عاجل

 الوحدة أونلاين :- ازدهار علي-

 الكشف عن إصابات السل الرئوي و تفريقها عن بقية الأمراض التنفسية الأخرى  يعد إحدى المهام الرئيسية التي تقع على عاتق  المركز التخصصي لمكافحة السل والأمراض التنفسية ذلك أن السل الرئوي مرض تنفسي معدٍ يحمل مخاطر صحية جمّة على المجتمع  .

  فماذا عن واقع العمل في المركز و المساعي القائمة لتحسين و تطوير أداء الأعمال  و المهام ؟

 الدكتورة  ربا ازمرد رئيسة مركز مكافحة السل والأمراض التنفسية  المركز حدثتنا عن أعمال و مهام المركز بين الواقع والطموح  مؤكدةً  في البداية على إن مرض السل يشغل الحيز الأكبر من خدمات المركز إضافةً إلى استقبال المراجعين من مرضى الأمراض الصدرية مثل مرضى الربو بغرض حصولهم على البخاخات، مشيرةً إلى أن نسب الإصابة بمرض الداء الرئوي الانسدادي المزمن تقل عموماً عن نسب الإصابة بمرض الربو ، لذا يتم عادةً تشخيص مرض الداء الرئوي الانسدادي المزمن عند طبيب الصدرية الذي يحدد الخطة العلاجية المناسبة  لكل مريض.

وتابعت : عندما يراجع المريض مركزنا للمرة  الأولى يُسجل على أنه مصاب مشتبه به ، حتى يتم تشخيص  حالته بدقة  وتجرى له جميع التحاليل المخبرية اللازمة ، فإذا ما تبين أنه إيجابي القشع "مريض سل رئوي " يتوجب معرفة كل الظروف المحيطة به وتقصي المخالطين بإجراء تفاعل السلين , و أما إذا كان المريض يشكو من مرض تنفسي آخر " أي غير السل الرئوي "  يتم اتخاذ الإجراءات والتدابير العلاجية المناسبة .

وأشارت رئيسة المركز  إلى  أن البروتوكول العلاجي يمر بمرحلتين اثنتين ولكل مرحلة لها أصناف مناسبة من الأدوية :

-  مرحلة مكثفة مدتها شهران تتم تحت الإشراف المباشر.

-  مرحلة تالية تستمر أربعة أشهر يُراجع خلالها المريض  المركز .

كما نوهت رئيسة المركز  بمراعاة المركز لوضع مريض السل الرئوي و تأمين الراحة التامة له فبعد تشخيص حالته تحول  إضبارته وأدويته إلى أقرب مركز صحي من مكان سكنه ، إذ يتولى المركز مراقبة علاج عملية الإشراف على علاجه ، كما يجري المركز جولات شهرية على المناطق الصحية بهدف متابعة أعمال مراقبة العلاج ومستوى الأداء والنتائج .

خطوات مستقبلية

بيّنت د.ازمرد  رئيسة المركز أن سد الثغرات في أداء العمل و تقديم الخدمات و كذلك تعزيز نقاط  النجاح  ودعم فكرة تكامل العمل وتطويره  تتم عبر  خطوات مستقبلية  منها ما  تم البدء بها و منها ما تتم متابعتها وهي :

-  التنسيق في مجال تجهيز عيادة صدرية ضمن المركز مع طبيب متخصص بما يساعد على تشخيص ومتابعة جميع حالات الأمراض التنفسية .

-  هناك وعود تقضي بتزويد المركز  بجهاز أشعة حديث مع تحميض رقمي  .

-  حسب مصادر المخبر المرجعي بدمشق  يتوفر لديه جهاز متخصص بفحص سوائل الجسم  كافةً مع القشع سيتم فرزه قريباً إلى المركز باللاذقية .

-   العمل جارٍ من أجل توفير مخبر للزرع  في محافظة اللاذقية  وضمن المركز  تحديداً ، وهذا يتطلب تجهيزات  عدة و تهيئة البنية التحتية  اللازمة  كون مخبر الزرع عبارة عن مستعمرة جرثومية يحتاج إلى الكثير من خطوات ضبط العدوى وتحقيق معايير الصحة والسلامة المهنية ، على أن يتم الزرع الأول من قبل المتخصصين بالمخبر المرجعي بدمشق إضافةً إلى تأهيل وتدريب الكوادر المخبرية بالمركز.

يذكر أن المساعي الجادة لمركز مكافحة السل والأمراض التنفسية من شأنها تطوير أعمال المركز في  تشخيص ومتابعة مرضى السل والأمراض التنفسية كافةً وتلبية كامل احتياجاتهم العلاجية .

 

FaceBook  Twitter  

أضف تعليق


كود امني
تحديث

افتتاحية الصحيفة

شباك بحري

روافد

لفت نظر

فلاش