عاجل

 الوحدة أونلاين: - ازدهار علي -

برعاية الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب باللاذقية تم توقيع وإصدار الجزء الثالث من  كتاب :

( الصحة الفموية  "بحث علمي طبي " ) للدكتورة الباحثة ليلى عبد الغني مطره جي .

الدكتور شريتح سجل كلمة تهنئة للدكتورة الباحثة مطره جي في بداية الكتاب أثنى فيها على جهود ها المتميزة  في سبيل نشر العلم  و رفد مسيرة العطاءات العلمية بزخم من المعلومات القيّمة و المفيدة للدارسين و الباحثين و طلاب العلم في مجال طب الأسنان  ، فكل جهد علمي  يرسم طريقاً واعداَ بمستقبل علمي  مشرق لأجيال قادمة سلاحها المعرفة و العلم   .   

يتضمن  الجزء الثالث من كتاب  الصحة الفموية مقالات علمية طبية نُشرت في صحف سورية عديدة ، و من ضمنها  لقاءات أجرتها صحيفة  الوحدة أونلاين  مع الدكتورة الباحثة مطره جي  ، نذكر منها  :

1-  لقاء يجول في رحلة توعية صحية .

2-   إصدار  كتابي الصحة الفموية الجزء الأول و الجزء الثاني   .

3-  عوز فيتامين  Dتأثيراته على صحة الفم الأسنان وتدبيره غذائياً .

4-   تعويضات الأسنان الثابتة المؤقتة وأهميتها جمالياً ووظيفياً .

5-  صلة آلام الأسنان بالتهاب الجيوب الأنفية وطرق تدبيرها .

ويتضمن الكتاب مواضيع عدة غنية  نذكر منها : العيادة الخاصة الوقائية - صفات طبيب الأسنان الناجح - تعويضات الأسنان المتحركة  - مواد عيادة الأسنان - الوقاية خير من قنطار علاج و هو من البحث العلمي للدكتورة الباحثة لنيل شهادة دكتور في طب الأسنان وجراحتها " اختلاطات جراحة الفم والفكين"

كما يضم  الكتاب صوراً عديدة لنشاطات و محاضرات نظمتها الدكتورة الباحثة مطره جي إضافة إلى صور توضيحية  تدعم مواضيع البحث العلمية  .

وعن  الكتاب نوهت  الدكتورة الباحثة  مطره جي بأنه يتناول مواضيع عديدة و متنوعة  تم انتقائها بعناية فعلى سبيل المثال يتناول الكتاب  موضوع  ميزات طبيب الأسنان الناجح الذي يمتلك مهارات عالية ، و يكون واثقاً بأن نتيجة  علاجه ستكون مرضية له ولمريضه ، و أيضاً  يكون واثقاً بأنه مؤهل تماماً ليواجه أي حادث مفاجئ ويصل به إلى نتيجة ناجحة  ، مشيرة إلى أنه  رغم العناية والتخطيط الدقيق من قبل طبيب الأسنان للعمل واتخاذ الإجراءات الوقائية لكنه لا يغفل عن ذهنه احتمال حدوث  اختلاطات مزعجة في حالات غير متوقعة في أي عيادة أسنان ، و تلك الاختلاطات  قد  تكون عامة أو قد تكون موضعية ،  و على ضوء ذلك  فإنه ينبغي على  طبيب الأسنان أن يكون هادئاً لا يبدي ارتباكاً لأن المريض سرعان ما يتأثر  وهنا يعتمد  طبيب الأسنان أفضل الطرق للوقاية من الاختلاطات  ولمعالجتها وكيفية التصرف .

 و أردفت قائلة : طبيب الأسنان الناجح يتقن عمله بسهولة وحرفية ويحافظ على مرضاه سواء من خلال حصولهم على الوقاية أو معالجة للأسنان بشكل لائق  ، منوهةَ بأهمية امتلاك طبيب الأسنان مواصفات تحقق الرضا النفسي لدى المرضى ، ومنها :

-        أن يتمتع بفن وذوقٍ عالٍ في الوقاية والمعالجة وتجميل الأسنان .

-        أن يكون مظهره لائقاً من خلال  ارتداء المريول الأبيض والكمامات والقفازات .

-        أن تكون عيادته نظيفة  وعقيمة  تجهيزاتها متطورة .

-        أن يتمتع بمهارات  عالية من أجل إدارة عيادته ، بدءاً من

مهارة التواصل والقدرة على الاستماع حيث يتحدث مع المريض بلباقة ويشخص حالته  تبعاً لمكان الألم ويشرح للمريض ما سيجريه من إجراءات سواء وقائية أو علاجية ،  لأن علاقة الطبيب الجيدة مع المريض يعد عنصراً أساسياً للتشخيص الناجح والتخطيط الصائب للمعالجة ومن ثم قبولها .

ومن المواضيع البحثية الهامة التي تحدثت عنها الدكتورة الباحثة مطره جي موضوع تعويضات الأسنان المفقودة والنسج التشريحية المجاورة التي لها بدائل اصطناعية قابلة للنزع من الفم وتقسم قسمين:

- تعويضات الأسنان المتحركة  الجزئية  عند فقد بعض الأسنان الطبيعية وتعويضات الأسنان الكاملة عند فقد كامل الأسنان الطبيعية حيث تعوض عن كل الأسنان المفقودة والنسج التشريحية المجاورة لها في الفكين العلوي والسفلي.

 يعمل هذا الجهاز على إعادة الوظيفة المضغية إلى المريض، تصحيح منظر الوجه حيث يعطي دعامة للخدين والشفتين وبدون هذه الدعامة فإن ارتخاء عضلات الوجه يجعل الإنسان يبدو أكبر سناً، المحافظة على صحة المريض العامة، ويعمل على تحسين قدرة الشخص على الكلام والشعور بالراحة.

 وأضافت الدكتورة الباحثة  مطره جي : يتألف الجهاز الكامل (طقم الأسنان) من الأسنان الاصطناعية المصنوعة إما من مادة الإكربل أو من مادة الخزف ومن قاعدة الجهاز التي تصنع من الإكربل.

جدير بالذكر  أن الدكتورة الباحثة مطره جي  مؤلفة ومحاضرة ومدرّبة في طب الأسنان وجراحتها في طب الأسنان وجراحتها وصدر  لها كتابان الجزءان الأول والثاني للصحة الفموية وبحث علمي طبي لبرنامج طب الأسنان الوقائي، بحث علمي طبية اللقاءات العلمية الطبية، العيادة الخاصة الوقائية ، و استلمت مهام رئيسة شعبة التثقيف الصحي في دائرة طب الأسنان وصحة الفم سابقاً، وهي دكتورة في طب الأسنان وجراحتها منذ عام 1988.

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش