عاجل

     الوحدة أونلاين / ازدهار علي/

افتتحت اليوم مديرية البيئة باللاذقية معرض الأعمال الفنية اليدوية بالتعاون مع دائرة المرأة الريفية وجمعية سوق الضيعة والجمعية الوطنية لإنماء السياحة في سورية بمشاركة نخبة من الفنانين والحرفيين وذلك برعاية السيد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم.

الوحدة أنلاين زارت المعرض وواكبت فعالياته وأجرت لقاءات مع عدد من المشاركين:

- الدكتور أمير اسماعيل عضو المكتب التنفيذي لشؤون التربية والرياضة والشباب في محافظة اللاذقية قال: المعرض متنوع وشامل للبيئة السورية بما فيها البيئة الزراعية والصناعية والاجتماعية والثقافية مما يسهم في خدمة التنوع البيئي في سورية.

- المهندسة لما أحمد مديرة البيئة في اللاذقية قالت: حرصت مديرية البيئة على إقامة هذا المعرض بمشاركة نخبة من الفنانين والحرفيين والجمعيات التي تستقطب أعمال المرأة الحرفية في الساحل السوري الغني بتنوعه، ويعد هذا المعرض بمنزلة تنشيط  وتحفيز لليد العاملة في مجال الصناعات الحرفية والتراثية والترويج لها من خلال استثمار المخلفات البيئة في الطبيعة وهذا ينعكس بدوره إيجاباً  على سلامة البيئة والحفاظ عليها من التلوث.

- السيدة سحر حميشة رئيسة الجمعية الوطنية لإنماء السياحة قالت:  هذه هي المشاركة الأولى للجمعية التي تندرج ضمن مشروعنا لإعادة و إحياء التراث في اللاذقية ، و الجمعية تضم ورشة حرفية لإنتاج البساط اليدوي بوصفه جزءاً مهماً من التراث اليدوي .

- الحرفي هاني الترك قال : منذ ثلاثين عاماً أمارس حرفة تصنيع الصدفيات المتميزة و مشاركتي بهذا المعرض تشمل صدفيات وأعمال تزيينيّة منوعة مصنّعة من الصدفيات البحرية الطبيعية الجميلة .

- الحرفي أحمد مز قال : مشاركتي في هذا المعرض تشمل مصنوعات تراثية متصلة بالتاريخ السوري  ومنها قوس النصر و الناعورة و قلعة حلب و سوق دمشق القديم و عربات الخيل .

- م. ميادة غزال رئيسة مركز دائرة التنمية الريفية بمديرية الزراعة قالت :المعروضات التي شاركت بها دائرة التنمية الريفية هي من إنتاج النساء الريفيات في قرى الساحل السوري و منها : منتجات غذائية و تزيينية  باستخدام مخلفات البيئة و الطبيعة ، إضافة إلى  منتجات تجميلية مصنّعة من الأعشاب الطبيعية .

- السيدة رجاء عجيب – جناح دائرة التنمية الريفية قالت : مشاركتي عبارة عن مصنوعات تزيينية باستخدام مخلفات الطبيعة و تشمل المعروضات سلالاً و كؤوساً وأواني مزخرفة .

- م.رشا بلوي- مديرية البيئة باللاذقية قالت : المعرض يكرس ثقافة الحفاظ على البيئة من خلال تدوير المخلفات البيئية و الطبيعية و استثمارها في تصنيع مواد مفيدة بدلاً من رميها .

- م. مايا ياسين – مديرية البيئة باللاذقية قالت : المعرض يشجع على الصناعة الحرفية التراثية و التعريف بها بوصفها جزءاً مهما من التاريخ السوري العريق .

يذكر ان المعرض مستمر لغاية 9/3/2017ويستقبل زواره من العاشرة صباحاً حتى الواحدة بعد الظهر.

 

 

 

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش