عاجل

 الوحدة أونلاين :  ازدهار علي – ايفا الحكيم 

برعاية محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم أقامت مديرية صحة اللاذقية و قسم أمراض الأذن و الأنف و الحنجرة في كلية الطب البشري (جامعة تشرين ) ندوة المستجدات في أمراض الأذن و الأنف و الحنجرة و الرأس و العنق و جراحتها بحضور عدد كبير من الأطباء من مختلف المحافظات و طلاب الطب و الدراسات في جامعة تشرين  وذلك في منتجع غولدن بيتش .

" الوحدة أونلاين " واكبت فعاليات الندوة  و أجرت عدداً من اللقاءات مع بعض المشاركين  :                     

رئيس المؤتمر الأستاذ الدكتور يوسف يوسف – رئيس  قسم الأذنية بجامعة تشرين  قال :

أهمية المؤتمر تأتي من منطلق تبادل الخبرات و تنميتها و الإطلاع على كل ما هو جديد في مجال الأمراض الأذنية و الأنف و الحنجرة و الرأس و العنق وجراحتها إضافةً إلى إطلاق مبادرة  "محاضرون شباب " الذين قدموا مشاركات متميزة ضمن فعاليات المؤتمر حول نتائج أبحاث أجراها مجموعة طلبة طب بشري في جامعة تشرين   و بالتالي نستطيع القول " و الحديث للدكتور يوسف " إن هذا  المؤتمر حقق نجاحاً باهراً على كافة الصعد رغم  الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد  .

و فيما يتعلق بمشاركتي" و الحديث للدكتور يوسف " فقد قدمت حالة سريرية عن تصلب الركابة وهو مرض شائع لدى النساء أكثر من الرجال و يحدث المرض إثر  تحول العظم  الطبيعي في الأذن الباطنية إلى عظم قاسٍ  و بالتالي حدوث تثبت في التمفصل مابين قاعدة الركابة  و النافذة البيضية و على أثرها نقص السمع  لدى المريض ، مشيراً إلى أن الحالة السريرية  تركز على العلاج  الجراحي منعاً لحدوث الاختلاطات .

          واقع زراعة الحلزون في سورية صعوبات و تحديات

الدكتور سام عبود أوضح أن عملية زراعة الحلزون تُجرى لأطفال الصم لاسيما للأعمار دون الخمس سنوات و بالتالي التخلص من الصمم كلياً و القدرة على التكلم  بشكل طبيعي ، مشيراً إلى جملة صعوبات و تحديات تواجه إجراء هذه العمليات و في مقدمتها الصعوبات المالية .

و تابع د.عبود : الجديد في هذه الندوة هو  تشكيل فريق عمل سوري متابع لزراعة الحلزون بهدف القيام بكافة الأعباء و  تذليل كافة الصعوبات - قدر المستطاع – التي تواجه زراعة الحلزون و من مهام هذا الفريق إحداث قاعدة بيانات لعدد أطفال الصم  في سورية الذين هم بحاجة إلى زراعة الحلزون و إيجاد تمويل لتغطية جزء كبير من تكاليف هذه العمليات المرتفعة الثمن والتي تصل تكلفة العملية الواحدة إلى 9 مليون ل.س و  كذلك انتقاء أماكن لزراعة الحلزون لتصبح مراكز رسمية لزراعة الحلزون و غالباً سيتم بداية إنشاء مركزين لزراعة الحلزون في دمشق و اللاذقية  مشيراً إلى إن إحصائيات  عام 2009 تقدر عدد الأطفال الصم بـ 4500 طفل أصم خلقياً بحاجة إلى علاج زراعة الحلزون و حالياً  لا تتوفر إحصائيات عن عدد الأطفال الصم لكن يمكن القول بأنه على مستوى عيادتي الخاصة  الواحدة " و الحديث للدكتور عبود "  تمت مشاهدة ما يقارب 350 طفلاً و كذلك الحال  بالنسبة لأغلب العيادات ، و على ضوء ذلك نستطيع القول بأنه  هناك حوالي 2000 طفل بحاجة إلى عملية زراعة الحلزون و من المهم جداً توفير التمويل اللازم لتغطية تكاليف هذه العمليات لأن الأهالي غالباً يكونون عاجزين عن تحمل تلك التكاليف علما أن هذه العمليات تشكل عبئاً على دول متقدمة فكيف الحال بسورية لاسيما أنها بحالة حرب و هذا ما يؤكد على ضرورة إيجاد الطرق لتمويل كي يشمل كافة الأطفال و بالتالي إغلاق جمعيات الصم مستقبلاً  لأن مشكلة الصمم الخلقي  أصبح لها حل علاجي .

             اختلاطات جراحة الوجه التجميلية

الأستاذ الدكتور نبوغ العوا – عميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق قال : تناولت في مشاركتي موضوع اختلاطات جراحة الوجه التجميلية ومنها جراحة تجميل الأنف و الأخطاء الشائعة جراحياً و تشريحياً للتقليل من تلك الأخطاء و إعادة عملية  جزئية  للمنطقة التي تتعرض للتشوه  و إعطاء ملاحظات بعدم المغالاة في إزالة الغضاريف الجناحية  منعاً من حدوث انخماص الأنف.

                    تشخيص و تدبير أورام النكفة

-        الدكتور تمام صالح قال : مشاركتي في المؤتمر حول موضوع تشخيص و تدبير أورام النكفة أوضحت خلالها إن أورام النكفة هي نادرة و بالتالي كثرة الأخطاء في تدبيرها العلاجي ، و لذلك فإنه يفضل دراسة القصة المرضية  جيداً من خلال الفحص السريري ووضع التشخيص الدقيق لكل حالة من خلال البحث عن  أسباب الأورام المتعددة و منها : الخلقية و التنشؤية و الرضية والالتهابية و الانتانية واللمفاوية  ، كما يتم  الاعتماد على وسائل تشخيصية منها التصوير الشعاعي و المرنان المغناطيسي و ذلك لتجنيب المريض الخضوع للعمل الجراحي الذي يسبب أذية العصب الوجهي مسبباً اختلاطات عدة بغنى عنها المريض  .

-        الدكتور حسن غباش رئيس  الجمعية السورية لأطباء الأذن و الأنف و الحنجرة قال : الغاية من انعقاد هذا المؤتمر الإطلاع على المستجدات بهدف تحسين مستوى الخدمات الطبية للمرضى في مجال أمراض الأذن و الأنف و الحنجرة وذلك بدعوة كريمة من الدكتور يوسف يوسف بجامعة تشرين و بتنسيق مع الدكتور نبوغ العوا بجامعة دمشق .

 

         

  عرض الملخصات البحثية (جلسة البوسترز)

قام فريق MED البحثي بتنظيم جلسة بوسترز في هذا المؤتمر ضمن جلسة أتاحت الفرصة لطلاب الدراسات في قسم الأنف والأذن والحنجرة لعرض أبحاثهم على جمهور واسع من الاختصاصين ضمن المؤتمر بطريقة جذابة وجديدة.

استقى د.أليكسي  يوسف يوسف  هذه الفكرة من مشاركته ببحث قدمه في مؤتمر بمدينة براتيسلافا في سلوفاكيا، كان الهدف الأساسي من هذه الجلسة هو دعم طلاب الدراسات من الناحية البحثية وتشجيعهم على عرض أبحاثهم على جمهور واسع.

و من جملة الأهداف المستقبلية للفريق هي تنظيم جلسات بوسترز في المؤتمرات اللاحقة و إتاحة الفرصة لطلاب الدراسات والأطباء الاختصاصيين من جميع المجالات الأخرى.

يذكر أن أعضاء الفريق المنظم لهذه الجلسة  يضم : د. أليكسي يوسف يوسف (مؤسس)، مايا معروف (مشرف)، نوارة كاسو، ربا الجندي، حامد معروف.

              معرض دوائي علمي

على هامش فعاليات المؤتمر أقيم معرض دوائي علمي بمشاركة شركات دوائية عدة برعاية شركة عشتروت لتنظيم المعارض و المؤتمرات :

-        السيد زياد مصطفى مدير شركة عشتروت المنظمة لفعاليات المؤتمر قال : الشركة أجرت تحضيرات عدة سبقت افتتاح المؤتمر ، مما ساهم في استقطاب الشركات الدوائية للمشاركة بهذا المؤتمر بشكل واسع إذ  بلغ عدد الشركات المشاركة  14 شركة مشيراً إلى أن "عشتروت"  في عمل دؤوب  و مستمر و لم تتوقف عن  تنظيم و إقامة المؤتمرات العلمية طيلة فترة الحرب على سورية .

-        د. هيثم حمامة - شركة يونيفارما للصناعات الدوائية قال : شركتنا رائدة  بمنتجاتها الدوائية و هي ترفد احتياجات السوق المحلية من الأدوية و مشاركتنا في هذا المؤتمر هدفها دعم الفعاليات العلمية .

-        د.هبة الوزة شركة ألفا الدوائية قالت : شركتنا أولى الشركات الدوائية المنتجة للصادات الدوائية إضافةً إلى  أدوية المعدة و القلبية و مشاركتنا في هذا المؤتمر للتعريف بتلك الأصناف ودعماً للنشاط العلمي عموماً .

-        د. إقبال الحكيم - شركة آسيا للصناعات الدوائية قالت :شركتنا قدمت  محاضرة حول التهاب الأنف التحسسي كما ساهمت بتقديم   الجوائز عبر مسابقات تتعلق بالأدوية .

-        السيد علي الشاعر - شركة معاً نستطيع قال : شركتنا للخدمات الطلابية بكافة الاختصاصات الطبية و كذلك الأطباء الراغبين بمتابعة اختصاصاتهم العلمية خارج سورية إذ يتم تدريبهم و تأهيلهم بشكل جيد للتمكن من متابعة تحصيلهم العلمي دون صعوبات  .

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش