عاجل

 الوحدة أونلاين: - ازدهار علي -

حب الشباب أو ما يُعرف طبياً باسم العد الشائع ، مرض معند على عدة أنواع من العلاج ، لكنه يستجيب على علاج عقار  الايزوتريتينوئين  أو ما يُعرف محلياً باسم "humatret " منقياً البشرة و مخلصاً إياها من منظر الحبوب المشوه لجمالها و لاسيما في منطقة الوجه .

هذا العلاج ينطوي على مخاطر جمة إن لم يتم تحت إشراف طبيب مختص يراقب صحة المريض طوال فترة العلاج ، لذلك ينبغي توخي الحذر من اللجوء إلى استخدامه دون استشارة طبية و إلا فإن العواقب خطيرة على صحة المريض  و مؤذية له .

و بالمقابل هناك من يتخوف من الخضوع إلى العلاج بـ "humatret " حتى إن تم تحت إشراف طبي .

الدكتورة ريم عبد الله – استشارية في الأمراض الجلدية و الزهرية حدثتنا عن علاج العد الشائع بالايزوتريتينوئين ("humatret ") من خلال اللقاء الآتي :

بداية بيّنت د. عبدالله أن الايزوتريتينوئين أو ما يُعرف محلياً باسم "humatret " هو دواء عمره يزيد عن 30 عاماً .

و تابعت : أكثر استخداماته هو علاج العد الشائع المعند على المعالجات التقليدية ، كذلك يستخدم في معالجة فرط الإفراز الدهني

وردية الوجه .

مفاهيم خاطئة

وعن المفاهيم الخاطئة التي تدور في أذهان المرضى عدة حول  العقار المذكور في علاج حب الشباب  ، أوضحت  د.عبدالله ما يلي :

هناك كثير من المرضى الذين لديهم تخوف مسبق من الدواء المذكور ، فيرفضون العلاج به حتى في حال حاجتهم له ، و على العكس هناك من يتناوله دون استطباب و أيضاً دون استشارة طبية بهدف الحصول على بشرة نقية .

و من هنا تأتي أهمية توضيح فائدة الدواء و آثاره الجانبية و المفاهيم الخاطئة الكثيرة التي تدور حول هذا العقار الدوائي.

و أشارت د.عبدالله  إلى أن العقار المذكور يحمل آثاراً جانبية عدة مثل :

جفاف العين ، نقص الرؤية الليلية ، جفاف الأنف ، رعاف ، آلام مفصلية ، حساسية ضيائية ، تساقط الشعر ، صداع ، اضطرابات طمث ، تعب و وهن عام و هذا ما قد يختلط مع الاكتئاب .

ازاء ذلك أكدت د.عبدالله على  وجوب عدم صرف هذا العقار إلا بموجب وصفة رسمية و تحت إشراف طبي متخصص بهدف مراقبة تلك الآثار السلبية المتوقع حدوثها و خاصة تلك التي تتعلق بوظائف الكبد و شحوم الدم و الكولسترول التي من الممكن أن ترتفع نسبها خلال فترة الخضوع للعلاج  منوهةً بأن معظم الآثار الجانبية المذكورة و لحسن الحظ قابلة للتراجع بعد إيقاف العلاج حسب ما يقرر الطبيب المختص  .

موانع استخدام "humatret " و محاذير

-        يُمنع استخدام عقار "humatret " من قبل الأطفال قبل بلوغهم 12 سنة لما له من تأثير سلبي على نموهم .

-        يُحظر تبرع المريض الخاضع  لهذا العلاج بالدم خلال فترة معالجته .

-        يُفضل عدم استخدام العدسات اللاصقة خلال فترة المعالجة .

هل يسبب "humatret "العقم ؟

عن هذا التساؤل أوضحت د. عبد الله أن أكثر المفاهيم الخاطئة حول "humatret " هي أنه يسبب العقم و هذا مفهوم لا أساس له من الصحة ، إنما يحظر الحمل  على النساء اللواتي يتناولن عقار "humatret " ذلك أنه " أي دواء  "humatret " مشوه للأجنة كما ينبغي إيقاف هذا الدواء قبل الحمل لمدة شهر على الأقل .   

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش