يقوم المستخدم  بفضل القرص الدائري للتقويم العجيب  المصمم لتلك الغاية  بتحريكه يدوياً بسهولة و وضعه و البحث عن تاريخ 15 أيار 1998في التقويم العجيب ليجد أن هذا التاريخ يُصادف يوم الجمعة و ليس السبت ما يعني أن الوثيقة المزورة .

و للعلم فإن  للتقويم العجيب  فائدة أخرى وهي أن مستخدمه قادر على  الاستفادة من مزايا التقويم العادي بسهولة للسنوات الممتدة من عام  1923م  و حتى عام  2031م دون أية حسابات أو إجراء أية عملية أخرى  والسنوات مرتبه  في التقويم العجيب  على التسلسل من أجل سهولة استخدامه  .

يُذكر أخيراً أن الدكتور الجردي  له مشاركات عدة في معارض الباسل للإبداع و الاختراع و آخرها المعرض الثامن عشر الذي أُقيم في معرض دمشق الدولي لهذا العام 2017 م .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش